يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Search

مراجعة فيلم الرعب A Quiet Place.. سلاحك الوحيد من أجل البقاء هو الصمت!

15 أبريل، 2018 00:03
مراجعة فيلم الرعب A Quiet Place.. سلاحك الوحيد من أجل البقاء هو الصمت!

سلاحك الوحيد من أجل البقاء هو الصمت. إذا سَمِعوك، فأنت في عداد الموتى... فيلم "مكان هادئ" بدون شك يعتبر واحد من بين أفلام هذه السنة التي تتميز بالأصلية والابتكار في الفكرة الرئيسية. تدور قصة فيلم A Quiet Place حول عائلة تعيش حياة مبنية على الصمت التام، خوفا من كيان مجهول يهاجم ضحاياه عندما يصدرون أي صوت. وتدور الأحداث في مزرعة ريفية في زمن يبدو وكأنها نهاية العالم بسبب هذه الكائنات الشيطانية التي تقتنص ضحاياها في رمشة عين كلما أصدروا أخفت الأصوات.

Advertisements


لكن قبل الغوص في حيثيات الفيلم، قد يبدو للكثير من خلال مشاهدة التريلر أن الفيلم هو عبارة عن رعب، لكنه في الحقيقة فيلم إثارة وتشويق ممزوج ببعض من الرعب أكثر من فيلم رعب خالص. لكنه رائع، يحبس الأنفاس ويشدك من البداية إلى النهاية. على طول الفيلم، لن تستطيع مفارقة الشاشة إلى أن ينتهي. إذا أردنا تلخيص الكلام والذهاب مباشرة إلى العُصارة، سأقولك أن فيلم A Quiet Place يعتبر من بين أفضل أفلام سنة 2018، وسيفوتك الكثير إن لم تشاهد هذا العمل السينمائي التشويقي الإبداعي، أول فرصة تُتاح لك لمشاهدة الفيلم، اقتنصها ولن تندم، الفيلم رهيب ومدهش.

التمثيل مهيب، جميع الشخصيات الرئيسية كانت مدهشة، سأركز بالخصوص على أداء الممثلة إيملي بلنت التي تلعب دور الأم، حيث كانت شخصيتها الأكثر تميزا، وأرفع لها القبعة على جعل بعض مشاهد الفيلم تخطف الأنفاس. شخصية الأب من أداء الممثل جون كراسينسكي، الذي لا أعرف عليه الكثير حيث شاهدته مرة واحدة فقط في فيلم 13Hours، لكنه أثبت في هذا الفيلم أنه ممثل من المستوى الأول حيث أدى دور الأب الحامي للعائلة، والذي يحاول جاهدا جعل الأمور حولهم هادئة قدر المستطاع.

Advertisements


هو نفسه كان مخرج الفيلم وربما يعتبر هذا العمل أول إخراج ناجح له، حيث كان ذكي جدا في التعامل مع عامل الصمت وكيف تتفاعل الشخصيات مع هذا العامل. أضف لذلك، هناك عنصر الماء في الفيلم والذي له علاقة جد مهمة بعامل الصمت، حيث يتم شرح بعض الأمور حوله في البداية، وعندما نصل لمشهدٍ عند قرابة النهاية يحضر عنصر الماء هذا ويكون له دور حاسم جدا في مشهد معين. ربما هذه الملاحظة لها علاقة بسيناريو الفيلم أكثر من الإخراج، لكن بصفة عامة يبقى الفيلم من ناحية هاذين الجانبين ذكي ودقيق جدا.

