تجري أحداث هذا الجزء الثامن بعد عشر سنوات من موت شخصية جون كرامر John Kramer أو ما يلقب بـ Jigsaw في الجزء الثالث Saw III وليس بعد أحداث الجزء السابع Saw 3D الذي صدر سنة 2010. نتابع الأحداث مع خمسة ضحايا محاصرين وسط غرفة ومربوطين بأنشوطة حديدية حول أعناقهم تجرهم نحو حائط من المناشر المُقطِّعة. في حين ذلك، هناك جرائم قتل غامضة تحدث في مختلف بقاع المدينة، كل واحدة أُرتكبت بطريقة بشعة وفريدة تخلق سلسلة من الألغاز تشير إلى شخص واحد، "جون كرامر". لكن، هذا الأخير من المفترض أنه ميت! كيف ذلك؟ هذا ما سنتعرف عليه مع آراء مجموعة من النقاد.


Advertisements


من قناته على اليوتوب يقول الناقد Jeremy Jahns أن كل ما ستشاهده في قصة هذا الفيلم لا يعتبر شي جديد، فأغلب ما جعل هذه السلسلة الفريدة من الأفلام رائعة قد شاهدته في الجزء الأول إلى حدود الجزء الثالث ثم بعدها أصبحت غير مثيرة للاهتمام، وهذا الفيلم لم يأتي بأي شيء مشوق وغامض لم نراه من قبل، رغم ذلك لا يعتبر من أسوء أجزاء السلسلة، لكنه أيضا لا يعتبر من أفضلها.

يضيف Jahns، السبب الرئيسي في إحياء هذه السلسلة من جديد هو الجانب المادي، وإذا كان هناك أي تفاعل مع هذا الفيلم وجنى بعض الأرباح من البوكس أوفيس فسيستمرون في إنجاز أجزاء أخرى. 

كما يشير أيضا إلى أنه إن كنت من محبي هذه السلسلة من الأفلام فغالبا ستستمتع بهذا الفيلم، أما إن كنت تكرهها منذ الأجزاء الأولى فهذا الفيلم ليس لك.


موقع IndieWire يطرح سؤال سيجيب إن كان الفيلم جيد أم سيء، حيث تساءل الناقد Michael Nordine كيف لفيلم يعتبر جزء ثامن في سلسلة مشهورة ولم يتم برمجة عرض مسبق للنقاد؟ هذا إن دل فهو يدل على أن الفيلم سيء، وذلك مخافة من أن يحطمه النقاد قبل صدوره رسميا فينتج عنه خسائر مادية في البوكس أوفيس.

يشبه Nordine  الفيلم بما حدث لسلسلات أفلام رعب أخرى، مثل: A Night on Elm Street, Friday the 13th, The Blair Witch Project, Paranormal Activity… ، حيث بعد الجزء الأول كل ما يأتي من بعد يجر السلسلة نحو الأسوء.

يضيف الناقد، المغزى من الفيلم ليس أن يكون رائعا، بل بشعا. هناك فرق بين إخافة الجمهور وبين معاقبتهم مثل الشخصيات الرئيسية، وهذا ما سيفعله الفيلم بالمشاهد.

Advertisements


من موقع The Hollywood Reporter يشرح لنا الناقد Frank Scheck السبب وراء رجوع شخصية جون كرامر John Kramer. ما نعرفه هو أن جون كرامر هذا قد توفي في الأجزاء السابقة! يجيبنا الناقد ببساطة جدا، جون كرامر لايزال حيا لأنه سيذر الأرباح. الجميع يعرف أن هذه الشخصية تعتبر أساس أفلام Saw، وإذا توفيت فعلا، كيف يمكن للفيلم أن يجني الأرباح.

يضيف الناقد، بما أن المدة الزمنية بين آخر جزء (السابع) وهذا الجزء الثامن تعتبر طويلة، حوالي 7 سنوات تقريبا، ستظن أنهم قد بذلوا جهد كبير بالمزيد من الإبداع، لكنه مثله مثل الأجزاء الأخيرة، لا شيء مثير للاهتمام سوى مدة زمنية أطول ستُشعرك بالملل. الفيلم قد يكون مقنعا بالنسبة لمحبي هذه السلسلة، حيث هناك الكثير من مشاهد القتل والتقطيع والدماء خصوصا إذا شاهدوه في قاعات سينما الأيماكس IMAX.


من موقع Joblo، يحدثنا الناقد Eric Walkuski عن الجانب التقني، حيث يقول: رغم أن الفيلم لم يقدم شيئا جديدا في السلسلة، وقد يعتبر أسوأ ما يكون بالنسبة لمن لا يحب هذا النوع من الأفلام في حين قد يتلقاه محبيها بإيجابية. الفيلم مُصور بطريقة رائعة، حيث اللقطات تعتبر أكثر وضوحا  وأكثر احترافية من الأجزاء السابقة؛ على الأقل تستطيع أن ترى ما الذي يجري، لمن وأين. أما بالنسبة للممثلين، فأدائهم كان جيد لكن شخصياتهم في القصة غير مثيرة للاهتمام.

Advertisements

ننهي من موقع  IGN مع الناقد William Bibbiani الذي أشار إلى أن مخرجي الفيلم لم يكونا مهتمين وجِدّيين في خلق عمل سينمائي يستحق اللقب المعروف لأفلام Saw. فالأخوين الأستراليين سبيريغ Spierig معروف أنهما مخرجين محنكين، خصوصا مع الفلمين الذكيين والرائعين Daybreakers و Predestination. في هذا الفيلم، إما أنهما نسيا قدراتهما أو لم يكونا مهتمين لدرجة لم يستطيعا ترجمة موهبتهما في الإخراج لإنتاج فيلم ينتمي لعائلة أفلام Saw.