طالب ذكي اسمه "لايت تورنر" يعثر بالصدفة على كتاب غريب له القدرة على قتل أي شخص إسمه مكتوب فيه، الشيء الذي يجعله يُباشر في عملية تطهير للمجرمين من العالم، لكن فعله هذا لا يمنح له الحق في الفصل بين من يموت ومن يعيش، ليجعل من نفسه محل مطاردة من طرف محقق مشهور معروف فقط باسم L.


Image: Death Note - Courtesy of Netflix


العديد منا يعرف أن هذا الفيلم مبني على سلسلة الأنمي اليابانية المشهورة بنفس الإسم، هذا السلسلة تعتبر من أفضل الأنميات التي أنجزتها اليابان وهذا بشهادة كل متابعيه، لكن أمريكا تأتي مرة أخرى لتفسد أعمال الآخرين كما فعلت مع الكثير من الأفلام والمسلسلات. فأين إذا تتجلى الجوانب التي فشل فيها هذا الفيلم الأمريكي في محاكات المسلسل الأصلي؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذه المراجعة.

أول الأشياء التي أثارت انتباهي منذ الدقائق الأولى هو بطل الفيلم، أدائه الهزيل والغير المقنع كان أول العثرات التي أفسدت فيلما كنا متشوقين له منذ أن تم الإعلان على أن شركة نتفليكس ستقوم بإعادة إنتاج وتحويل المسلسل الياباني إلى فيلم. هذا يعطي انطباع أنهم كانوا على علجة من أمرهم، تُحس وكأنهم لم يُعيروا أي اهتمام في اختيار جيد ومتأني لبطل الفيلم. فالنسبة لمحبي السسلسلة يعرفون مدى الارتباط الذي أنشؤوه مع بطلها، في هذا الفيلم، آداء أجوف لا يثير الانتباه.

الأمر الثاني الذي أفسد الفيلم هو الجانب الفكاهي، نحن نعرف أن في السلسلة اليابانية كان هناك نوع من الكوميديا الهزلية في بعض نواحي المسلسل وقد كان الأمر ناجحا ومسايرا للإيقاع بشكل عام. في هذا الفيلم، لم يكن من الضروري أنه عندما تقوم بتحويل عمل فني أن تحافظ على جميع العوامل، فمن الجيد أن تُغير فيها بشرط أن تحتفظ بالمصداقية الأصلية. هنا تكمن مشكلة هذا الفيلم، حتى الجانب الهزلي تم نقله من المسلسل لكن بشكل سيء! لو جعلوا الفيلم بإيقاع أكثر جدية كان سيكون أفضل.

آخر الأمور السلبية تكمن في صوت ذلك الوحش أو كما يسمونه "ملك الموت ريوك"، فبمجرد أن ظهر في المشهد الأول عرفت أن من قام بالآداء الصوتي هو الممثل "وليام دافوي Willem Dafoe"، وبالتالي أُفسِد كل شيء. ليس أني أكره هذا الممثل، لكن كان يجب جعل الوحش بصوت غير معروف، فما إن يتكلم تُحس وكأن الممثل وليام دافوي هو الواقف في المشهد يتكلم.

رغم ذلك، كانت هناك بعض الجوانب الإيجابية في الفيلم، غير أنها لن تشفع له. مثلا عدو البطل أو ما يُسمى بـ L، هذه الشخصية كانت جيدة إلى حد ما، لم تكن بالمدهشة لكن كانت مقنعة مقارنة بقرينتها في المسلسل الأصلي.

الشيء الآخر هو المؤثرات البصرية للوحش التي كانت ممتازة (بطبيعة الحال ستكون كذلك، لأن هذا غالبا ما تبرع فيه هوليوود) والتي أعطته نوع من الهيبة، لكن كما قلت، كان سيكون رائعا لو جعلوا الفيلم بإيقاع جدي أكثر منه كوميدي. بالإضافة للمؤثرات البصرية، هناك الجانب التقني في طريقة التصوير التي كانت رائعة وأعطت رونقا مظهريا جيدا للفيلم.

رغم ذلك، يبقى هذا الفيلم للنسيان، فلن تشفع له بعض الأمور الإيجابية القليلة، فالجوانب الأساسية تم إهمالها فأعطت أسوء ترجمة تحويلية من مسلسل ياباني رائع.

في الأخير، أظن أن عشاق المسلسل الياباني سيكرهون هذا الفيلم بكل تأكيد، أما الذين لا علم لهم بالمسلسل قد يستمتعون به إلى حد ما، غير ذلك يبقى هذا الفيلم للنسيان، فالسينما الأمريكية أثبتت أنها سيئة في جانب النقل من الآخرين. 
لكن هذا لن ينتهي هنا، فمؤخرا راجت بعض الشائعات أنهم سيقومون بترجمة وتحويل المسلسل الياباني الآخر "One Piece" إلى مسلسل أمريكي! يا لها من مأساة...