آخر الأخبار

الحق يُنتزع ولا يُعطى، مراجعة فيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri

Image: Three Billboards Outside Ebbing, Missouri - Courtesy of Twentieth Century Fox
واحد من الأفلام ذات العناوين الفريدة في سنة 2017؛ Three Billboards Outside Ebbing, Missouri، وصاحب القصة الأصلية الرائعة التي تدور حول تحدي امرأة للسلطات المحلية من أجل فك لغز جريمة قتل ابنتها عندما فشلوا في القبض على الجاني، من خلال وضع ثلاث لوحات إعلانية في الطريق الرئيسي لبلدتهم، تفضح فيهم تقاعس السلطات للقبض على قاتل ابنتها.

Advertisements


قد تسأل عند تفقدك لنوعية هذا الفيلم، هل هو كوميدي أم درامي؟ حيث أن هاذين النوعين غالبا ما يجتمعان. فعندما نتكلم عن الكوميديا، فهذا يعني أن الفيلم سيكون ممتع ومضحك، وعندما نقول درامي فهذا يعني أنه سيكون عبارة عن قصة مؤثرة؛ ربما حزينة، ربما ملهمة... ولكن من البعيد جدا أن تتصور فيلما يجمع بين الإثنين. مع هذا الفيلم، سيتوجب عليك إعادة التصور، لأن الكوميديا والدراما يمتزجان معا لنحصل على واحد من الأفلام الجميلة التي تترك لمستها في المشاهد.

الجانب الكوميدي يتماشى بشكل ملائم مع بقية أحداث الفيلم، حيث يبدو وكأنه عفوي بالكامل وليس مبتذل. أما الجانب الدرامي فيملئ الفيلم بنوع من الأسى والشفقة على بطلة الفيلم، حيث تواجه هذه الأخيرة كم هائل من الحقد والكره لأنها تريد فقط القبض على قاتل ابنتها! قد يترك فيك الفيلم نوع من الشعور السيء بسبب ما تمر به شخصيتنا الرئيسية، أو قد يترك فيك انطباعا مليئا بالعزيمة وتحدي معيقات الحياة من أجل تحقيق أهدافك، لكن هذا ينطبق عليك، بناءً على طبيعة شخصيتك.

نأتي إلى أداء الشخصيات المبهر، خصوصا الأم، يمكن القول أن هناك فرصة كبيرة جدا أن تكون جائزة أفضل ممثلة في دور رئيسي في حفل الأوسكار من نصيبها، رغم أن هناك أفلام أخرى أبدعت فيها النساء في الدور الرئيسي، مثل Lady Bird أو I, Tonya... لكن الشخصية الرئيسية في هذا الفيلم كانت الأفضل بدرجات. باقي الشخصيات كانت مذهلة، على سبيل المثال الأداء الكوميدي الرائع لجدة الشرطي ديكسن من طرف الممثلة "ساندي مارتن" أو بطل مسلسل صراع العروش، الممثل "بيتر دينكلاج"...

Advertisements


يجب أن نتكلم عن الإخراج وكيف استطاع المخرج أن يمزج الكوميديا مع الدراما بهذا الشكل الرائع، لكن إن شاهدت بعض من أفلام "مارتن ماكدونا" ستعلم أن الجانب الهزلي لا يبارح أفلامه سواء كانت دراما، جريمة... خذ على سبيل المثال فيلم In Bruges الذي صدر سنة 2008 وكيف استطاع أن يقدم لنا قصة حول عالم الإجرام بشكل كوميدي. أو في فيلم Seven Psychopaths من سنة 2012 حيث كان كوميدي بشكل كبير، لكنه حول جريمة اختطاف! ما نحاول قوله هو أن "مارتن ماكدونا" يعتبر من أحنك المخرجين في التعامل مع الجانب الكوميدي وعدم المبالغة فيه لدرجة التفاهة.

الفيلم من أفضل الإنتاجات السينمائية في سنة 2017 وسيكون حاضر بشكل قوي في حفل أوسكار 2018، خصوصا وأنه ترشح مسبقا لستة جوائز غولدن غلوب. إن كنت تبحث عن قصة درامية ومسلية في نفس الوقت، ومغايرة لما اعتدته من قبل، فيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri هو الاختيار الأنسب.

تقييمنا للفيلم: 8/10


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء