فيلم Avengers Infinity War بأكبر افتتاحية بوكس أوفيس في تاريخ السينما ويُحقق إيرادات خيالية على الصعيد العالمي في أول عرض له

فيلم Avengers Infinity War بأكبر افتتاحية بوكس أوفيس في تاريخ السينما ويُحقق إيرادات خيالية على الصعيد العالمي في أول عرض له

كما كان مُتوقعا، حطم فيلم "المنتقمون الحرب اللانهائية" البوكس أوفيس العالمي بافتتاحية خيالية، بالإضافة إلى تحقيقه لإيرادات هائلة عالميا في ظرف ثلاثة أيام فقط منذ إصداره، حيث افتتح وحصد في أمريكا لوحدها على حوالي 257 مليون دولار، محطما بذلك الرقم القياسي السابق المُسجل من طرف فيلم Star Wars: The Force Awakens الذي كان قد افتتح سنة 2015 بحوالي 247,9 مليون دولار، ومن باقي أنحاء العالم افتتح بحوالي 382 مليون دولار، لتُصبح عائداته العالمية لحد الآن ما مجموعه 640 مليون دولار في ظرف ثلاثة أيام فقط!
 
Advertisements


بالنسبة للميزانية لم تذكر شركة مارفل وديزني المُنتجتين للفيلم أي معلومات حول الأمر، لكن تم تسريب معطيات من داخل قسم الإنتاج على أن الميزانية الإجمالية لهذا الجزء والجزء التالي الذي سيصدر السنة المقبلة هي مليار دولار! وأن ميزانية كل جزء هي 500 مليون دولار! إذا كانت هذه الأرقام صحيحة ودقيقة، فنحن نتكلم عن أكبر ميزانية إنتاج في تاريخ السينما على الإطلاق، وبالتالي فالفيلم سيذهب ليُحقق إيرادات إجمالية لا يُمكن تصورها على الإطلاق عند انتهاء جولته في القاعات السينمائية، خصوصا وأن الفيلم استُقبل بإيجابية كبيرة من طرف الجماهير والنقاد.




في المرتبة الثانية، حل فيلم الرعب الناجح A Quiet Place، الذي حقق إيرادات معتبرة مقارنة بميزانيته الضئيلة والتي لم تتعدى 17 مليون دولار منذ إصداره في القاعات السينمائية بـ 24 يوما، حيث حقق الفيلم على صعيدٍ عالمي ما مجموعه 235 مليون دولار.

Advertisements


وتدور قصة الفيلم حول عائلة تعيش حياة مبنية على الصمت التام، خوفا من كيان مجهول يهاجم ضحاياه عندما يصدرون أي صوت. وتدور الأحداث في مزرعة ريفية في زمن يبدو وكأنها نهاية العالم بسبب هذه الكائنات الشيطانية التي تقتنص ضحاياها في رمشة عين كلما أصدروا أخفت الأصوات.

أنظر أيضا: مراجعة فيلم الرعب A Quiet Place.. سلاحك الوحيد من أجل البقاء هو الصمت!



فيلم ذا روك الجديد Rampage لم يُخيب الآمال هو الآخر على الصعيد المادي، حيث بميزانيته الضخمة التي وصلت لـ 120 مليون دولار، افتتح منذ 17 يوما بحوالي 35 مليون دولار في أمريكا، وذهب ليحقق على المستوى العالمي ما مجموعه لحد الآن 334 مليون دولار.

Advertisements


وهو فيلم مبني على لعبة فيديو كلاسيكية من سنوات ثمانينيات القرن الماضي، حيث تدور أحداثه بعد تحول قرد اسمه جورج إلى وحش ثائر بسبب فشل تجربة وراثية جينية، والذي كان الصديق الوفي لاختصاصي القردة "ديفيس أوكوي" حيث رعاه منذ ولادته. بينما يقوم هذا الوحش بتحطيم وتدمير كل شيء يأتي في طريقه، يضطر أوكوي للتعاون مع مهندس في مجال الجينات لصناعة ترياق مضاد ومحاولة إيقاف هذا الوحش الثائر مخافة من أن يسبب كارثة عالمية، ومخافة من أن يفقد المخلوق الذي كان ذات مرة صديقا له.



فيلم الخيال العلمي الجديد للمخرج ستيفن سبيلبرغ كان هو الآخر ناجحا على المستويين الفني والمادي، حيث بميزانيته التي وصلت للـ 175 مليون دولار، ذهب ليحقق على الصعيد العالمي ما مجموعه 545 مليون دولار لحد الآن؛ منها 130 مليون من أمريكا و414 مليون دولار من باقي دول العالم.

Advertisements


وتدور أحداث الفيلم حول مراهق يعيش في عالم كئيب ومرير تسوده الفوضى في العام 2045، حيث يقضي معظم الناس أوقاتهم في لعبة واقع افتراضي تشبه مدينة ملاهي سريالية متطورة تكنولوجيا تُسمى بالواحة أو "الأويزس"، وعندما يموت مخترع هذه اللعبة، سيترك لمستعمليها لغز، كل من استطاع فك أحجيته سيحصل على ثروة هائلة وسيتحكم في اللعبة. بطل قصتنا هذا سيعثر على أول المفاتيح الذي سيأخذه في سباق مذهل للعثور على البقية.

أنظر أيضا: مراجعة فيلم Ready Player One؛ عندما تجتمع السينما مع ألعاب الواقع الافتراضي مع المخرج ستيفن سبيلبرغ تحصل على فيلم ثوري


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

تابع موقعنا على