هل يمكن التحكم بالجنون؟ مراجعة مسلسل Mindhunter
© 2017 Netflix. All Rights Reserved.

 من أفضل ما حدث هذا السنة في عالم الشاشة الصغيرة هو مسلسل من مستوى آخر، ذكي جدا ومثير للإهتمام. هذا ليس مسلسلك العادي الذي تستمتع معه بمشاهد الإثارة والأكشن والأمور المستهلكة...، دعك من ذلك واستعد لمسلسل سيغوص بك في عالم النفس وإلى داخل عقول أكثر المجرمين المتسلسلين خطورة في أمريكا.

تدور قصة مسلسل Mindhunter في أواخر سنوات السبعينيات من القرن الماضي حيث يقوم عميلين من مكتب التحقيق الفدرالي الأمريكي بتوسيع مهامهما في علم الجريمة من خلال الحفر عميقا في الجانب النفسي والسيكولوجي لمرتكبي الجرائم ومعرفة الحوافز التي تدفعهم للقيام بجرائمهم.

Advertisements

أول الأمور المثيرة للإهتمام حول هذا المسلسل هو أنه مبني على أحداث واقعية، أو بالأحرى قصة واقعية. الشخصيتين الرئيسيتين مبنيتين على حياة عميلين فدراليين كانا يحللان ويحققان في قسم الجانب النفسي والسيكولوجي لدوافع المجرمين في أواخر سبعينيات القرن الماضي من أجل محاولة فك شفرة الجرائم التي قد تحدث مستقبلا، أو بمعنى آخر محاولة القيام بهندسة عكسية لعقلية المجرم المتسلسل لفهمه ومعرفة الحوافز التي تدفع عقله لإرتكاب الجرائم.

ثاني الأمور التي تجعل منه أفضل ما أنتج هذه السنة هو طريقة كتابة سيناريو الحلقات، فحبكة الأحداث مرتبطة فيما بينها بشكل جيد لدرجة تشدك بعد كل حلقة إلى التي بعدها، بالإضافة إلى التركيز الذكي في التفاصيل النفسية الدقيقة التي لا يضعها في الاعتبار إلا قلة من الناس ولها تأثير كبير جدا في تعاملنا مع الآخرين، ربما يمكننا اعتبار هذا المسلسل درس في فن التعامل مع الناس خصوصا أولئك الذين يصعب التواصل معهم.

الشيء الذي سيقودنا إلى الإخراج وطريقة ربط هذه الأحداث وترجمتها إلى ما نراه. المسلسل تم إخراجه من طرف أربعة مخرجين، من بينهم المحنك ديفيد فينشر David Fincher الذي أخرج أربع حلقات من أصل عشرة في هذا الموسم الأول، حيث لمسته من أفلامه مثل Se7en, Gone Girl, Zodiac... ظاهرة في هذا المسلسل بشكل بارع. أضف لهذا طريقة التعامل مع بعض المشاهد كتلك التي تكون فيها المقابلة مع المجرمين المتسلسلين حيث تجعلك مركزا معها ومع الحوار الذي يجري بينهم بشكل دقيق. بالإضافة إلى أداء الممثلين وطريقة التصوير والحيثيات والتفاصيل التي تجعله من أذكى وأكثر المسلسلات إثارة للإهتمام في الأونة الأخيرة.

Advertisements

بدون أن ننسى أداء الممثلين وخصوصا الشخصيات الرئيسية التي كانت أكثر من مثيرة للإهتمام. مثلها مثل تلك الطبقة الأخيرة من الصباغة أو الزخرفة على الجدران التي تضفي اللمسة الساحرة وتكون مثيرة للنظر فيها! شخصية المحقق Holden Ford كانت الرقم واحد في هذا المسلسل، الرجل مصمم على أن يحلل عقلية المجرم المتسلسل إلى حد الجنون، الشيء الذي سيجعله من أكثر العوامل التي ستجرك لتنهي المسلسل، حلقة وراء حلقة بدون توقف.

مراجعة مسلسل Mindhunter 2017
© 2017 Netflix. All Rights Reserved.

هذا المسلسل يشبه نوعا ما مسلسل True Detective فقط في جانب علاقة الشخصيتين الرئيسيتين فيما بينهما، لا يشبهه في المفهوم العام للفكرة لكن في العلاقة بين المحققان وأدائهما الخرافي. إن أثار إعجابك True Detective فلا تتردد مع هذا المسلسل، فالإثنين يتشاركان صفة مهمة جدا، الذكاء وعمق الأفكار!

مراجعة مسلسل Mindhunter 2017
© 2017 Netflix. All Rights Reserved.

عندما ستنتهي من مشاهدة العشر حلقات ستجد نفسك متلهفا للمزيد، خصوصا وأن النهاية كانت نوعا ما مشوقة وغير موضحة بشكل كامل cliffhanger، مما يدل على أن الجزء الثاني قادم لا محالة لكنه سيأخذ بعضا من الوقت وسنكون من المحظوظين إذا صدر نهاية السنة المقبلة أو قد ننتظر إلى سنة 2019، لكن لا شيء رسمي لحد الآن من شركة نتفليكس حول الموضوع، أضف لهذا أن مثل هذه المسلسلات الجيدة تأخذ وقتا طويلا لإعدادها خصوصا في جانب كتابة سيناريو الحلقات.

Advertisements

مسلسل Mindhunter هو من تطوير وإنتاج Joe Penhall ومبني على كتاب بإسم Mindhunter: Inside the FBI’s Elite Serial Crime Unit من طرف المحقق الحقيقي John Douglas (شخصية Holden Ford). المسلسل مكون من 10 حلقات عُرضت بالكامل يوم 13 أكتوبر من هذه السنة على موقع نتفليكس.