فيلم حرب النجوم Star Wars The Last Wars
Image: Star Wars: The Last Jedi - Courtesy of Disney
استقبل النقاد المجزوءة الجديدة من أفلام حرب النجوم Star Wars: The Last Jedi بحفاوة كبيرة، واعتبروه من أفضل أفلام هذه السنة. فيلم حرب النجوم هذا يعتبر الجزء الثامن من السلسلة حيث يتبع أحداث الجزء السابق Star Wars: The Force Awakens الذي صدر سنة 2015 وكان من إخراج "جاي جاي أبرامز". أما إخراج هذا الفيلم فقد كان من طرف "ريان جونسون" الذي كان وراء إخراج ثلاث حلقات من مسلسل Breaking Bad وصاحب فيلم Looper سنة 2012.

Advertisements


وتدور قصة هذه المجزوءة الثامنة بعد معرفة "راي" كيفية التحكم في قدراتها المكتشفة حديثا بمساعدة "لوك سكاي ووكر"، حيث سيشرعانِ في مغامرة في مجرة بعيدة جدا من الكون مع كل من "ليا" و "بو"، مغامرة سيكتشفون فيها غموض القوة وأسرار الماضي.

من موقع IndieWire يحدثنا النقاقد Eric Kohn عن الفترة التي تلت شراء واستحواذ استوديوهات ديزني لحقوق هذه السلسلة من جورج لوكاس. حيث في الفيلم الأول The Force Awakens أخذنا المخرج "جاي جاي أبرامز" في رؤية مفعمة بالحيوية ورائعة من خلال تكريم للأجزاء الأولى وإعادة رسم منظورها الأصلي بشكل مغاير. ومع فيلم "ريان جونسون" هذا، فمستقبل السلسلة يبدو مشرقا وواعدا أكثرا، لأن فيلم The Last Jedi يعتبر من أكثر الأجزاء إرضاءً فنيا ولعشاق السلسلة منذ فيلم The Empire Strikes Back في سنة 1980.

فسجل أعمال المخرج "جونسون" يثبت أنه أخرج هذا الفيلم على طريقة الأعمال المستقلة وليس التجارية. فسيناريو قصة الفيلم؛ الذي من كتابته هو أيضا، سيرضي محبي السلسلة في حين هناك نوع من التحدي في فهمه، لأنه بنى الأحداث بنسق ذكي، مثل أعماله السابقة كفيلم Looper و The Brother Bloom و Brick.

يقول الناقد Mark Daniell من موقع Toronto Sun أنه ليس من الضروري أن تكون من عشاق أفلام حرب النجوم لكي تحب هذا الفيلم. حتى ولو لم تكن قد شاهدته أي من الأجزاء السابقة، سيعجبك هذا الفيلم. يضيف الناقد، الفيلم لا يحتوي على ذلك الغموض من الجزء السابق (The Force Awakens) الذي ترك المشاهد في حيرة، لكنه في النهاية سيجعلك راغبا في المزيد من القصة وسيتركك متشوقا لما سيأتي مستقبلا.

Advertisements


من موقع Shot Gun Cinema يصف لنا الناقد Patrick Kolan حيثيات الفيلم جيدا، حيث قال أن الفيلم طويل بعض الشيء بحوالي ثلاثين دقيقة، يبدو وكأنه فيلمين تم دمجهما في فيلم واحد، كما أن له حوالي خمس نهايات! ويستوحي غموض قصته (plot twists) من روايات الكاتب جورج رايموند ريتشارد مارتن.

ويضيف Kolan، بما أن هذا الفيلم يعتبر الجزء الأوسط في هذه الثلاثية الجديدة، كان من الصعب جدا على المخرج "جونسون" بناء فيلم يربط بين الجزء السابق والذي سيأتي مستقبلا وفي نفس الوقت يكون بارزا عنهما. ما قدمه في هذه القصة هو بنية درامية (story arc) ذكية محكمة، حيث تجيب عن مجموعة من الأسئلة الغامضة وتطرح أخرى كثيرة.

الناقد Tom Glasson كان له رأي مغاير بعض الشيء من موقع Concrete Play Ground، حيث قال أن الفيلم طويل بشكل مفرط لكنه رائع كذلك، حيث أن مشاهد القتال مذهلة جدا. في كثير من الأحيان، يصبح الحوار توضيحي أكثر من اللازم وثقيل جدا، هدفه هو خلق لقطات مضحكة، وتعتبر هذه النقطة من أكثر الجوانب التي يختلف بها عن جميع الأجزاء السابقة، حيث يبدو ظاهرا رغبة المخرج "جونسون" في جعل هذا الفيلم أكثر تسلية وإضحاكا وقد نجح في ذلك في بعض من لحظات الفيلم، لكن في النهاية جعلها في غير محلها.

فيلم Star Wars: The Last Jedi من بطولة "ديزي ريدلي Daisy Ridley" في شخصية "ري"، مارك هاميل Mark Hamill في شخصية "لوك سكاي ووكر"، كاري فيشر Carrie Fisher في شخصية "ليا"، آدم دريفر Adam Driver في شخصية "كيلو رن" وجون بويغا John Boyega في شخصية "فين". يُعرض في القاعات السينمائية يوم 15 من هذا الشهر.