5 أسباب وراء فشل فيلم Blade Runner 2049 في افتتاحية البوكس أوفيس

قبل أن نبدأ في طرح أسباب فشل فيلم Blade Runner 2049 في البوكس أوفيس، لا تعتقد أن الفيلم سيء، بل بالعكس الفيلم رائع، من أفضل أفلام هذه السنة، ولا تعتقد أيضا أن الفيلم فشل في شباك التذاكر بصفة عامة، بل فقط افتتاحيته كانت أقل من المتوقع، حيث كان من المرتقب أن يجني الفيلم في نهاية الأسبوع الفارط على الأقل ما بين 45 و60 مليون دولار حسب موقع Box Office Mojo، لكنه افتتح بـ 31 مليون دولار ونصف فقط، وهذا رقم ضعيف جدا مقارنة بميزانيته وقيمته الفنية.

وكما نعلم جميعا فإن افتتاحية شباك التذاكر في أمريكا تعتبر إشارة مهمة حول كيف ستكون أرباح الفيلم بصفة عامة بعد الإنتهاء من جولته في القاعات السينمائية، وفي هذه الحالة الأمور لا تبدو مُبشّرة لهذا الفيلم، صاحب 150 مليون دولار كميزانية.
بِمثل هذه الافتتاحية الضعيفة، غالبا لن يصل الفيلم لعتبة المليار دولار، وحتى إن كنا من أكبر المتفائلين قد يصارع ليجني نصف المليار. إذا، ما الذي كان وراء هذا الفشل؟ إليك خمسة أسباب لها علاقة مباشرة بما حدث.





1. الفيلم طويل جدا
حسب موقع IMDB فالمدة الزمنية للفيلم هي ساعتان و44 دقيقة (نسخة القاعات السينمائية Theatrical Version)، مما يعني مدة طويلة وأنت جالس في قاعة السينما تشاهد، الشيء الذي ينقص من عدد مرات العروض المبرمجة للفيلم في اليوم، وبالتالي ستكون فرص مشاهدته من طرف الناس قليلة.

لذلك فالأفلام التي تكون مدتها قصيرة يكون الإقبال عليها كبير، لكن رغم ذلك هذا السبب يبقى فقط جزئي في التحكم في نجاح الفيلم، فإذا كان الفيلم مثلا سيء، لن يكون عليه إقبال حتى ولو كانت مدته ساعة واحدة. إذا، عامل المدة الزمنية يبقى له تأثير جزئي في نجاح الفيلم.


2. لقد مرت مدة طويلة جدا بعد الجزء الأول Blade Runner 
الجزء الأول Blade Runner مرت عليه 35 سنة، مما يعني أن من شاهدوه سنة 1982 سيحتاجون لمشاهدته مرة أخرى من أجل الربط بين الإثنين، أما بالنسبة لمن لم يشاهدوا الجزء الأول بعد فسيكون الأمر بالنسبة لهم كعمل منزلي يجب أن يقوموا به.

بدون أن ننسى أنه في حالة لم تكن شاهدت الجزء الأول وستضيف هذا الجزء الثاني، فذلك يعني حوالي 5 ساعات تقريبا من المشاهدة، وهذه مهمة لن يقدر عليها الكثير من الناس.

أضف لذلك أن جيل الألفية الذين لم يولدوا بعد عندما تم إصدار الجزء الأول سنة 1982، نادرا ما سيذهبون لمشاهدة الفيلم مقارنة مع جيل القرن الماضي، بالخصوص الذين شاهدوه في تلك السنة.

موقع The Wrap دعم هذه التكهنات بأرقام وإحصائيات دقيقة حول نسبة المشاهدة التي كانت نهاية الأسبوع الفارط، حيث قدم تقريرا مفاذه أن نسبة 63 في المائة ممن شاهدوا هذا الجزء الثاني كان عمرهم فوق 35 سنة، في حين 14 في المائة فقط كانوا أقل من 25 سنة.


3. مفهوم الفيلم صعب جدا على الجمهور العادي
الجزء الأول كان مبنيا على مفهوم معقد جدا حول مجتمع مستقبلي، مما يعني أن رواد السينما فقط من يقدرون مثل هذه الأعمال السينمائية، ثم جاء Blade Runner 2049 وأكمل على ذلك المفهوم المعقد مسبقا بدون محاولة القيام بتمهيد لأجل الجمهور الناشيء.

لنأخذ على سبيل المثال فيلم Mad Max: Fury Road الذي صدر سنة 2015 والذي يدخل في سلسلة أفلام Mad Max من إخراج جورج ميلر، حيث قدموا لنا ذلك الفيلم دون الحاجة لمشاهدة الأجزاء السابقة التي صدرت قبل 32 سنة! بمعنى أن مفهوم قصة الفيلم لم يكن بتلك الصعوبة، وكان الفيلم ناجحا على المستوى المادي والنقدي، حتى أن مدته كانت طويلة، حوالي ساعتين.



4. كان هناك منافس آخر
قبل صدور فيلم Blade Runner 2049 بأسبوعين، كان هناك فيلم آخر إلتهم البوكس أوفيس العالمي، فيلم الرعب IT الذي حصد الأخضر واليابس ليصل إلى أكثر من 603 ملايين دولار في سابقة من نوعها في هذا النوع من الأفلام. فلو لم يكن فيلم الرعب هذا متقارب معه في مدة الإصدار قي القاعات السينمائية، ستكون حصة من تلك 603 ملايين دولار في جيب فيلم Blade Runner .2049


5. لا وجود للنساء!
جميعنا نعرف أن السينما الأمريكية أو الهوليوودية نادرا ما تخلى من الجميلات والحسنوات صاحبات الجسد المثير، وذلك أن غاية المنتجين من ذلك هو جذب أكبر نسبة من الرجال وأظن أن هذه القضية لن نختلف حولها. في هذا الفيلم، بالكاد توجد نساء في دور رئيسي، هناك فقط حوالي امرأتين ولكن وجودهما شبه منعدم على طول الفيلم.


كل هذه الأسباب السابقة تعتبر عوامل مؤثرة بشكل كبير في افتتاحيته نهاية الأسبوع الفارط، ليحصل على 31,5 مليون دولار فقط. لكننا لا نعمم على الجانب المادي للفيلم ككل، فهو سيحقق أرباح عندما ستنتهي جولته في دور العرض السينمائية، لكن هذه الأرباح لن تكون مرتفعة مقارنة بميزانيته الضخمة 150 مليون دولار.
وكما ذكرنا سابقا، فيلم الرعب IT حصد على أكثر من 603 ملايين دولار وهو بميزانية لا تتعدى 35 مليون! وافتتاحية نهاية أسبوعه كانت أكثر من 123 مليون دولار!

 فيلم Blade Runner 2049 هو من إخراج دينيس فيلنوف Denis Villeneuve، وبطولة هاريسون فورد Harrison Ford، رايان غوسلينغ Ryan Gosling وجاريد ليتو Jared Leto، وهو يُعرض حاليا في القاعات السينمائية.


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

تابع موقعنا على