شرح وتفسير قصة فيلم The Cloverfield Paradox
Image: The Cloverfield Paradox - Courtesy of Netflix
واحد من الأفلام التي لم يرى أي أحد قدموها إلى أن وصلت لعتبة الباب. فيلم The Cloverfield Paradox يعتبر من المشارع السينمائية التي يُحاول بها المنتج والمخرج "جي جي أبرامز" إطلاق عالم سينمائي حول الخيال العلمي والوحوش بدأ سنة 2008. الفيلم لم يتم نشر أي معلومات حوله؛ لا بوستر ولا تريلر ولا أي شيء إلى أن حط على منصة نتفليكس قبل يومين (يوم 4 من هذا الشهر)، حيث تم إعلان التريلر خلال مجريات المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأمريكية أو ما يسمى بالسوبر بول، وتمت الإشارة فيه على أن الفيلم سيُعرض في نفس الليلة على نتفليكس بعد انتهاء المبارة!

Advertisements


هذا العمل السينمائي كعادة الجزئين السابقين، لم يتم نشر أي أخبار أو معلومات حوله إلى أن صدر الفيلم! لماذا؟ استراتيجية تتبعها شركة Paramount Pictures لا أحد يعلم المغزى منها. الجزء الأول Cloverfield صدر سنة 2008، ثم بعدها بسبعة سنوات صدر الجزء الثاني 10Cloverfield Lane سنة 2016، ثم بعد سنتين يصدر الجزء الثالث الذي كان من المفترض أن يكون باسم بـ God Particle، ثم تغير إلى Cloverfield Station، ليستقروا في الأخير على اسم The Cloverfield Paradox، ليلة صدوره!

الغريب في هذا العالم السينمائي الذي تحاول شركة بارامونت والمنتج جي جي أبرامز إطلاقه هو أن كل فيلم من الأجزاء الثلاثة التي صدرت إلى حد الآن تعتبر جد فريدة ومختلفة عن بعضها البعض، فعندما نتكلم عن عالم سينمائي مثل أفلام مارفل، فكل جزء يتبع الآخر في أحداثه ويكون مرتبط به بشكل واضح. أفلام Cloverfield هذه، كل واحد تدور أحداثه في مكان مختلف ولا تتبع بعضها البعض في القصة بشكل مباشر، لكن هذا لا يعني أنها غير متصلة، فبعد هذا الجزء الثالث وبعد تأكيد المنتجين أنها متصلة فيما بينها، أصبح الأمر واضح أنها سلسلة واحدة، وهذا ما سنحاول شرحه فيما سيأتي.

شرح وتفسير فيلم The Cloverfield Paradox.. جي جي أبرامز يزيد في الغموض أكثر من الأجزاء السابقة

من منظور أحداث القصة وتسلسلها الزمني، هذا الفيلم الحالي The Cloverfield Paradox يعتبر الجزء الأول، ثم يتبعه فيلم Cloverfield الذي صدر سنة 2008، ثم يمكننا وضع فيلم 10Cloverfield Lane الذي صدر سنة 2016 في أي مكان من أحداث الفيلمين الآخرين، بمعنى يمكن أن تكون أحداثه تجري خلال الفيلم الأول، يمكنك وضعه في نهاية هذا الفيلم الثالث، حتى أنه هناك احتمالية أن تكون أحداثه هي الأولى أو سط أحداث الفيلم الأول... لا يمكننا أن نحدد بالظبط حتى يصدر جزء رابع يأتي بالمزيد من الوضوح حول التسلسل الزمني لهذا العالم السنيمائي الغريب.

شرح وتفسير فيلم The Cloverfield Paradox.. جي جي أبرامز يزيد في الغموض أكثر من الأجزاء السابقة

لكن للأسف، هذه هي أول مشاكل هذا الفيلم، حيث من المفترض أن يشرح الغموض الذي كان يحوم حول الفيلم الأول والثاني، لكنه لم يفعل بشكل واضح. فكل من شاهد هذه الأخيرة يعلم جيدا أنها تثير فيك الكثير من الفضول حول ما الذي يحدث فيهما؟ وما الذي سبب ظهور تلك المخلوقات الضخمة في الجزء الأول؟ وما السبب وراء اختباء الشخصيتين الرئيسيتين في ذلك الملجأ من الفيلم الثاني؟ هذا هو المشكل مع الأجزاء الثلاثة وليس هذا الأخير فقط. كم سيتطلب من جزء حتى يكشفوا عن الغموض الذي يجمع هذه الأفلام الثلاثة!

