النقاد يحطمون فيلم Transformers The Last Knight بأسوء المراجعات

الجزء الخامس من سلسلة أفلام المتحولون Transformers بعنوان الفارس الأخير صدر رسميا يوم الأربعاء الماضي على مستوى العالم، لكنه كعادة الأجزاء السابقة للمخرج مايكل باي خيب الأمال بشكل كبير، حيث كان له أغلب النقاد بالمرصاد من أجل تهشيم روبوتاته إلى قطع متناثرة هنا وهناك بمراجعات كانت كالسيف الذي يحمله المتحول أوبتيموس برايم.


قصة هذا الجزء تدور حول اشتعال الحرب بين البشر والمتحولون الآليين، بعد وفاة أوبتيموس برايم، ومفتاح إنقاذ هذا الكوكب يحمله تاريخ الماضي الخفي للمتحولون على كوكب الأرض.

حتى من ملخص قصة الفيلم يبدو الأمر واضح، لهذا سنرصد لكم أهم ما جاء به بعض النقاد من مراجعات حوله. 

ــ موقع IndieWire لقب الفيلم بأتفه أفلام هذه السنة، حيث اعتبروه كقاذفة كتل ضخمة متوهجة منطلقة في كل اتجاه بدون تحكم، فقط من أجل الإبهار البصري ولكي يغطي على عيوبه في الجوانب الأخرى من السرد السينمائي.

ــ موقع Variety شبهه بتلك الطاقة الفارغة التي قد تصيبك بنوبة من الملل الغريب، فيلم كله فوضوى من الناحية البصرية.

ــ فيما ذهب مراجع الأفلام على اليوتوب Chris Stuckmann في وصف السلسلة على أنها أصبحت تسوء بعد كل جزء، بالخصوص بعد الفيلم الأول الذي يمكن اعتباره الوحيد الجيد. كما قال أنه فقد الأمل من هذه الأفلام لأنها لا تجلب شيئا جديدا مختلفا في كل جزء، ما نراه في الفيلم الأول هو نفسه ما نراه في كل الأجزاء، حيث قارنها بأفلام Fast and Furious التي أدركت خطأها وبدأت تغير في منظور كل فيلم، خصوصا بعد الفيلم الخامس Fast Five وبالتالي أصبحت جيدة بعد كل جزء. أو مثلا في أفلام Mission Impossible، حيث في الجزء الرابع Ghost Protocol كان هناك تغيير جديد في السلسلة بعد أن كانت متجهة نحو الأسوء مع الجزء الثاني والثالث، هذا ما تحتاجه أفلام مايكل باي هذه، حسب قوله، تحتاج إلى تغيير كامل بالخصوص في الإخراج.

ــ أمام مُراجع الأفلام الآخر Jeremy Jahns على قناته في اليوتوب، كان له نصيبه كذلك، حيث أشار لملاحظة مهمة وهي كثرة الحوارات التي تحاول أن تكون مضحكة لكنها سخيفة وغير ملائمة لقصة الفيلم، كما أضاف أن الفيلم بصفة عامة لا يحاول بتاتا أن يكون ذكي، شخصيات غير مثيرة للانتباه بأدائها، القصة لا شيء فريد في أحداثها.

كما أشار إلى شيء مهم، نسبة عرض الشاشة (aspect ratio) التي تتغير كل عدة ثواني في الكثير من اللقطات خصوصا في مشاهد الحركة والأكشن، مما يجعل المشاهدة غير مريحة.

ــ أما من ناحية التقييم، فأغلب المواقع قدمت طبقها السيء لهذا الفيلم، حيث مع موقع Rotten Tomatoes حصل على %15، وبالنسبة لموقع IMDB فالتقييم لا يبشر، حيث حصل على 5,3/10 فقط لحد الآن.

في الأخير، نحن نعرف أن أفلام Transformers تجنى أموال طائلة من البوكس أوفيس في الأيام الأولى من عرضها رغم كثرة الانتقادات والمراجعات السلبية لها، حيث أنه كل جزء تقريبا قارب أو وصل إلى عتبة المليار دولار، لكن مع هذا الجزء لا يبدو أن الأمور ستتخد نفس المنحى، حيث أن الفيلم في يومه الخامس في البوكس أوفيس ولم يتعدى بعد 37 مليون دولار وهو بميزانية وصلت إلى 217 مليون دولار.

لذلك، فما يمكننا أن نستنتجه من هذه الأفلام هو أن مخرجها لا يهتم أبدا بسرد فيلم مضبوط بقصة محبوكة ومثيرة وشخصيات معقولة، ما يهمه هو فقط كثرة الإنفجارات والمؤثرات البصرية التي تبدو في الوهلة الأولى مغرية نوعا ما، لكن بعد مدة تشعر بالكثير من الملل لعدم منطقيتها في القصة.


1 من التعليقات

عرضاخفاءالتعليقات
  • UNDERTAkER RiNG 8 فبراير 2018 12:37:00 ص غرينتش
    منذ ان تم استبدال الممثل شيا لابوف بالممثل مارك والبيرغ ومستوي السلسلة بدأ يقل كثيرا
    نعم مارك والبيرغ نجم كبير واحب افلامة ولكن هذا العمل بشكل خاص كان يتماشي ويليق مع شيا لابوف
    لو كان استمروا علي هذا النجم لكان افضل بكثير .
الغاء

تابع موقعنا على