يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Search

شرح وتفسير قصة فيلم !Mother الأم

11 ديسمبر، 2017 14:14
حسنا، لست وحدك من تسائل أو تعجب أو قال ما الذي يحدث بحق السماء؟ ما هذا الذي أنا أشاهده؟ هل ما أشاهده الآن يُصنف كفيلم وكعمل سينمائي؟ حقا، فيلم غريب! لكن، ما الذي كنت تنتظره من مخرج سجل أعماله السينمائية مليء بالغرابة؟ فكل من يعرف المخرج "دارين أرنوفسكي" لن يستغرب من أفلامه، فالرجل ليس بالطبيعي، خذ على سبيل المثال فيلمه The Fountain أو فيلم Pi أو حتى فيلم Requiem for a Dream الغريب جدا والعديد من الأمثلة من سجله السينمائي... لذا لا تستغرب مستقبلا من أفلام "دارين أرنوفسكي"، فهو لا يُنجز الأفلام المُستهلكة، بل هو والغموض توأمين.

شرح وتفسير قصة فيلم !Mother الأم
Image: Mother! - Courtesy of Paramount Pictures


Advertisements


لنرجع الآن لموضوعنا الرئيسي، تحليل ومحاولة استخراج المنطق من فيلم !Mother

لكن قبل أن نبدأ، يجب أن تعلم أن الفيلم غالبا يقبل تفسير واحد، لأنه ليس بذلك النوع من الأفلام الغامضة التي قد تقبل العديد من التأويلات. ستجد كل من شاهد الفيلم واستطاع أن يفهم خباياه يعطيك نفس التأويل، لأن الفيلم يستمد غموضه من قصص التاريخ وموجودة في أغلب الحضارات وجميع الأديان الثلاث... لذلك، إن راجعت بعض الشيء كتب التاريخ والأديان والفلسفة سيكون هناك تفسير واحد لا ثاني له.

قبل كل شيء، ما هي قصة الفيلم؟ تدور الأحداث كالمسرحية في منزل زوجين تُقلب حياتهما الهادئة رأسا على عقب عند قدوم ضيوف غير مدعوين إلى منزلهما، فتصبح علاقتهما كزوجين على المحك، مما سيؤدي إلى زعزعة أمان حياتهما.


ما الذي يمثله الرجل والأم؟
شرح قصة فيلم الأم mother! 2017
 Mother! Courtesy of
Paramount Pictures
الرجل أو ما يسمى في الفيلم بـ "Him" يمثل الإله أو الرب، وهذا التفسير سيستنتجه بسهولة كل من شاهد الفيلم لأول مرة. بالنسبة لتفسير ما تمثله الأم، تابع إلى آخر الشرح لكي تفهم جيدا.

في الفيلم، نرى أن الرجل هو شاعر يكتب قصائد، حيث كتب قصيدة شعرية أذهلت القراء والناس لدرجة جعلتهم يمجدونه ويعبدونه وكأنه الوحيد في العالم من يكتب تلك القصائد. المخرج حاكى هذا التأويل بالجانب الديني، فنحن نعلم أن الخالق أو الرب في جميع الأديان خلق البشر لكي يعبدوه.



Advertisements

ما الذي تمثله تلك القصائد الشعرية التي يكتبها؟
إذا اطلعت على شروحات هذا الفيلم من طرف الغربيين ستجدهم يفسرون القصائد على أنها الكتاب المقدس أو الإنجيل، من منظور إسلامي يمكن أن نؤوله على أنه القرآن الكريم، بالنسبة لليهود سيؤولونه على أنه التوراة. لكن لن ندخل في هذا الحيثيات وسنقول أنها تمثل الكتب السماوية.
شرح قصة فيلم الأم mother! 2017
Image: Mother! - Courtesy of Paramount Pictures

ما الذي يمثله ذلك الغريب الذي جاء عندهم ثم تبعته زوجته؟
ذلك الرجل تم تأويله على أنه آدم، وزوجته التي تبعته من بعد تُمثل حواء، وإذا تذكرت جيدا في المشهد الذي كان يتقيأ في المرحاض قام الرجل (أو الإله) بتغطية جرح في ضلعه الأيمن. وكلنا نعرف قصة آدم وحواء حيث أن هذه الأخيرة خُلقت من الضلع الأيمن لآدم، بمعنى أن ذلك الجرح تم تأويله على أنه الضلع الذي خلقت منه زوجته (حواء) . ثم بعد ذلك... تبعهما ابنيهما... 
شرح قصة فيلم الأم mother! 2017
Image: Mother! - Courtesy of Paramount Pictures
أظنك استنتجت ماذا يمثلانه هاذين الابنين؟
نعم، الابنين يمثلان قابيل وهابيل، ومشهد قتل أحدهما للآخر بمقبض الباب يمثل القصة الشهيرة المعروفة في جميع الأديان الثلاث، عندما قتل قابيل أخاه هابيل.