Advertisements


قصة فيلم The Cloverfield Paradox؟
تدور الأحداث حول مجموعة من العلماء يقومون بالصعود إلى الفضاء من أجل القيام بتجربة جهاز يمكنه حل مشكل أزمة استنزاف الموارد الطاقية من كوكب الأرض، حيث سيمكنهم من اكتشاف طريقة جديدة لتوليد الطاقة؛ خصوصا أن الحرب اندلعت بين الدول بسبب الجري وراء ما تبقى من موارد طاقية. لكن لسوء حظهم، سيؤول بهم اختبار هذا الجهاز إلى جعل كوكب الأرض يختفي من الوجود، والسقوط في عالم موازي!

ما سيأتي يحتوي على حرق للأحداث spoilers ahead !

معظم أحداث الفيلم تجري في الفضاء في محطة اسمها كلوفرفيلد حيث يحاول العلماء اختبار جهاز اسمه "شيبارد" حيث ينبني على تقنية تسريع الجسيمات والذرات... ومنه سيحاولون توليد طاقة متجددة لا تعتمد على الموارد الطاقية من كوكب الأرض. خلال ذلك، ننتقل من حين لآخر إلى الأرض مع زوج إحدى العالمات في المحطة الفضائية الذي يحاول إنقاذ فتاة صغيرة بينما هناك مخلوقات ضخمة تُدمر وتزحف على الكوكب. 

نرى أيضا في البداية نشرة إخبارية على التلفاز متخصص يتكلم حول ما يحاول فعله العلماء في المحطة، حيث يحاول أن يحذر الجميع أن ما يفعلونه هناك يمكن أن يمزق أو يدمر مفهوم الزمان والمكان أو ما يسمى بالزمكان وسينتج عن ذلك خروج مخلوقات، شياطين وأشياء أخرى خطيرة يمكن أن تدمر كوننا. ولسوء حظهم ما حذر منه هذا المتخصص حدث بالظبط، حيث وهم يختبرون الجهاز في المحطة الفضائية أدى بهم الأمر إلى الانتقال إلى كون موازي آخر مختلف بعض الشيء عن كوننا. ومن هناك تستمر الأحداث محاولين الرجوع لعالمهم إلى أن ينجحوا في ذلك ويتبقى منهم اثنين فقط عائدين على متن مكوك مخترقين الغلاف الجوي، وما يبدو وكأنه نهاية تربط الأحداث مع الجزء الأول Cloverfield من سنة 2008، لكن!

يمكن اعتبار هذا الفيلم هو الجزء الأول داخل التسلسل الزمني لهذا العالم السينمائي أو يمسى بـ prequel، بمعنى أن أحداثه تؤدي مباشرة إلى أحداث فيلم Cloverfield الذي  صدر سنة 2008، لكن هناك بعض الأمور التي تعتبر متناقضة لحد الآن، مثلا في فيلم Cloverfield ذلك الوحش الذي ظهر في مدينة نيويورك ليس هو نفسه الذي ظهر في نهاية هذا الفيلم، فهذا الأخير في نهايته ظهر مخلوق جد ضخم وطوله فاق السحاب! أما في فيلم Cloverfield فذلك الوحش لم يكن طوله يفوت حتى أعلى أبراج مدينة نيويورك!
شرح وتفسير فيلم The Cloverfield Paradox.. جي جي أبرامز يزيد في الغموض أكثر من الأجزاء السابقة
Image: The Cloverfield Paradox - Courtesy of Paramount Pictures

ما الذي يعني هذا إذا؟ هل هو تناقض في أحداث الفيلم؟ لا أظن أن كتاب القصة هم بهذا الغباء حتى لا يفكروا في ذلك، الشيء الذي يعني أن فيلم أو جزء آخر هو الذي سيشرح هذا التناقض، إلا إذا استمروا في جعل كل فيلم أكثر غموضا من الذي قبله. هناك من ذهب في اقتراح أن نهاية هذا الفيلم لا تقع في نفس العالم أو الواقع الذي حدثت فيه أحداث الفيلم الأول، بسبب العالم الموازي الذي سقطوا فيه عندما كانوا يختبرون ذلك الجهاز. لا يمكننا الجزم حتى يكون هناك جزء آخر يشرح الأمور بشكل جيد ويربط الأجزاء بخيط واضح.

