عندما نتكلم عن أفلام الرعب لا نتكلم عن أفلام تبدا بشكل ممل وتنتظر طويلا حتى تبدأ بعض اللقطات المفاجئة والتي تسمي نفسها مرعبة، لكنها هزيلة في الواقع، ثم تُكمل الأحداث مرة أخرى بنوع من الملل ومشاهد غير ضرورية، إلى حد أنك تستسلم وتطفئه، لأنه ببساطة لا يستحق لقب فيلم مرعب. بطبيعة الحال هذه المواصفات لا تنطبق على فيلم Annabelle: Creation.

من أفضل أفلام الرعب

يحكي هذا الفيلم عن أصل الدمية أنابيل وكيف بدأت حكايتها المرعبة أول مرة، حيث بعد اثنتي عشرة سنة من موت ابنتهم المأساوي، يرحب صانع دمى وزوجته براهبة ومجموعة من الفتيات قدموا من دار للأيتام أُغلقت حديثا، لكن ليس طويلا حتى يُصبحو هدفا لدمية أنابيل التي صنعها الرجل، دمية ليست إلا مخلوق شيطاني.

ما إن يتدحرج الفيلم حتى تشعر ببداية الرعب من المشاهد الأولى، لكن تصل لذروتها في وسط الفيلم. تنازل عن موقفك من أفلام الرعب إن كنت تعتقد انها لا تؤثر فيك، فعندما ستشاهد هذا الفيلم أعدك أنه سيخيفك، خصوصا إن احترمت قواعد مشاهدتها، أولا يجب أن تكون المشاهدة في منتصف الليل بعد أن تصبح الأجواء في المنزل هادئة، ثانيا يجب أن تطفئ الأنوار، ثالثا حاول أن تشاهدها لوحدك وكما قلنا يجب أن تكون الأجواء تعمها السكينة بعيدا عن الضوضاء. إن طبقت هذه القواعد، سيرعبك هذا الفيلم لدرجة أنك قد لا تستطيع إنهائه.

بدون شك، هذا الفيلم سيحجز له مكانا في قائمة أفضل أفلام سنة 2017 بدون نقاش، فكل شيء فيه متكامل، الإخراج كان ذكيا جدا وهذا ظاهر في العديد من المشاهد التي يكون فيها أداء الطفلة الصغيرة، تحرك الكامير، الإضاءة والمؤثرات الصوتية متناسق بشكل جيد، حيث تجعلنا هذه العوامل نحبس الأنفاس وكأننا في مكان تلك الطفلة. شيء مهم أريد أن أشير إليه هو المؤثرات الصوتية والموسيقى التصويرية، حيث تم مزجهما معا بشكل جيد ليخلقا جوا مرعبا تماما، أعتقد أن نصف روعة الفيلم ترتكز على هذين العاملين.

بدون أن ننسى القصة التي تعتبر تحسن ملحوظ على الجزء السابق Annabelle، فكُتاب السيناريو بدلا من أي يتيهوا في تقديم أحداث مستهلكة في أغلب أفلام الرعب التي نراها في السنين الأخيرة، قرروا أن ينبشوا رجوعا بالزمن للوراء ويشرحوا لنا أصل هذه الدمية وكيف بدأ الرعب معها أول مرة، وهذا كان أمر جيدا، حيث رأينا قصة أصلية لم نر مثلها من قبل، كما أنه يعتبر شيء إيجابي نحو الزحف بالسلسلة بأكملها للأمام، حيث أصبح الآن عالم مرعب مكون من أفلام The Conjuring، أفلام Annabelle هذه، وفيلم The Nun القادم الذي سيصدر السنة المقبلة، وكل هذه الأفلام أصبحت الآن تكون سلسلة متناسقة رائعة ولكن مرعبة.
النهاية كانت مقنعة نوعا ما، حيث رأينا كيف وصلت الأحداث للجزء الأول Annabelle، ولا أظن أنه سيكون جزء ثالث لها وإنما سيتابعون بالقصة مع الجزء الآخر The Conjuring 3 وفيلم The Nun.

إن كنت تحب أفلام الرعب لا تتردد في مشاهدة هذا الفيلم، وإن كنت تستهزء من هذا النوع من الأفلام وأنها لا تؤثر فيك، فشاهد فيلم Annabelle: Creation وستغير رأيك عندها لكن بشرط أن تطبق القواعد التي ذكرناها في الأول.

تقييمنا للفيلم: 8/10