مراجعة فيلم A Star Is Born.. حين تألقت النجمة في سماء برادلي كوبر
A Star Is Born © Warner Bros. Pictures
لعلك تتساءل معي عن السبب الذي يدفع صنّاع السينما في هوليوود لإعادة تقديم نفس الفكرة لخمس مرات على مدار قرن من الزمن تقريباً، فقد ولدت النجمة للمرة الأولى عام 1932 في فيلم What Price Hollywood ثم تم إعادة ميلادها أربع مرات بعد ذلك في أفلام تحمل نفس اسم فيلمنا محل المناقشة اليوم A Star Is Born في أعوام 1937، 1954، 1967 وأخيراً في عام 2018، وفي كل مرة ينجح الفيلم ويلاقي إعجاب الجمهور ويُرشح للجوائز أيضاً.

ربما كان السبب في بساطة الفكرة وصلاحيتها لكل العصور، بالإضافة إلى كونها حلم يداعب خيال المشاهد، فمن منّا لا يملك شغفاً ما ويحتاج ليد مساندة تصاحبه في خطواته الأولى وتُمهد له الطريق، كما حدث هنا مع "آلي" صاحبة الموهبة الكبيرة في الغناء وتأليف الأغاني التي لم تجد سبيلاً للوصول لغاياتها إلا بعد لقائها بـ "جاكسون ماين" المغني ومؤلف الأغاني الشهير، لتبدأ الحكاية الكلاسيكية المعروفة.

Advertisements

يُفتتح الفيلم بمشهد صاخب جداً لدرجة الإزعاج، لحفلة موسيقية مكتملة الحضور، دفعني الصخب الزائد لإغلاق الفيلم حين شاهدته للمرة الأولى، ثم تحاملت على نفسي وشغلته مرةً أخرى لأكتشف بعد قليل أن ذلك الصخب المزعج هو أول مميزات الفيلم، فذلك الصخب الذي لم تتحمله أذني السليمة جعلني أتعاطف مع "جاكسون ماين" الذي يعاني من مشكلة طنين بالأذن تزداد درجة صعوبتها بسبب الأجواء الصاخبة التي يعمل بها طوال الوقت.

كما تميّز الفيلم أيضاً بتركيزه على الأبعاد النفسية للأبطال والخلفيات والأسباب التي جعلت منهم الشخصيات التي نراها الآن، فالأمر هذه المرة مبرَّر بعكس ما كان في النسخ السابقة للقصة. ففي الأفلام الأقدم ظهر البطل كمدمن للكحول دون تحديد سبب ذلك، إلا أننا هنا في نسخة الفيلم الأحدث والأكثر تميّزاً نستطيع أن نعرف الأسباب التي دفعت "جاكسون ماين" للإدمان، عن طريق الكشف عن خبايا ماضيه وعلاقته بوالده.

مراجعة فيلم A Star Is Born.. حين تألقت النجمة في سماء برادلي كوبر 1
A Star Is Born © Warner Bros. Pictures
كما قدم لنا الفيلم، بالإضافة للقصة المعروفة لتألق النجمة الصاعدة وما يقابلها من تراجع وخُفُوت نجم بطلنا الأساسي هنا، وجبة إنسانية دسمة عن طريق تسليط الضوء على العلاقة المعقدة بين "جاكسون ماين" وأخيه، وأيضاً العلاقة بينه وبين "آلي" وكل تحولاتها ومحطاتها المؤثرة. بالإضافة إلى كل ما سبق، تُعد النسخة الأحدث من الفيلم هي الأفضل بسبب المساحة الأكبر التي أعطاها السيناريو الجديد للبطولة النسائية في الفيلم.

Advertisements

عن أغاني الفيلم، فقد جاءت متسقة تماماً ومكملة لأحداثه، فأضافت للفيلم لمحات مؤثرة للغاية، بعكس الأفلام السابقة التي ظهرت فيها الأغاني أو الإستعراضات الغنائية مقحمة وبلا ضرورة أو معنى واضح، ولا تقدم أي إضافة للفيلم بل ربما كان من الأفضل عدم وجودها بالأساس.

مراجعة فيلم A Star Is Born.. حين تألقت النجمة في سماء برادلي كوبر ليدي غاغا
A Star Is Born © Warner Bros. Pictures
بقي لنا الآن أن نتكلم عن "برادلي كوبر" و"ليدي غاغا"، ودعنا نبدأ باختيار هذه الأخيرة لتقوم بدور "آلي" في تجربتها التمثيلية الأولى وهو اختيار مميز جداً، فبالإضافة لأدائها الذي جاء متميزاً وغنائها المبهر، فقد أعطى وجودها مصداقية وثقل كبير للعمل بسبب وجود تشابه كبير بينها وبين شخصية "آلي" التي تقوم بتجسيدها في الفيلم وفقاً لما جاء في حوارها مع صحيفة الواشنطن بوست، حيث ذكرت وجه التشابه بين بداياتها التي تعرضت فيها للتنمر وأفقدتها ثقتها بنفسها، إلا أن عزيمتها وموهبتها كانت أكبر من ذلك، مما جعلها تتمسك بحلمها وتخطوا خطواتها الأولى في طريق الفن.

Advertisements

أما عن "برادلي كوبر" في تجربته الإخراجية الأولى، نستطيع القول أنه نجح فيها وبشدة وكتب بها شهادة ميلاد لمخرج قادم بقوة في الأيام القادمة. أما عن أدائه التمثيلي لدور "جاكسون ماين" فقد جاء متألقاً، أما الأمر الذي فاجئ الجميع، هو ظهوره كمغني يستطيع منافسة "ليدي غاغا" في أدائها المذهل على المسرح. هذا بالإضافة لمشاركة "برادلي كوبر" في كتابة السيناريو وتأليف بعض أغاني الفيلم وتلحينها، ومشاركته في إنتاج الفيلم أيضاً، مما يوضح لنا مدى اهتمامه بالفيلم وإصراره على ظهوره بأفضل صورة وهو ما حدث فعلاً، فقد حقق الفيلم نجاح كبير وإيرادات هائلة، كما فاز أيضاً بالعديد من الجوائز، بالإضافة إلى ترشحه لعدد كبير من جوائز الأوسكار، من بينها جائزة أفضل فيلم. 

مراجعة فيلم A Star Is Born.. حين تألقت النجمة في سماء برادلي كوبر 2
A Star Is Born © Warner Bros. Pictures
الفيلم من بطولة برادلي كوبر، ليدي غاغا، سيناريو وحوار إريك روث، برادلي كوبر و ويل فاتر، وإخراج برادلي كوبر. مدة عرض الفيلم ساعتان و16 دقيقة.