لا شك أن مجال عرض الأفلام على الأنترنت أو ما يسمى بالستريمينغ streaming أصبح من أكثر المجالات ذرا للأرباح في أوج عصر الأجهزة الذكية وخصوصا المحمولة منها، فهي تُتيح للمستخدم مشاهدة أي فيلم أو مسلسل من على هاتفه في أي مكان. من بين أكبر الشركات المعروفة في مجال streaming نجد Amazon Video, Vudu, Fandango, Itunes وNetflix.


منصة نتفليكس Netflix
لكن تبقى شركة نتفليكس Netflix هي المهيمن في عدد المستخدمين لهذا المجال، حيث صرحت في يناير 2017 أن عدد المشتركين في خدمتها وصل إلى حدود 100 مليون مشترك حول العالم. وهي تُتيح لك اشتراكا بثمن 7,99 دولارا للشهر تشاهد به جميع محتوياتها من مسلسلات وأفلام ذات الجودة العادية، واشتراكا بـ 9,99 دولارا للشهر تشاهد به جميع المحتويات مرتين في نفس الوقت بجودة HD، والاشتراك الآخر الذي يسمى Premium بـ 11,99 دولارا للشهر تشاهد به أربع مرات في نفس الوقت جميع المحتويات لكن بجودات تختلف بين HD وFullHD وUHD.

Netflix مشاهدة تحميل الأفلام والمسلسلات نتفليكس

وكما هو معروف فشركة نتفليكس تضيف كل شهر العديد من الأفلام والمسلسلات الجديدة والقديمة بعد أن تسوي أمور حقوق الطبع والنشر مع الشركات المالكة لهذه المحتويات، لذلك أحيانا لا تجد بعض الأفلام في منصتها حتى القديمة منها، لكنهم دائما ما يصرحون أنهم يحاولون أن يدخلوا أكثر عدد ممكن من المحتويات، وهذا ما يحدث دائما. فإن كنت من المشتركين في هذه المنصة سترى الكم الهائل من المحتويات التي تُضاف عندهم كل شهر، لذلك فهي تعتبر الرائد في مجال streaming. لكن، مؤخرا قررت شركة ديزني أن تفسخ عقد الشراكة معهم وتسحب جميع أفلامها من المنصة.

بناء شراكة بين نتفليكس وديزني
ففي شهر ماي الماضي قررت شركة ديزني أنها ستبني مع نتفليكس شراكة عمل حيث سيتم بث جميع أفلامها على المنصة، من أفلام البلوك بوستر كأفلام The Avengers أو أفلام Star Wars إلى أفلام الرسوم المتحركة مثل Frozen إلى جميع الأفلام المُنتجة من طرف ديزني، لكن في المقابل ستدفع شركة نتفليكس الملايين من الدولارات لها كل عام. لكن في الجانب المشرق، هذا يعني شهرة أكبر لنتفليكس ومشتركين أكثر. بشكل آخر، ستكون الشراكة مربحة للإثنين، فأفلام ديزني دائما ما تكون ناجحة، ومنصة نتفليكس تعتبر البديل الأفضل للكثير من محبي الأفلام، لأنه بمجرد بضعة نقرات ها أنت تشاهد آخر الأفلام وأنت مستلقي في فراشك (بطبيعة الحال، نتكلم بعد صدور الفيلم في القاعات السينمائية).



إنهاء الشراكة
 في حوار أجرته قناة CNBC الأمريكية مع المدير التنفيذي لشركة ديزني "بوب إيغر Bob Iger" يوم الثلاثاء، حيث قال: "كانت هناك علاقة جيدة بين ديزني ونتفليكس، لكننا اتخذنا قرارا بأن نسحب جميع محتوياتنا من المنصة في سبيل الاستثمار بشكل حر وجني المزيد من المال من خلال إنشاء منصة خاصة بنا". أما من طرف شركة نتفليكس، فاكتفوا بالقول أن محتويات ديزني، بالإضافة إلى محتويات شركة بيكسار Pixar (التابعة لديزني)، ستبقى متوفرة إلى حدود نهاية سنة 2018، وبالنسبة لمسلسلات شركة مارفل Marvel (التابعة كذلك لديزني) لا ينطبق عليها هذا القرار وستبقى متوفرة.

ديزني تريد كذلك أن تتزاحم في الحصول على حصة الأسد
في نفس التصريح الصادر عن شركة ديزني يوم الثلاثاء، فقد قرروا أنهم سيطلقون منصة مشابهة لنتفليكس متخصصة في عرض الأفلام والمسلسلات بداية من سنة 2019،  كما ستكون متخصصة أيضا في المجال الرياضي لتستحوذ على حوالي 10 آلف حدث رياضي ستبدأ في بثهم مطلع سنة 2018 كدوري كرة القاعدة الرئيسي MLB، دوري الهوكي الوطني NHL، الدوري الأمريكي لكرة القدم MLS، البطولات الكبرى لكرة المضرب والعديد من الدوريات الأخرى المتعلقة بالرياضة. ستبدأ هذا المنصة بعرض المحتويات في الولايات المتحدة الأمريكية أولا، ثم لتتوسع من بعد في باقي أرجاء العالم.


بمجرد إعلان شركة ديزني لهذا القرار، انخفضت أسهم نتفليكس Netflix  بنسبة 5 في المائة.