Advertisements



لكن ما يزيد من غرابة الأمر ويؤكد فعلا أن هذا الفيلم يسبق الجزء الأول ويؤدي إليه مباشرة، هو أن في نهاية هذا الفيلم رأينا المكوك يسقط من السماء عبر السحاب ثم بعدها نرى الوحش ينهض ويثور، وفي بداية فيلم Cloverfield من سنة 2008 رأينا من بعيد سقوط شيء ما عبر السحاب نحو البحر (من المفترض أنه المكوك من فيلم The Cloverfield Paradox)، لكن في فيلم 2008 لم يظهر أي وحش!
شرح وتفسير فيلم The Cloverfield Paradox.. جي جي أبرامز يزيد في الغموض أكثر من الأجزاء السابقة
Image: Cloverfield (2008) & The Cloverfield Paradox (2018) - Courtesy of Paramount Pictures

على أيٍّ، يبقى الجزء الأول الأفضل على الإطلاق حيث أنه قدم شيئا جديدا في فئة الخيال العلمي وترك المشاهد متلهفا للمزيد ومعرفة ما الذي سيحدث من بعد وكيف بدأ الأمر، ثم جاء الجزء الثاني سنة 2016 وكان هو الآخر رائع بقصة مختلفة تماما وفريدة من نوعها، رغم أنه يعتبر الجزء الأكثر انفصالا عن السلسلة حيث يمكنك مشاهدته دون ربطه بأي جزء، لكن في نهايته بدى وكأن أحداثه تقع في آخر السلسلة، حيث ظهر في نهايته اجتياح سفن كائنات فضائية (غالبا تعود لتلك المخلوقات الضخمة). إذا، هناك احتمالية أن التسلسل الزمني لهذا العالم السينمائي يحدث على الشكل التالي:
The Cloverfield Paradox (2018) ► Cloverfield (2008) ► 10 Cloverfield Lane (2016)

شرح وتفسير فيلم The Cloverfield Paradox.. جي جي أبرامز يزيد في الغموض أكثر من الأجزاء السابقة
Image: 10 Cloverfield Lane - Courtesy of Paramount Pictures

بالنسبة للجانب الفني مقارنة بالفيلمين السابقين، يبقى The Cloverfield Paradox الأضعف نوعا ما، حيث أن هناك العديد من الأمور التي لم يتم شرحها جيدا وزادت الطين بلة على الغموض الذي يشوب السلسلة بأكملها، فمثلا لم يتم شرح كيف يمكن لليد الخاصة بـ "موندي Mundy" أن تكتب وتبقى حية بعدما انقطعت عنه! ماذا عن تلك الديدان؟ كيف اختفت وانتقلت إلى داخل " فولكوف Volkov" وأصبحت صغيرة بعدما كان حجمها كبير...؟
شرح وتفسير فيلم The Cloverfield Paradox.. جي جي أبرامز يزيد في الغموض أكثر من الأجزاء السابقة
Image: The Cloverfield Paradox - Courtesy of Netflix

الجوانب الأخرى للفيلم تبقى جيدة، مثل أداء الممثلين الذي كان في المستوى، المؤثرات البصرية كانت ممتازة... بصفة عامة يبقى الفيلم فرجة مشوقة تجري أحداثها في الفضاء ويمكن مشاهدته دون ربطه بالأجزاء الأخرى، فإذا حاولت أن تفهم هذا العالم السينمائي ستبقى في صندوق الغموض المعروف به المنتج "جي جي أبرامز"! فنحن في الجزء الثالث ولا وجود لأي رابط مباشر يربط السلسلة بأكملها بشكل واضح.

Advertisements


تقييمنا للأفلام الثلاثة:
 The Cloverfield Paradox (2018): 6,5/10
 Cloverfield (2008): 9/10
10 Cloverfield Lane (2016): 8/10