مراجعة قصة فيلم Molly's Game، كل شيء له بداية ونهاية، حتى في عالم القِمار
Image: Molly's Game - Courtesy of STX Entertainment
العديد من الأفلام التي أصبحت تصدر مؤخرا تكون مبنية على قصص حقيقية، مثل فيلمنا هذا، لكن لا يعني ذلك دائما أنه سيكون فيلم جيد؛ إما أن تكون قصة مثيرة للاهتمام أو سيئة مملة بالكامل، أو يمكن أن تكون في الوسط بين الإثنين، مثل فيلم Molly's Game، الذي لن نقول عنه فيلما سيرسم أعمال السنة ولن نقول عنه كذلك فيلم سيء. فيلم جيد لا بأس به.

Advertisements

فيلم Molly's Game هو عبارة عن سيرة ذاتية حول امرأة اسمها "مولي بلوم Molly Bloom" تحولت من محترفة في التزلج على الجليد إلى عالم القِمار وإنشاء وإدارة نادٍ حصري ورفيع المستوى للعب أوراق البوكر، ثم قصة كيف أصبحت هدفا لمكتب التحقيقات الفدرالي بسبب هذا النادي الذي كان يعمل بشكل غير قانوني.


Image: Molly's Game - Courtesy of STX Entertainment
أول شيء وجب الإشارة إليه هو أن أحداث القصة لا تجري بشكل تتابعي، حيث أن الأحداث الرئيسية التي تدور حول عالم القمار قد وقعت مسبقا، ثم تلتها أحداث تحقيق المكتب الفدرالي، وتَم خلط نسقها لدرجة لن تعرف أين هي الأحداث الأولى والأخرى الثانية. وكل هذا تسرده لنا الشخصية الرئيسية (من بطولة جيسيكا شاستين) من البداية إلى النهاية على شكل رواية، أو بالأحرى على شكل الكتاب المبني عليه الفيلم الذي يحمل نفس الإسم ومن كتابة صاحبة القصة الواقعية "مولي بلوم".

الفيلم طويل بعض الشيء؛ حوالي ساعتين وعشرين دقيقة، لكنه ليس ممل بالكامل، فالقصة ممتعة إلى حد ما خصوصا في مشاهد لعب البوكر، حيث تُصبح اللقطات مشوقة ومثيرة. في بعض الأحيان تصبح الأحداث ثقيلة وبطيئة نوعا ما والتي جعلت من الفيلم يتعدى الساعتين، ولو أنه تم العمل عليها جيدا في المونتاج ونقصان بعض منها، كان سيكون الفيلم مثالي من حيث الوتيرة.

Advertisements


Image: Molly's Game - Courtesy of STX Entertainment
بالنسبة لتفاصيل القصة لا أستطيع أن أجزم حول الأمر، خصوصا في مجال البوكر حيث هناك حيثيات دقيقة حول لعبة القمار بالأوراق ولن تستطيع معرفة إن كانت هناك مبالغة حولها أم لا، إلا إذا كنت تُتقنها أو لديك خبرة في عالم الكازينوات... خصوصا وأن الفيلم مبني على أحداث واقعية. الشيء الذي سيقودنا للنهاية التي أرى أنه فعلا مبالغ فيها إلى حد ما، حيث أن ما حدث مع الشخصية الرئيسية لا يبدو واقعي، أو ربما أن هذه النهاية ليست هي الحقيقية من الكتاب، لكن على أية حال، يبدو الأمر مبالغ فيه بعض الشيء.
Image: Molly's Game - Courtesy of STX Entertainment
الفيلم يعتبر أول إخراج للمتخصص في كتابة سيناريوهات القصص (فقط)، "آرون سوركين Aaron Sorkin" والذي يعتبر عمل جيد بالنسبة لأول إخراج، لا شيء استثنائي، الاستثنائي هنا هو أداء "جيسيكا شاستين" في دور الشخصية الرئيسية مولي بلوم، حيث جعلت من الفيلم مشوق وممتع جدا، كعادتها في جميع الأدوار التي تلعبها حيث تُتقنها على أكمل وجه، بل بشكل مذهل. الشخصية الثانية كانت من أداء الإنجليزي "إدريس إلبا Idris Elba"، حيث هو الآخر قدم أداء مبهر، خصوصا في مشهد محدد عند قرابة النهاية، هناك مشهد سيجذبك إليه لدرجة ستقطع فيه النفس إلى أن ينتهي وتُرجع أنفاسك معه.

Advertisements

أخيرا، الفيلم كان ممتع لكنه طويل بعض الشيء. "جيسيكا شاستين" كانت جذابة على طول القصة، غير أن هناك شيء لم يعجبني حولها، جعلوا من شخصيتها رمز جنسي مثير من خلال طريقة لباسها المبالغ فيه والذي لا أظن أنه كان ضروري، فقط المزيد من تحطيطٍ لصورة المرأة. لكن على أية حال، يبقى هذا فقط رأي شخصي قد أكون مخطئ، خصوصا أن هذه الأمور في مجال لعب أوراق البوكر والقمار تعتبر ضرورية وعادية.

تقييمنا للفيلم: 7,5/10


أنظر أيضا: أكثر المسلسلات انتظارا في سنة 2018