فيلم Pacific Rim: Uprising يُطيح بالفهد الأسود Black Panther من المرتبة الأولى ويقود صدارة البوكس أوفيس العالمي

فيلم Pacific Rim: Uprising يُطيح بالفهد الأسود Black Panther من المرتبة الأولى ويقود صدارة البوكس أوفيس العالمي

أخير جاء الشجاع الذي سيخلع الديكتاتور من مقعده بعد مدة من الاستبداد والطغيان استمرت لخمسة أسابيع! نتكلم فقط عن فيلم الأكشن والخيال العلمي Pacific Rim: Uprising الذي دخل مباشرة للمرتبة الأولى هذا الأسبوع مُزيحا فيلم بلاك بانتر الذي حصد الأخضر واليابس في مدة 38 يوم فقط! لكن تصدُّر فيلم Pacific Rim: Uprising للبوكس أوفيس نهاية هذا الأسبوع الفارط لم يكن بتلك الإثارة المتوقعة خصوصا من أمريكا التي لم يحصد منها سوى على 28 مليون دولار! لكنه حصد في المجموع على حوالي 150 مليون دولار خلال نهاية هذا الأسبوع؛ 122 مليون دولار منها من باقي دول العامل، مع العلم أن ميزانيته فاقت 150 مليون دولار!

Advertisements


لكن الفيلم لم يكن ليعوّل على سوق البوكس أوفيس الأمريكية على الإطلاق، حيث أن حوالي 65 مليون دولار كانت قادمة من الصين فقط خلال الثلاثة أيام الأخيرة من نهاية هذا الأسبوع الماضي، حتى أن الجزء الأول الذي صدر سنة 2013 وكان من إخراج "غيليرمو ديل تورو" كان قد حقق إيرادات من الصين أكثر من أمريكا (104 ملايين دولار من الصين و101 مليون دولار من أمريكا).

هذا الرقم كانت صاحبته سوق البوكس أوفيس الصينية فقط، في حين أن أمريكا لم تُخرج من جيوبها سوى 28 مليون دولار! وبالتالي، يُمكن القول أن للسوق الصينية دور كبير في إرجاع الفيلم لميزانيته تقريبا، في ظرف ثلاثة أيام.

وتدور قصة هذا الجزء الثاني لفيلم Pacific Rim الذي صدر سنة 2013 حول ملحمة القتال بين العمالقة، حيث سيضطر "جيك بنتيكوست"، إبن "ستاكر بنتيكوست" للاتحاد مع "ماكو موري" لقيادةِ جيلٍ جديد من ربابنة روبوتات "الجايغر Jaeger"، بالإضافة إلى منافسه "نيت لامبرت" والهاكر "أمارا"، ضد مخلوقات "الكايجي Kaiji" الضخمة والمدمرة.


Advertisements



في المرتبة الثانية نجد فيلم Black Panther الذي أضاف نهاية هذا الأسبوع الفارط حوالي 16,7 ملايين دولار لمجموع أرباحه العالمية التي وصلت لحد الآن لرقمٍ خيالي يُقدر بحوالي المليار و237 مليون دولار! (200 مليون دولار ميزانية الفيلم دون احتساب ميزانية التسويق)، وبالتالي يُرتقب أن يؤمّن الفيلم مرتبة جد متقدمة ضمن أكثر الأفلام تحقيقا للإيرادات هذه السنة.

وبهذا الرقم الذي حققه فيلم النمر الأسود هذا كما يطلقون عليه، أصبح الآن أكثر أفلام الأبطال الخارقين تحقيقا للإيرادات في تاريخ البوكس أوفيس الأمريكي (وليس العالمي)، في حين انتظار ما سيحققه الجزء الآخر القادم من عالم مارفل السينمائي نهاية شهر أبريل Avengers: Infinity War، والذي يُرتقب أن يُحقق أرقاما قياسية هو الآخر.



فيلم الدراما I Can Only Imagine تراجع للمرتبة الثالثة هذا الأسبوع بعائدات وصلت لـ 38 مليون دولار من أمريكا فقط، حيث أنه لم يُبرمج له أي عروض خارج هذه الأخيرة. ويُعتبر هذا الرقم جيد جدا مقارنة بميزانيته التي لم تتعدى 7 ملايين دولار.

وتدور أحداث هذا الفيلم المبني على قصة حقيقية حول الفرقة الموسيقية MercyMe الشهيرة التي زرعت الأمل في العديد من الناس، والذي يحمل معه رسالة أن للمغفرة والتسامح قوة كبيرة.



فيلم الأنيميشن Sherlock Gnomes حط مباشرة في المرتبة الرابعة هذا الأسبوع حيث أنه حقق أرقاما فنيا وماديا هزيلة، ولم يُضِف نهاية هذا الأسبوع سوى 10,6 ملايين من أمريكا و4,6 ملايين من باقي دول العالم، لتصبح أرباحه لحد الآن حوالي 15,2 ملايين دولار، مع العلم أن ميزانيته وصلت لـ 59 مليون دولار!

وتدور قصة فيلم الأنيميشن هذا حول مجموعة من الأقزام (من أداء أصوات نجوم عالميين كجوني ديب، إيملي بلنت، جيمس مكافوي...) حيث يقومون بتجنيد المحقق الشهير "شيرلوك نومز" من أجل التحقيق في الاختفاء الغامض لمجموعةٍ من أصدقائهم وعائلاتهم الأقزام.


Advertisements



فيلم المغامرة Tomb Raider والمُعاد إنتاجه تراجع للمرتبة الخامسة هذا الأسبوع بعد 10 أيام من إطلاقه، حيث حقق خلال الثلاث أيام الفارطة حوالي 10,4 ملايين دولار فقط، ليضيفها لمجموع أرباحه العالمية التي وصلت لحد الآن لـ 211 مليون دولار؛ 41 مليون من أمريكا و170 مليون من باقي دول العالم، مع العلم أن ميزانيته تُقدر بحوالي 94 مليون دولار.

وتدور قصة هذا الجزء الجديد الذي هو من بطولة الممثلة السويدية "أليسيا فيكاندر" وليس مع الممثلة "أنجلينا جولي" كما عهدنا سابقا في دور شخصية لارا كروفت، الإبنة القوية والمستقلة لأحد المغامرين المفقودين، حيث ستضطر لامتحان قواها للحد الأقصى عندما تجد نفسها على الجزيرة التي اختفى فيها والدها.



عرضأخفاءالتعليقات
الغاء

تابع موقعنا على