ما يجعل الفيلم أكثر إثارة وتشويق هو استعماله لتقنية مهمة في الكتابة الأدبية؛ ما يمسى بالفرنسية focalisation externe (لأن أول من استعمل هذه التقنية في الكتابة هو الفرنسي Gérard Genette)، حيث تجعل المُشاهد في معرفة محدودة أو منعدمة مقارنة بشخصيات الفيلم التي تعرف كل شيء حول أحداث القصة، لكنك أنت كمشاهد تبقى في حالة فضول لمعرفة ما الذي يحدث، وكيف حدث ذلك، وما هو هذا الشيء الخ... لكن في المقابل تكون الشخصيات تعلم كل هذه الأمور التي تجهلها أنت. وهذه التقنية تزيد من التشويق وتركيز المُشاهد مع الفيلم لكي يحصل على كل المعطيات لمعرفة ما الذي يحدث، ثم يتركك الكاتب تكتشف شيئا بشيء مع تطور الأحداث. (هناك أيضا التقنيتين الأخريتين: focalisation interne و focalisation zéro، لكنهما مختلفتين في طريقة سرد الأحداث)

قصة الفيلم صراحةً ليست ابتكار جديد في الفكرة، لأنها مبنية على رواية من طرف اثنين من كاتبي السيناريو، لكنها لم تصدر كرواية مسبقا، بل تم البدأ في كتابتها سنة 2013 ثم اشترت شركة الإنتاج Paramount Pictures الحقوق في بداية سنة 2017، ليتم تطويرها وإعادة صياغة بعض أفكارها، لتصدر من بعد كفيلم هذه السنة. لكن في المجال السينمائي يبقى الفيلم إبداع فني متميز، ولا أظنك ستكرهه حتى وإن لم تكن من عشاق هذا النوع من الأفلام، فربما قد تضعه ضمن قائمتك لأفضل أفلام السنة!

Advertisements


ناهيك عن روعة الفيلم من كل جوانبه، فهو يبقى من النوع الذي يجرك لمشاهدته أكثر من مرة، وهذا يعتبر من أقوى نقاطه، حيث أن هناك أفلام تشاهدها وتكون جيدة، لكن أن تشاهدها مرة أخرى؟ يُصبح ثقيل وصعب جدا أن تفعل ذلك. لكن فيلم A Quiet Place سيجعلك تشاهده أكثر من مرة، بسبب ماذا؟ لا أعرف... ربما الأجواء والمكان الذي تجري فيه الأحداث، ربما الأداء الجيد للشخصيات، ربما القصة المتميزة... لكنك سترغب في عيش تجربة تحبس الأنفاس أكثر من مرة.

النهاية كانت مأساوية نوعا ما، هناك من لن يعجبه ما آلت إليه الأحداث، شخصيا لم أعتبر الأمر سيء لكن كنت أرغب في إطالة الأحداث بعض الشيء ويتم إظهار بقية ما سيحدث ويتضح الأمر أكثر. ربما قد يكون هناك جزء آخر لأن هذا ما أصبحت تفعله أغلب شركات الإنتاج في السنين الأخيرة، وهذا أمر غير مُحبب لأن الأفضل هو أن ينتهي الفيلم بصورة كاملة نهائية. لكن على أية حالة، إن كانت هناك نية لجزء ثاني لمثل هذا الفيلم، فهذا سيكون مُرحب به من طرف العديد، لأنه من سيكره جزء آخر لفيلم رائع كهذا؟

هناك من سيواجه بعض من الغموض حول نهاية الأحداث وكيف آلت إليه وما الذي سيحدث من بعد، وبما أن هذه مراجعة وليست شرحا للفيلم، فلا يمكننا حرق الأحداث. لذلك، يُمكنك طرح أي سؤال حول غموض معين في منطقة التعليقات بالأسفل، وسنحاول الإجابة عليه.

تقييمنا للفيلم: 8,5/10

Advertisements

تعليقات الموقع

هناك تعليقان (2):

  1. عمل مبدع بجميع مفرداته ومعايره ابداع

    ردحذف
  2. الفيلم رائع أدخلنا المخرج في تجربة جديدة من التشويق الرعب و الإثارة . الفيلم و كأنه يحاكي قصة الانسان و صراعه من أجل البقاء

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة © Aflam Talk

Home | Subscribe | About Us | Contact Us | Privacy Policy | Disclaimer