Valerian and the City of a Thousand Planets أو فاليريان ومدينة الألف كوكب، فيلم فانتازيا يحكي عن سعي عميلين خاصين لإنقاذ مستقبل الكون من خطر يهدد بمحو جميع الكائنات من على الوجود.

الفيلم هو من طرف المخرج "لوك بيسون Luc Besson" المعروف بهوسه بالجانب البصري، فجل أفلامه السابقة تركز على الجانب المرئي أكثر، مثل فيلم Lucy و The Fifth Element، لكنه أيضا قدم واحد من أفضل أفلام الجريمة والدراما Léon: The Professional. ليأتي مرة أخرى بفيلم مملوء بصريا إلى الحد الأقصى! الفيلم قُبل بانتقادات متفاوتة أغلبها إيجابية، لكنه في الجانب المادي لم يحقق أي أرقاما قياسية مقارنة بميزانيته الضخمة التي وصلت لحوالي 177 مليون دولار، حيث حصد حوالي 225 مليون دولار فقط، عالميا! إذا، هل الفيلم يستحق؟

Image: Valerian and the City of a Thousand Planets - Courtesy of EuropaCorp

Advertisements


الفيلم من الناحية البصرية يعتبر كلوحة فنية مليئة بالألوان إلى جوانبها. مدهش ومروع ومليء بالكثير من المخلوقات الخيالية التي تملئ الشاشة في كل جانب. شاهدت الفيلم على شاشة تلفاز من الحجم المتوسط وكانت عيني تتلألأ كـ تلألأ النجوم بكثرة المؤثرات البصرية، أتعجب لأولئك الذين شاهدوه في قاعة سينما أيماكس! الشيء الذي جعلني أتذكر فيلم أفتار Avatar الذي صدر سنة 2009، حيث يشبهه بشكل كبير في الجانب المرئي. كما أنه يذكرني إلى حد ما بأفلام حرب النجوم Star Wars من إخراج جورج لوكاس George Lucas، فهذا الأخير يُقال على أنه استلهم أفلامه من القصص المصورة الفرنسية Valérian and Laureline المبني عليها هذا الفيلم. إذا، الفيلم بصريا يبدو وكأنه مزيج بين فيلم أفتار وأفلام حرب النجوم.

Images: Valerian and the City of a Thousand Planets - Courtesy of EuropaCorp

Advertisements


رغم أن معظم النقاد انتقدوا جانب أداء الشخصيتين الرئيسيتين، خصوصا Major Valerian حيث قالوا على أنه كان نوعا ما أجوف! قد أخالفهم الرأي هنا، حقيقة الشخصيتين الرئيسيتين Major Valerian و Sergeant Laureline كانتا ممتعتين بشكل كبير، نعم كانت هناك بعض اللحظات التي كان فيها الممثل Dane DeHaan في شخصية Valerian يحاول أن يتقمص فيها صفات شخصية "هان سولو" من أفلام حرب النجوم خصوصا الجانب الفكاهي وقد بدا فيها كالأخرق، لكن بصفة عامة يبقى أدائه جيد. الشخصية الثانية Laureline من أداء الممثلة Cara Delevingne والتي كانت الأفضل في الفيلم، حيث تقمصت الشخصية بشكل مناسب، وأغلب اللحظات الكوميدية كانت موفقة بشكل كبير أفضل من Valerian.
 
Image: Valerian and the City of a Thousand Planets - Courtesy of EuropaCorp

الآن نأتي إلى الجانب السيئ في الفيلم، هناك شيئين أزعجاني وأنا أشاهد، الأول هو أن كثرة المؤثرات البصرية يصبح عقيم في بعض الأحيان، نعم المؤثرات مبهرة جدا من البداية إلى النهاية، لكن الفيلم بأكمله تقريبا يستعمل المؤثرات وهذا قد يعتبر عامل سيء، الفيلم بدون مؤثرات سيكون لا شيء، خصوصا إذا شاهدنا كواليس تصويره سنصدم تماما. نعرف أنه مبني على قصص كوميكس أساسها الأول هو الجانب البصري، لكن المؤثرات البصرية لم تكن أبدا نواة الفن السابع، قد تكون عامل مساعد لا أن تكون العامل الرئيسي.

مما سيقودنا للجانب السيئ الثاني في الفيلم وهو، هل هناك قصة معتبرة وراء هذه الموجة من المؤثرات البصرية الغير منتهية؟ القصة لا بأس بها، لا شيء استثنائي. أحداث تجري في كون من الخيال، لذا استعد لعوالم لا تحوم بالقرب من الواقع. القصة قد نقول أنها تجمع بين أفلام حرب النجوم Star Wars وفيلم جون كارتر John Carter الذي صدر سنة 2012، لكن ما تعاني منه هو أن الأحداث تبطئ في بعض الأحيان مما قد يجعلك تشعر بالضجر.

Advertisements

قبل أن ننهي، أود أن أشير إلى شخصيتين ثانويتين لم تظهرا بشكل مطول في الفيلم، الأولى من أداء المغنية "ريهانا Rihanna" والثانية من أداء الممثل الرائع "إيثان هوك Ethan Hawke"، حيث يعتبران من أفضل ما شاهدت في هذا الفيلم بأكمله، كانا لهما مدة قصيرة ولكنهما مبهران، تمنيت لو كانا على طول أحداث الفيلم، كانت ستكون المشاهدة أكثر إمتاعا.

تقييمنا للفيلم: 7/10