آخر الأخبار

مراجعة فيلم The Batman.. وجه جديد لشخصية باتمان بأحداث أكثر ظلامية، لكن هل من جديد؟

Advertisements

 يعود عالم دي سي السينمائي الموسع بفيلمٍ جديد في شخصية باتمان مرة أخرى.. الشخصية التي رأيناها في أكثر عمل سينمائي من قبل، ليبقى السؤال: هل من جديد حولها وهل من جديد حول عالم مدينة غوثام؟ هل يمكن القول أن الجديد هنا هو الممثل روبرت باتينسون فقط الذي لعب الشخصية؟ هل قدم الفيلم شيئاً جديداً لم نراه من قبل لكي يستحق المشاهدة فعلاً؟ قبل أن نجيب عن هذه الأسئلة، لنتعرف على قصة الفيلم أولاً.


مراجعة-فيلم-The-Batman-2022
© 2022 Warner Bros. Pictures/DC Comics

Advertisements


قصة فيلم The Batman

عندما يقوم قاتل متسلسل سادي يحمل اسمه "ريدلر" بقتل شخصيات سياسية كبيرة في مدينة غوثام، يظطر باتمان للتحقيق في الفساد الذي يملأ مدينته، ليكتشف في الأخير أن ماضي عائلته له علاقة مباشرة في هذا الفساد.


يمكن القول ببساطة أن هذه النسخة من فيلم باتمان لم تقدم الشيء الجديد في القصة والأحداث، ففكرة محاربة باتمان للجريمة والفساد في مدينة غوثام، وقتل والديه وهو طفل صغير نشاهده كل مرة يصدر فيلم باتمان جديد منذ أول فيلم صدر لهذه الشخصية. فمن وجهة نظر معينة، يمكن القول أن فيلم The Batman هذا يعتبر فيلم مستهلك مكرر من ناحية القصة.

Advertisements


شخصيات الفيلم متفاوتة بين الرائعة والمخيبة للآمال تماماً!

شخصيات-فيلم-The-Batman-2022
© 2022 Warner Bros. Pictures/DC Comics


نبدأ أولاً بشخصية باتمان من أداء الممثل روبرت باتينسون الذي لم يجعل العديد متحمسين له عندما تم الإعلان على أنه سيلعب شخصية الوطواط، لكن ما قدمه من أداء يجعل الفيلم يستحق المُشاهدة. فتقديمه لأداءٍ مظلمٍ وعابسٍ بملامحٍ قاسيةٍ منعدمة من الحياة كان مثالياً، وأضاف نوعاً من الجدية التي جاءت متكاملة مع طابع الأحداث المظلم والمليء بالفساد والجريمة.


شخصية كاتوومن أو المرأة القطة من أداء الممثلة "زوي كرافيتس"، يمكن القول أنها لم تقدم أداءً مبهراً يجعلك تتذكره وتتحدث عنه بعد انتهاء الفيلم، وفي الوقت ذاته لم يكن أداءً سيئاً خرّب الأحداث أو أنقص منها.


شخصية البطريق من أداء الممثل "كولين فاريل" كانت مثيرة للاهتمام لكن للأسف لم تحصل على جزء كبير من أحداث الفيلم، حيث أنها تقريباً كانت شخصية ثانوية لم يتم التركيز عليها أكثر رغم أنها يمكن أن تضيف لمسة كبيرة للفيلم. هذا دون أن ننسى ذلك الماكياج والمؤثرات المذهلة التي غيرت من ملامح الممثل كولين فاريل بالكامل للدرجة التي لن تتعرف عليه إطلاقاً. 


أخيراً، شخصية ريدلر أو الشخصية الشريرة في الفيلم التي كانت أكثر شيءٍ مخيبٍ للآمال تماماً. يمكن القول أنها طبق الأصل لشخصية الجوكر فقط من ناحية دورها في القصة، تلك الشخصية الشريرة التي تستفز باتمان وتنشر الرعب في المدينة وفي نفس الوقت تحاول أن تحاسب الفاسدين فيها، نفس الشيء الذي كان يفعله الجوكر في الأفلام السابقة مثل فيلم The Dark Knight.


لكن للأسف، التوفيق الذي كانوا يهدفون له عندما أسنِد دورها للممثل الشاب "بول دانو" كان منعدماً تماماً. فقد قدم أداءً مصطنعاً باهتاً أنقص من جدية القصة، ولم يُعطي ذلك الشعور بالخطر والظلامية مثلما فعلت مثلاً شخصية الجوكر في فيلم The Dark Knight التي قدمها عندها الراحل "هيث ليدجر".


Advertisements


بين شخصية باتمان للمخرج كريستوفر نولان وهذا الفيلم لمخرجه "مات ريفز"

يمكن القول بسهولة أنه لا يمكن المقارنة بينهما، فثلاثية كريستوفر نولان يصعب التوفق عليها، لا فيما يخص شخصية باتمان أو الشخصية الشريرة في الفيلم والتي كانت هنا هي شخصية ريدلر السيئة تماماً. يمكن القول أن المخرج كريستوفر نولان في ثلاثيته وضع حدوداً يصعب التفوق عليها من طرف أي مخرج يأتي من بعده.


Advertisements


في النهاية.. هل يستحق فيلم The Batman المُشاهدة؟

هل-يستحق-فيلم-The-Batman-المُشاهدة
© 2022 Warner Bros. Pictures/DC Comics


في الحقيقة، نعم يستحق الفيلم المُشاهدة خصوصاً لأولئك الذين يبحثون عن الأفلام المظلمة والجدية. فباتمان لم يكن في هذا الفيلم شخصية خارقة للعادة تقوم بأمور خارجة عن المألوف كما نرى في أفلام السوبرهيرو، حيث كان يشبه ذلك المحقق الذي يأتي من الظلام ويحل لغز الجريمة بدون إبهارٍ أو مشاهدٍ بطولية صعبة على الإنسان العادي.


أنظر أيضاً: أضخم أفلام هذا العام.. أفضل أفلام سنة 2022 المنتظرة بقوة


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء