يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Search

مراجعة فيلم الرعب Hereditary.. رحلة نفسية مفزعة ستنخر أعصابك

22 أغسطس، 2018 18:11
مراجعة فيلم الرعب Hereditary.. رحلة نفسية مفزعة ستنخر أعصابك
Hereditary - Courtesy of A24
 البشر... يا لهم من مخلوقات مثيرة للاهتمام! يخرجون من بطون أمهاتهم، ويترعرعون شيئا فشيئا إلى أن يصلوا لمرحلة إنشاء عائلة. تجدهم يبحثون عن نصفهم الآخر الذي يتوقون له، يُنجبون صغارا كما كانوا هم، ثم تستمر دورة الحياة لسنين وقرون... إلى حين أجل مسمى.
ملاحظة: يمكنك مشاهدة هذه المراجعة على اليوتيوب، الفيديو في نهاية المقال.

Advertisements

لكن، هناك من يكسر هذه الحلقة، هذه الحلقة الوجودية المثيرة للجدل! هناك من تُسول له نفسه أن ينحرف عن الطريق، وجميعنا نعرف مصير هؤلاء المنحرفين، أن يُفتِّش من باب الفضول التهوري عن الأمور المحرمة، عن الأشياء التي قُدر علينا الابتعاد عنها. لتبدأ تلك الحلقة الوجودية في الاندثار شيئا فشيئا بدون رجعة. هناك من تسول له نفسه لأن يذهب إلى أبعد الأماكن المحرمة على هذا الكائن المثير للجدل، فيسقط في الأخير في حفرة الندم عندما لا ينفع الندم.

مراجعة فيلم الرعب Hereditary.. رحلة نفسية مفزعة ستنخر أعصابك
Hereditary - Courtesy of A24
عالم ما وراء الطبيعة محرم علينا الاقتراب منه؛ لأنه ببساطة ليس من تخصصنا وقد مُنع علينا إلى الأبد، ليس لأنه مُحرم علينا بدون سبب، بل لأننا لا نستطيع عليه وسنجلب على أنفسنا هولا لسنا مستعدين له إطلاقا. وليت شخصيات فيلم Hereditary أنصتت لذلك، لما وصلوا لما هم من جحيم فيه.

قصة فيلم Hereditary تدور أحداثها في هذا العالم الذي حذرنا منه، حول وفاة الجدة الكبرى لعائلة غراهام التي سولت لها نفسها لأن تعبر إلى العالم الآخر. تتوفى فلا تترك ورائها سوى البأس والشر القاتم الذي يلحق بابنتها وعائلتها المسالمة، حيث تنكشف لهم أسرار خفية ومرعبة متعلقة بسلالتهم، وكلما انكشف لهم المزيد، كلما وجدوا أنفسهم محاولين الهرب يائسين من القدر المشؤوم الذي تسلط واستحوذ عليهم.
ربما أصبحت مثلنا؛ فاقدا للأمل في أفلام الرعب، حيث تسمع أن واحدا صدر في مكان ما وأحدث ضجة حوله، لتكتشف في الأخير أنه فيلم تافه تماما. لكن لا تصدق كل ما يقولون وأعد إنعاش الأمل في أفلام الرعب في محاولة أخرى مع هذا الفيلم، لكن!

Advertisements

لكن، لا تنتظر فيلم رعب فقط! يجب أن تستعد لرحلة مرعبة ستلعب على نفسيتك وستتأرجح على أعصابك إلى أن تفقدها تماما، بشدة الرعب المفزع الذي سيقدمه لك هذا الفيلم على طبقٍ بارد سينخر نفسيتك شيئا فشيئا إلى أن يستهلكها!

مراجعة فيلم الرعب Hereditary.. رحلة نفسية مفزعة ستنخر أعصابك
Hereditary - Courtesy of A24
أحداث الفيلم تجري بشكل بطيء، وتستمر في التسلسل بوتيرة متصاعدة على طول مدة ساعتين تقريبا. وإذا كنت من عشاق أفلام الرعب يجب أن يكون لك صبر معه، لأنه سيتم مكافأتك بواحد من أقسى التجارب السينمائية رعبا وفزعا التي قد تراها في حياتك، خصوصا إذا شاهدته لوحدك في وقت متأخر من الليل. لذا استعد ثم استعد!

ماذا عن أداء شخصيات الفيلم، خصوصا وأن أغلب هذه الأفلام تُركز فقط على المحتوى المرعب وتنسى الجانب الأدائي للممثلين؟ بدون مقدمات، إذا لم تترشح بطلة الفيلم لأحسن دور نسائي السنة المقبلة في جوائز الأوسكار، فلا داعي لأن تشاهد هذا الحفل بعد الآن. أداء الممثلة توني كوليت في دور الأم كان خرافي ومؤثر بشكل لا يُصدق. أعطت للدور أكثر من حقه، فكانت رائعة بدون مبالغة.

Advertisements

التمثيل الرائع لم يتوقف عندها بطبيعة الحال، فباقي الشخصيات كانت رهيبة بشكل مثير للدهشة، خصوصا الابن والابنة. هنا نتكلم عن أفلام الرعب التي تستحق، عندما تجمع القصة الرائعة والأداء الجميل. ودعونا نُشِر لإخراج آري آستر الذي أثبت أن له الموهبة على خلق الرعب الحقيقي، والقدرة على إظهار الرؤية الفريدة التي يمتاز بها الفيلم الناجح. العمل اجتمعت فيه كل العوامل التي تُحدد الفيلم السينمائي الذي يستحق مهما كانت فئته الفنية.

بدون أن ننسى الإشادة بشركة التوزيع والإنتاج A24 التي غالبا ما تنتقي فقط الأعمال السينمائية الفريدة والرائعة. ويكفيك فقط أن تُلقي نظرة على سجلها من الأفلام التي تعمل عليها لتعرف أنها من أفضل الشركات السينمائية المتواجدة حاليا في المجال.

ربما قد نكون بالغنا بعض الشيء في مقدمتنا للمراجعة، لكن اعطي للفيلم فرصة وستعلم أنك أمام فيلم سيبقى علامة فارقة في سينما الرعب، مثل أنداده من أفلام الرعب التي تركت بصمتها على مر السنين؛ أفضل مثال يأتي على البال، The Exorcist. إن كنت ممن يُقدرون هذا الأخير، فلا تفوت فيلم Hereditary.

مراجعة فيلم الرعب Hereditary.. رحلة نفسية مفزعة ستنخر أعصابك
Hereditary - Courtesy of A24
Advertisements

الشيء الوحيد الذي قد يكون محبطا بالنسبة للبعض، بالنسبة لي أيضا، هو طول الفيلم وبطئ تسلسل الأحداث بعض الشيء. حيث تبدأ ثقيلة، فتستمر الإثارة بشكل تصاعدي إلى أن تصل لذروتها عند النهاية التي تعتبر صادمة ومفزعا جدا. الفيلم غير موجه للأطفال ولا لأصحاب القلوب الضعيفة، حيث هناك بعض اللقطات ذات الحس الغريب والخارج عن هذا العالم، وذات المظهر الصادم، وبالتالي يصبح مشاهدة الفيلم ليلا أو نهارا لا يهم، لأنه ستُمتحن فعلا قدرتك على الخوف. عمل مرعب موجه فقط لرواد هذه الفئة من الأفلام.

تقييم الفيلم: 7.5/10


أنظر أيضا: هذه هي أفضل وأقوى أفلام الرعب في سنة 2018 لحد الآن

Advertisements

تعليقات الموقع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © Aflam Talk

Home | Subscribe | About Us | Contact Us | Privacy Policy | Disclaimer