صدرت في الأيام الأخيرة معلومات عن الموسم الرابع من المسلسل الرائع والمثير للاهتمام المرآة السوداء Black Mirror، والذي يناقش في كل حلقة موضوع معين يركز على الجانب المظلم لاستعمالات التكنولوجيا وتأثيرها السلبي على حياة الإنسان.

الموسم الرابع 4 Black Mirror مسلسل المرآة السوداء

ما نشرته شركة الستريمين نتفليكس Netflix حول المسلسل يتضمن التريلر الرسمي، أسماء الحلقات التي سيتضمنها هذا المسلسل الرابع والتي تنحصر في ستة حلقات فقط على الشكل التالي:


الحلقة الأولى بإسم Arkangel، ستكون من إخراج الممثلة جودي فوستر ومن كتابة صاحب المسلسل تشارلي بروكر.


الحلقة الثانية بإسم USS Callister، ستكون من إخراج توبي هينس، والذي كان مشتركا في إخراج بعض حلقات مسلسل Doctor Who ومسلسل Sherlock. الحلقة ستكون من كتابة تشارلي بروكر ووليام بريدج.

الحلقة الثالثة بإسم Crocodile، ستكون من إخراج جون هيلكوت، صاحب فيلم (The Road (2009. الحلقة ستكون من كتابة تشارلي بروكر.

الحلقة الرابعة بإسم Hang the DJ، ستكون من إخراج تيم فان باتين، والذي كان وراء إخراج حلقتين من مسلسل صراع العروش Game of Thrones. الحلقة ستكون من كتابة تشارلي بروكر.

الحلقة الخامسة بإسم Metalhead، ستكون من إخراج ديفيد سليد، والذي أخرج الحلقة الثالثة من الموسم الرابع من مسلسل Breaking Bad. الحلقة ستكون من كتابة تشارلي بروكر.

الحلقة السادسة بإسم Black Museum، ستكون من إخراج كولم مكارثي، والذي كان وراء حلقة من حلقات مسلسل Sherlock. الحلقة ستكون من كتابة تشارلي بروكر كذلك.


هذه الحلقات تم إظهارها بشكل خاطف في التريلر من أجل خلق نوع من التشويق، يمكنك مشاهدته هنا:



من الأمور التي تجعل مسلسل Black Mirror مثيرا للاهتمام ومخيفا في نفس الوقت، هو كونه ذو صلة وثيقة جدا بعالمنا الحاضر، لا علاقة له بالماضي أو التاريخ... بل بما نعيشه الآن من تطورات في المجال التكنولوجي، وهذا الموسم الرابع لن يخرج عن نطاق هذا الموضوع، فكما رأينا في التريلر، سنرى الكثير من الأحداث المأساوية (غالبا) التي لها علاقة بعصرنا الحالي.

وبالنسبة للغير مطلعين على هذا المسلسل (غالبا عشاق صراع العروش)، فحلقاته مختلفة نوعا ما عما هو معروف، حيث تعتبر كل واحدة غير متصلة الأحداث بشكل مباشر فيما بينها، وتتمحور على شكل مجموعة أنثولوجيا مختارة تركز في قصة كل منها على الجانب المظلم للحياة والتكنولوجيا.

مسلسل Black Mirror هو من كتابة وتطوير البريطاني "تشارلي بروكر"، مسلسل يتحدى المشاهد لكن في نفس الوقت يدعوه لتفكير في طبيعة سلوك الإنسان مع التطور الحاصل في التكنولوجيا، التي أصبحت بدورها تستحوذ على حياته بشكل سابق ومجنون.


تاريخ بداية عرض المسلسل على منصة نتفليكس لم يُحدد بعد، لكنه غالبا سيكون مع نهاية هذه السنة، في حين تروج شائعات أنه من الممكن أن يبدأ شهر أكتوبر بحكم أن الموسم السابق عُرِض في هذا الوقت من السنة، بالإضافة إلى أنهم قد انتهوا من التصوير.