آخر الأخبار

البلوك بوستر المنتظر هذا الصيف، فيلم Jurassic World Fallen Kingdom، يُخيب آمال النقاد

البلوك بوستر المنتظر هذا الصيف؛ فيلم Jurassic World Fallen Kingdom يُخيب آمال النقاد
Image: Jurassic World Fallen Kingdom - Courtesy of Universal Pictures
سلسلة أفلام الديناصورات الشهيرة Jurassic Park التي بدأها المخرج ستيفن سبيلبرغ سنة 1993 ستستمر مع الجزء الخامس Jurassic World: Fallen Kingdom، الذي سيحط الرحال بقاعات السينما ابتداءا من هذا الأسبوع في العديد من دول العالم. هذا الجزء الخامس يُعتبر من أكثر أفلام البلوك بوستر المنتظرة هذا الصيف بشدة، خصوصا بعد النجاح المادي الباهر الذي حققه الجزء الرابع من سنة 2015 Jurassic World والذي وصلت عائداته العالمية أنذاك للمليار و671 مليون دولار وأصبح يحتل بها المرتبة الخامسة ضمن قائمة أكثر الأفلام تحقيقا للإيرادات في التاريخ.

Advertisements


وتدور قصة فيلم Jurassic World Fallen Kingdom حول بداية اشتعال وانفجار البركان الموجود في جزيرة الديناصورات، حيث سيشرع كل من بطلي الجزء السابق، أوين وكلير، في مهمة إنقاذ الديناصورات المتبقية من هذا الحدث الذي سيمسح الحياة من على الجزيرة، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن!

من موقع Games Radar يُشير الناقد Jamie Graham إلى ضرورة تخطي المعاناة السيئة التي تبتدأ بها الكثير من الأفلام لتستمتع مع هذا الفيلم، حيث قال أن المقطع الأول منه يُشير تماما إلى أن هذه السلسلة أصبحت فعلا مملة، لكن بعد ذلك عندما تصل أحداث الفيلم إلى الوسط ثم نحو النهاية، سيكون بانتظارك هناك بعض من اللحظات المرعبة والجيدة. وقد أعطى الفيلم تقييم 3/5.

من موقع Bloody Disgusting يصف الناقد Todd Gilchrist الفيلم على أنه مرعب، مليء بالإثارة والتشويق، لكنه يبقى مغامرة مخيبة للآمال. ويُضيف الناقد: بخلاف الديناصورات، لا أعرف ما الذي أصبح يُعجب حول هذه السلسلة. قصة الفيلم بسيطة وغبية، تخيل أنهم استعملوا فكرة استعمال الديناصورات لمجابهة ومقاتلة الإرهابيين! أو فكرة أخرى أصبحت مستهلكة جدا في هذا المجال؛ 90 في المائة من ديناصورات الفيلم تنجح في تعقب ضحاياها فقط بسبب خطأ بشري غبي، أو كأن تنقطع إشارات الراديو بسبب حالة الجو السيئة، فقط عند اللحظة التي ستطاردك فيها هذه المخلوقات! لكنه قد ينجح على الصعيد المادي، فقط لأن السلسلة مشهورة جدا، وسيستفيد الفيلم من النجاح الباهر والعالمي للأجزاء السابقة. وقد أعطى الفيلم تقييم 2/5.

Advertisements


لكن من موقع New York Post، كان للناقد Johnny Oleksinski رأي آخر، حيث وصف الفيلم بالجيد والممتع خصوصا في الجانب البصري. فمخرج الفيلم الإسباني J.A. Bayona يُعتبر من بين الأفضل في دمج المؤثرات البصرية مع الضوء والظل لخلق التشويق بطريقة رائعة بنفس طريقة أفلام الأكشن الكلاسيكية، قبل فترة أفلام المخرج مايكل باي المليئة بالمؤثرات الرقمية المستهلكة. وتحصل الفيلم في الأخير من طرف هذا الناقد على تقييم 3/4.

الفيلم هو من إخراج J.A. Bayona الذي عهدنا له أفلام ناجحة مثل فيلم الرعب والدراما The Orphanage، فيلم التشويق والدراما The Impossible، وفيلم الفانتازيا A Monster Calls. البطولة تقودها كل من النجمة برايس دالاس هوارد و النجم كريس برات. الفيلم سيبدأ جولته في القاعات السينمائية يوم 6 من هذا الشهر عالميا.


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء