فيلم-Joker-يتخطى-عتبة-المليار-دولار-في-البوكس-أوفيس-العالمي-متفوقا-على-فيلم-Endgame
© 2019 DC Comics/Warner Bros. All Rights Reserved.

 لم تتعدى ميزانية إنتاجه 62.5 مليون دولار وحقق إيرادات خيالية فاقت المليار دولار! فيلم الجوكر بطولة "خواكين فينيكس" وإخراج "تود فيليبس" تخطى أخيرا عتبة المليار دولار بعد النجاح الفني الذي حققه الفيلم، جماهير ونقاد مجتمعين وصفوا الفيلم بواحد من أفضل ما تم تقديمه على الشاشة الكبيرة هذه السنة.

وتجاوزت عائدات الفيلم على صعيد البوكس أوفيس العالمي المليار و 16 مليون دولار بعد حوالي 45 يوماً منذ عرضه في دور العرض السينمائية، عائدات قدمت منها أمريكا الشمالية أكثر من 322 مليون دولار، وباقي أرجاء العالم حوالي 694 مليون دولار.

Advertisements

وبهذا الرقم القياسي الجديد لاستوديوهات DC و Warner Bros أصبح فيلم Joker هذا أكثر فيلم تحت تصنيف السوبرهيرو تحقيقا للأرباح متخطيا بذلك كل تلك الأرباح التي حققتها أفلام السوبرهيرو في التاريخ. فمثلا فيلم Avengers: Endgame الذي يحتل المرتبة الأولى كأكثر فيلم حصدا للإيرادات حيث حقق في شهر أبريل الماضي أكثر من مليارين و797 مليون دولار، تفوق عليه فيلم Joker بسهولة تامة كأكثر فيلم تحقيقا للأرباح، لأن ميزانية إنتاج Endgame فاقت 356 مليون دولار.

قد لا تبدو هذه المقارنة واضحة بالنسبة للبعض عندما نقول أن Joker هو الأكثر تحقيقا للأرباح من Endgame، لكن إذا قمنا بعملية حسابية اعتمادا على ميزانية الإنتاج والعائدات العالمية ستتضح الصورة وسيكون الرابح هو فيلم خواكين فينيكس.

فيلم Endgame حقق أرباح ضعف ميزانية إنتاجه بـ 7 مرات فقط (بشكل دقيق 7.9 مرات)، لكن فيلم Joker حقق أرباح ضعف ميزانية إنتاجه بـ 16 مرة بالضبط. بمعنى آخر، يُعتبر فيلم Joker هو أرخص فيلم يحقق عائدات كبيرة جدا. وبالتالي يصبح من المنطقي أن نقول أن فيلم Joker هو أكثر ربحا من فيلم Endgame استنادا إلى معيار ميزانية الإنتاج التي لها أهمية كبرى في نجاح الفيلم بصفة عامة.

Advertisements

لكن الفيلم لم يتوقف عند هذا الحد، فقد أصبح يحتل المرتبة الأولى كأكثر فيلم تحقيقا للإيرادات منذ الشهر الماضي بين الأفلام ذات تصنيف R (r-rated)، والذي يعتبر إنجاز من الصعب تحقيقه نظرا لكون هذا التصنيف يبقى محدود على فئة معينة من الجماهير حيث يحظر المشاهدة على غير البالغين لكون أفلام هذا التصنيف تحتوي على مشاهد فاضحة أو مرعبة أو دموية... ونتكلم بالخصوص على الفئة العمرية الصغيرة كالمراهقين الذين يمثلون نسبة مهمة من المشاهدين.

ثم هناك أيضا الرقم القياسي الآخر الذي حققه الفيلم عقب افتتاحيته الأولى بداية شهر أكتوبر الماضي، حيث حقق رقم قياسي يتجلى في أكبر افتتاحية في شباك التذاكر الأمريكي لشهر أكتوبر على الإطلاق، متفوقا بذلك على فيلم Venom الذي كان يحمل اللقب منذ سنة 2018.

وتدور قصة فيلم Joker في قلب مدينة جوثام التي تسيطر عليها الغوغائية والفساد، حيث يعيش "آرثر فليك" وهو شخص مُهمش يعمل مُهرجاً لصالح أحد متعهدي الحفلات لكنه يحلم بأن يصبح فناناً كوميدياً شهيراً ذات يوم على غرار مقدم البرامج الترفيهية "موراي فرانكلين" الذي يتخذه مثلاً أعلى، لكنه يعاني من اضطراب عقلي نادر يحول دون تحقيق تلك الغاية ويكتشف خلال رحلته العديد من الحقائق التي تقلب حياته رأساً على عقب.