ماذا قال النقاد حول فيلم Captain Marvel؟ الآراء متضاربة!
Captain Marvel  © Walt Disney Studios & Marvel Studios
الفيلم الذي أشعل الحرب بين طرفين، ليس بين طرفين في القصة! بل بين من يكره هذا الفيلم وبين الذين يدافعون عنه قبل حتى أن يشاهدوه. الأسبوع الماضي اشتعلت حرب في صفحة فيلم Captain Marvel على موقع Rotten Tomatoes بين الفانز الذين ينتظرون الفيلم ويرغبون في رفع تقييماته نحو القمة حتى قبل مشاهدته، وبين الفئة الأخرى التي تكره الفئة الأولى وترغب في تحطيم الفيلم قبل أن يصدر.


الشيء الذي دفع القائمين على الموقع لأن يغلقوا التعليقات على أي فيلم إلى أن يصدر الفيلم. وكما يعلم المتتبعون، كان بإمكانك إبداء توقعاتك حول أي فيلم معين على هذا الموقع قبل أن يصدر، لكن الآن تغيرت الأمور بسبب بعض رواد السينما "المزيفين" الذين أطلقوا آرائهم السلبية حول هذا الفيلم رغم أنهم لم يُشاهدوه بعد! لكن لماذا؟ نقلت العديد من المنابر الفنية أن السبب هو عنصري في المقام الأول، إذ لم يتقبل العديد من هؤلاء الرواد فكرة أن تكون امرأة هي بطلة فيلم سوبرهيرو. آخرون عزوا هذا التفاعل السلبي لعشاق الجانب الآخر، القادمون من عالم دي سي السينمائي!

Advertisements

دعنا من كل هذه الأمور التافهة التي لا تمت بأي صلة لمحبٍّ حقيقي للأفلام، تفاهة لا تمثل رواد السينما المنفتحين على أي عالم سينمائي. لنتعرف على ما قاله النقاد حول فيلم Captain Marvel، المجزوءة الجديدة في عالم مارفل السينمائي، بعدما صدر بشكل رسمي.

يقول الناقد John Campea على أن هذا الفيلم يعتبر واحد من أهم أفلام مارفل لأنه يقوم بربط مجموعة من النقط المتناثرة في الخط الزمني لعالم مارفل السينمائي الذي يحتوي على أكثر من 20 فيلما تركت العديد من الهفوات في تسلسل هذا العالم السينمائي. لكنه لا يعتبر أقوى أفلام هذا الأخير، ورغم ذلك يبقى جيد وممتع.

من موقع ComicBook Debate يُشير Sheraz Farooqi إلى خطأ مهم تم ارتكابه في عالم دي سي السينمائي ونجده هنا أيضا، حيث يقول: رغم أنه جيد، يبدو أن تركيز الفيلم منصب على إعداد البطلة "كارول دانفرز" لتظهر مستقبلا في الأفلام القادمة في عالم مارفل السينمائي، على أن يتم التركيز أكثر على هذا الفيلم وتقديمه بأفضل صورة.

Advertisements

في مقارنته بباقي المجزوءات في عالم مارفل السينمائي، يقول الناقد Molly Freeman من موقع ScreenRant على أن Captain Marvel يحتوي على كل تلك المشاهد الفكاهية ومشاهد الأكشن المألوفة في عالم مارفل السينمائي. كما يتم التركيز أيضا على إظهار سلطة وقوة الأنثى من خلال العديد من اللحظات التي تُظهر فيها الممثلة "بري لارسون" أدائها القوي.

من موقع MovieWeb يُعنْون الناقد Julian Roman مراجعته للفيلم: "منافس رائع لأفضل أفلام عالم مارفل السينمائي".
ويقول في مراجعته أن Captain Marvel يأخذ بهذا العالم نحو وجهة واضحة وجريئة. إنه مغامرة صاخبة، مضحك بشكل كبير، ويُعالج الأحداث والقصص المتعددة لهذا العالم ببراعة.

لكن في الضفة الأخرى، من موقع IndieWire يُعنْون الناقد David Ehrlich مراجعته للفيلم: "تقديم مخيب للآمال على نطاق واسع للبطلة الخارقة كارول دانفرز".
ويُضيف: الفيلم غير مترابط إطلاقا من ناحية تسلسل الأحداث في الفصل الأول من القصة. لكن في الفصل الثالث والأخير، كاد أن يكون الفيلم عبارة عن فوضى متلخبطة لولا التقديم الجيد للشخصيات الثانوية التي أنقذت "كارول دانفرز" من أن تكون عبارة عن بطلة مستهلكة من خلال الارتباط الرائع بينهم، لتستوعب في الأخير أنها ناجحة في كونها مُسيّرة أكثر من قائدة.

ورغم ذلك، الممثلة "بري لارسون" تمتلك كل المقومات الصحيحة، لكنها لا تستطيع إنقاذ هذا الجزء السابق  (prequel) النمطي لفيلم Avengers من أن يكون واحد من أكثر أفلام مارفل المخيبة للآمال.

Advertisements

وننهي مع الناقد Jeremy Jahns الذي قارن بين ضفتي عالم دي سي وعالم مارفل، وبالتحديد بين Wonder Woman و Captain Marvel هذا، خصوصا وأن الإثنين من بطولة امرأتين. إذ تكلم حول الجانب الأنثوي للفيلمين وقال أن ضفة دي سي كانت الأفضل في تقديم تلك الأنثى الخارقة صاحبة القوة والشخصية الحاضرة الكاريزماتية مقارنة بضفة مارفل التي كانت ضعيفة بعض الشيء. كما قال أن فيلم Wonder Woman من بطولة "غال غادوت" كان أفضل في العديد من النواحي من فيلم "بري لارسون" هذا. غال غادوت في شخصيتها كانت بطلة خارقة لكنها كانت إنسانية أكثر، بمعنى أن شخصيتها كانت عميقة؛ قوية وخارقة لكنها حساسة، الشيء الذي جعلها أقرب للإنسان. بري لارسون في شخصيتها بدأت كبطلة خارقة قوية وأنهت فيلمها كبطلة خارقة قوية، ذلك العمق الدرامي الذي يجعلها أقرب من المُشاهد كان منعدم.

الفيلم هو من بطولة بري لارسون (في دور كابتن مارفل)، صامويل جاكسون، جود لاو، ومن إخراج آنا بودن و ريان فليك. الفيلم سيبدأ عرضه بشكل رسمي في جل دول العالم يوم 8 من هذا الشهر.

وأما قصة الفيلم فتدور خلال سنوات تسعينيات القرن الماضي حول طيارة من سلاح الجو اسمها "كارول دانفرز" تتحول إلى واحدة من أقوى الأبطال الخارقين في الكون عندما تكون الأرض في حرب قاتلة عابرة للمجرات بين جنسين من الكائنات الفضائية. ويُعتبر هذا الفيلم أول مجزوءة في أحداث عالم مارفل السينمائي منذ بدايته سنة 2008.

أنظرأيضا: مراجعة فيلم Captain Marvel.. عندما يتم تضخيم الشخصية أكثر من اللازم يكون مصيرها الفشل