لماذا يجب أن ننتظر فيلم Mortal Engines بشوق؟
Mortal Engines © Universal Pictures
من أهم الأعمال السينمائية الضخمة المنتظرة هذه السنة، فيلم وصل في الفانتازيا والمغامرة لمستويات خيالية. فيلم Mortal Engines سيأخذنا في رحلة تحبس الأنفاس مع قصة لا تُصدق ولم نرى مثلها في الوسط السينمائي من قبل. ومن خلال ملخصها فقط، سنكون بدون أدنى شك أمام عمل سينمائي سيُغير قواعد الفانتازيا التي نعرفها.

Advertisements

حيث تدور قصة فيلم Mortal Engines في مستقبل بعيد بعد وقوع حرب سُمّيت بحرب الستين دقيقة، حيث لم تعد المدن تنتمي لكوكب الأرض المهجور والمُدَمّر، بل أصبحت تتحرك على عجلات عملاقة تتحارب فيما بينها وتُهاجم المدن الصغيرة من أجل الاستحواذ على مواردها حتى تبقى مستمرة تجوب الأرض هائمة.

لكن هناك امرأة شابة اسمها "هيستر شاو" تتسم بالشجاعة ولا تقبل بهذا الظلم من طرف هذه المدن الكبرى على المدن الصغرى المسالمة، حيث ستنظم لمجموعة من القوات المضادة مكونة من شابة اسمها "انا فانغ" (مطلوبة حية أو ميتة)، وشخص آخر اسمه "توم ناتسورثي" (منفي من المدينة العملاقة لندن)، وجميعا سيقودون ثورة مضادة ضد هذه المدينة الضخمة الديكتاتورية المتحركة.

هذه القصة الخارجة عن المألوفة والتريلر المليء بالتشويق والمغامرة دليلان على أننا أمام فيلم سيكون من أغرب ما شاهدناه منذ سنين. أضف لكل هذا، أن كاتب سيناريو الفيلم (بشكل مشترك) هو المبدع بيتر جاكسون، صاحب أفلام الخيال الواسع "سيد الخواتم The Lord of the Rings" وأفلام "الهوبيت The Hobbit"، كما أن المخرج هو كريستيان ريفرز الذي عمل مع جاكسون في هذه الأفلام السابقة كمكلف بقسم المؤثرات البصرية وقسم الديكورات والإكسسورات الفنية.

Advertisements

الفيلم سيحط الرحال بالقاعات السينمائية ابتداءً من 6 ديسمبر/كانون الأول، وهو مبني على رواية تحمل نفس الاسم للكاتب Philip Reeves، وسيكون من بطولة كل من هيوغو ويفن، هيرا هيلمر، جيهاء، روبرت شيهان وستيفن لانغ.

لماذا يجب أن ننتظر فيلم Mortal Engines بشوق؟  poster
Mortal Engines © Universal Pictures
أنظر أيضا: 30 فيلما الأكثر انتظارا في سنة 2019