أنجلينا جولي تعود لعالم الفانتازيا مع تريلر رائع للجزء الثاني Maleficent: Mistress of Evil
Maleficent: Mistress of Evil © Walt Disney Pictures

 بعد خمس سنوات من إصدار الجزء الأول Maleficent الذي كان قد حقق نجاحا متباينا على المستوى الفني والتجاري، يعود لنا الجزء الثاني أواخر هذه السنة بالمزيد من المغامرة المليئة بالفانتازيا والخيال الواسع في قصة موجهة لمحبي هاتين الفئتين الفنيتين فقط.

Advertisements

وأصدرت استوديوهات ديزني أول عرض دعائي رسمي الذي يُعطي نظرة أولية حول الفيلم، والذي بدون شك يبدو مليئا بالعجائب والغرائب من المخلوقات السحرية والأراضي الأسطورية التي تستمر فيها القصة بعد عدة سنوات من أحداث الجزء الأول، حيث سنكتشف أكثر العلاقة المعقدة بين الساحرة الشريرة ميلافسنت (من أداء أنجلينا جولي) والأميرة أورورا (من أداء إيل فانينغ) ومواجهتهما لأخطار جديدة في أراضي "المورس" السحرية.

ويعتبر هذا الفيلم هو أول عمل سينمائي ضخم للممثلة أنجلينا جولي منذ سنة 2014 مع الجزء الأول، إذ لم تظهر منذ تلك المدة في أي عمل سينمائي بإنتاج ضخم كهذا باستثناء بضعة أعمال صغيرة مستقلة. ويرجع السبب في ذلك إلى تفرغها للأعمال الإنسانية في العديد من الدول التي تعرف نزاعات حربية خصوصا في إفريقيا والشرق الأوسط، بالإضافة إلى الفراغ في حياتها الذي أحدثه انفصالها عن زوجها السابق براد بيت وإصابتها بسرطان الثدي، الشي الذي جعلها تبتعد عن الميدان الفني كل هذه المدة.

Advertisements

هذا الجزء الثاني هو من إخراج Joachim Rønning، وبطولة كل من أنجلينا جولي، إيل فانينغ، ميشيل فايفر، شيواتال إيجيوفور... وسيحط الرحال بالقاعات السينمائية ابتداءً من 16 أكتوبر/تشرين الأول 2019 على الصعيد العالمي.