فيلم كريستوفر نولان القادم دنكيرك Dunkirk على وشك الصدور يوم 19 يوليو/تموز، وقصته تتمحور حول إجلاء جنود دول الحلفاء في واحدة من أشرس الملاحم التي وقعت خلال الحرب العالمية الثانية، هذه الملحمة تسمى بعملية الإخلاء دنكيرك أو عملية دينامو. وبما أن هذه الملحمة هي تاريخية فلابد أن نتعرف على حقائقها قبل أن يصدر الفيلم، وحتى نكون مستعدين له من الناحية المعرفية في حالة كان سيحمل أي مغالطات تاريخية قد تُلفق لنا، لأن هذا ما تفعله العديد من الأفلام التاريخية.

أهم ما يجب أن تعرفه عن معركة دونكيرك Dunkirk
.Image: Dunkirk - Design by Concept Arts - Courtesy of Warner Bros

Advertisements



معركة دنكيرك أو عملية الإخلاء من بلدة دنكيرك هي حدث ملحمي وقع إبان الحرب العالمية الثانية سنة 1940 بين دول الحلفاء وألمانيا النازية، بدأت بالظبط يوم 26 ماي وانتهت يوم 4 يونيو. أهم شيء في هذا الحدث هو عملية إخلاء للجنود البريطانيين وبعض من قوات دول الحلفاء. بلغ العدد الإجمالي لهؤلاء الجنود الذين تم إجلائهم حوالي 000 198 جندي بريطاني و000 140 جندي من فرنسا، بلجيكا، كندا، بولندا وهولندا.

دول الحلفاء في ذلك الوقت كانت مكونة من 6 دول: المملكة المتحدة، كندا، فرنسا، بولندا، بلجيكا وهولندا. كلها كانت في مواجهة الجيش النازي الألماني.

السبب الذي أدى إلى وقوع هذه الملحمة هو اجتياح ألمانيا لدول الأراضي المنخفضة (بلجيكا، هولندا ولوكسمبورغ) وشمال فرنسا يوم 10 ماي سنة 1940.

أثناء العملية تم استعمال جل أنواع المراكب لإخلاء الجنود، سفن بحرية، مراكب تجارية، مراكب الصيد البحري، مراكب سياحية...، وتمت العملية بالظبط من خلال بعض الموانئ المتبقية في شواطئ دنكيرك، حيث أن القوات الجوية الألمانية دمرت أغلب البنيات التحتية الأساسية للمرافئ.



Advertisements


بالنسبة للمكان الذي حدثت فيه هذه الملحمة كان هو الجانب الغربي الشمالي لفرنسا في بلدة دنكيرك، حيث طوق الجيش الألماني النازي جنود دول الحلفاء من الجهة الشرقية بالكامل والجهة الجنوبية بالكامل، ثم بدأووا بالزحف باتجاه الشمال والشمال الغربي للقضاء على قوات دول الحلفاء، التي كان سبيلها الوحيد هو العبور هربا في اتجاه المملكة المتحدة من خلال بحر دنكيرك.


وقد خلفت هذه المعركة سقوط حوالي 40000 جندي من قوات الحلفاء في أيدي الجيش النازي الذين أصبحوا من بعد عبيدا يعملون تحت إمرت النازيين في المناجم والمعامل. كما حصل الجيش النازي أيضا على كم هائل من غنائم المعركة تمثلت في العتاد والأسلحة والدبابات... وكل شيء تركته قوات الحلفاء خلفها، وفي المقابل كانت خسارات الجيش النازي في تلك المعركة ضئيلة جدا، حيث اعتبرت نصرا لهتلر في ذلك الوقت.

أُعتبر فشل القوات النازية الألمانية في أسر القوات البريطانية وبقية قوات الحلفاء بأكملها في دنكيرك نقطة تحول مهمة في مسار الحرب العالمية الثانية، والتي أدت إلى مرحلة جديدة من المواجهة بين هتلر وقوات الحلفاء.

تعتبر ملحمة دنكيرك هذه من أكبر عمليات الإخلاء والإنقاذ التي شهدها تاريخ البشرية في وقت الحروب، حيث أصبحت عبارة "روح دنكيرك" قاموسا في اللغة الإنجليزية بالمملكة المتحدة تعبر عن روح التشجيع ورفع المعنويات بين الأشخاص الذي يمرون بمحنة معينة.