فيلم الفنتازيا برج الظلام The Dark Tower يخيب الآمال
The Dark Tower © Sony Pictures Entertainment
 من أجل إنقاذ عالمه، يجب على "رولاند ديسشاين" منع تدمير برج الظلام، لكن ذلك سيكلفه الدخول في معركة أبدية مع صاحب اللباس الأسود "والتر أوديم".

يبدو أن الفيلم الأول المبني على سلسلة كتب "برج الظلام" للكاتب الأمريكي "ستيفن كينغ Stephen King" سيبقى في مكانه، لأن الانطباعات التي تركها الفيلم في النقاد بعد صدوره هذا الأسبوع لم تكن بالمستوى المتوقع، حيث اتفق أغلبهم أن الفيلم يعاني من السلبيات أكثر من الإيجابيات.

Advertisements

أول المشاكل التي يعاني منها الفيلم وهي أن التركيز مُنكب فقط على تقديم الشخصيات، أما العوامل المهمة التي تتمثل في ركائز تسلسل أحداث القصة وبنائها بتناغم وتدرج فلم يُعر لها أي اهتمام، بما أن يبدأ الفيلم تُحس وكأنه يريد فقط الوصول إلى تلك المعركة الملحمية في النهاية، مما سيترك العديد من عشاق هذه السلسلة من الكتب المبني عليها الفيلم، حسب موقع Indiewire، في حيرة حول العديد من النقاط المغفولة.

وفي نفس السياق، تُؤكد مُراجِعة الأفلام على اليوتيوب Grace Randolph أن الفيلم يعتبر واحد من أسوء الأفلام على الإطلاق من ناحية كتابة السيناريو والإخراج، حيث أنه إذا قرأت الكتاب المبني عليه الفيلم ستعيش الكثير من الإثارة والمشاهد الزاهية المليئة بالحماس، لكن في الفيلم لا نعيش ولا نرى أي من هذه الأشياء، مما يدل على أن المشكل الأساسي كان في عملية تحويل الكتاب إلى السيناريو، والذي كان جزءا فيها الكاتب "أكيفا غولدمان Akiva Goldsman" الذي له بعض الأفلام المعتبرة والقليلة مثل A beautiful Mind (2001) & I Am Legend (2007)، ولكن أغلب أفلامه الأخرى تبقى سيئة مثل Transformers: The Last Knight (2017) & The 5th Wave (2016) & Rings (2017) & Insurgent (2015)...

Advertisements

تضيف Randolph أن الشيء الوحيد الذي قد ينقذ الفيلم من الغرق مع أسوء أفلام هذه السنة هو أداء الشخصيات الذي كان في المستوى، مع بطولة كل من "ماثيو ماكونهي Matthew McConaughey" و "إدريس إلبا Idris Elba"، بالإضافة إلى الأداء الرائع الذي قدمه الفتى "توم تايلور Tom Taylor".

باستثناء جانب أداء الشخصيات يبقى الفيلم مخيبا للآمال، خصوصا أنه كان من أكثر الأعمال انتظارا لهذه السنة لأنه مبني على واحدة من أفضل وأشهر الكتب على الإطلاق في مجال الفنتازيا للكاتب الأمريكي الشهير "ستيفن كينغ".

حتى أن شركة الإنتاج Sony لم تُطلق الفيلم لمشاهدته من طرف النقاد قبل تاريخ صدوره، وهذه العملية معروفة جدا في أمريكا حيث تقوم أغلب شركات الإنتاج بإطلاق الفيلم في قاعات سينمائية محدودة وحصرية للنقاد قبل تاريخ صدوره الرسمي من أجل تقييم الفيلم حتى يتسنى للجمهور معرفة مسبقة عن الفيلم، وبقيام Sony بهذا الفعل، ربما كانوا يعلمون أنه سيء ومخافة من ألا يحقق أرباحا في البوكس أوفيس إذا ما تم تهشيمه من طرف النقاد.

فيلم برج الظلام The Dark Tower يُعرض حاليا في دور العرض السينمائية.