Advertisements


ما الذي يمثله المنزل؟
تم تأويل المنزل على أنه الجنة أو جنات العدن، فإذا كنت تتذكر جيدا قالت الأم للمرأة الغريبة التي جاءت مع زوجها أنها تحاول إعادة صباغته وتزيينه لتجعله يبدو جميل كالجنة.
وهناك دليل ثاني يؤكد على أن المنزل يمثل الجنة هو عندما حاول الرجل وزوجته دخول تلك الغرفة لرؤية تلك الجوهرة فمنعاهما صاحبا المنزل وقالا لهما أنه ممنوع دخولها، ثم من بعد تسللا إليها فكسرا الجوهرة. هذا المشهد تم تأويله بقصة آدم وحواء عندما كانا في الجنة وأغواهما الشيطان للأكل من الشجرة، ثم بعد ذلك نفاهما الله منها بسبب عدم إطاعتهما له، أما في الفيلم رأينا كيف غضب الرجل صاحب المنزل عليهما وأمرهما بالخروج.
شرح قصة فيلم الأم mother! 2017
Image: Mother! - Courtesy of Paramount Pictures

ما الذي تعنيه تلك النهاية الفوضوية التي أصبح فيها الناس يتقاتلون فيما بينهم؟
هذه هي اللحظة التي سيظن فيها الكثير أن المخرج حقا فقد صوابه ليصعد بالفيلم من الغرابة إلى الجنون، لكنه أراد أن يحاكي ما حدث في تاريخ البشرية وما يزال يحدث لحد الآن؛ نعم بطريقة مجازية مبالغ فيها بعض الشيء، لكنه حاول أن يظهر ذلك التعصب والتمسك في الرأي والمعتقد الشخصي بين معتنقي كل ديانة. فكما نرى في الفيلم أشخاص يتقاتلون فيما بينهم مثلما يحدث في الواقع، كل معتنقي ديانة معينة يسقطون ويتقاتلون من أجل إثبات أن ديانتهم هي الأحق لكنهم نسوا أنهم يعبدون نفس الخالق، غير أنه اختلفت طرق فهمهم للأديان فاختلفوا. وهذا ما نراه في الفيلم، هي نفس القصيدة لكن كل شخص فهمها بمنظوره الخاص فقامت الحرب وقام القتل بينهم.
شرح قصة فيلم الأم mother! 2017
Image: Mother! - Courtesy of Paramount Pictures

ما الذي يمثله ذلك المولود؟
نعم صحيح، كما توقعت، المولود يمثل المسيح عيسى، لكن، لكي تفهم جيدا يجب أن تشرحه من المنظور المسيحي، لأنه في ديانتنا الإسلامية، المسيح عيسى لم يتم قتله بل شبه لهم ذلك، أما في الحقيقة فقد رفعه الله إلى السماء. أما في الديانة المسيحية، فهم يعتقدون أن المسيح تم صلبه وقتله، وهذا تمت محاكاته في الفيلم بالطفل الذي كانوا يحملونه بأيديهم بينهم إلى أن قتلوه وأكلوه.
شرح قصة فيلم الأم mother! 2017
Image: Mother! - Courtesy of Paramount Pictures

ما الذي تمثله الأم؟ وماذا يعنيه ويمثله ذلك القلب؟
الأم تمثل الطبيعة الأم والتي تعتني بالحياة وترعى جوانبها، وقد تم تأويلها في الفيلم على أنها عنصر ضروري للخالق أو الرب لكي يبدع ويخلق. لا يجب أن تأخذ مفهوم الفيلم من منظور إسلامي، فغالبا سيتعارض معه، ففي الإسلام نعرف أن الله سبحانه وتعالى لا يحتاج لأي مخلوق، أو أي طبيعة أُم، أو أي شيء على الإطلاق (كما هو مذكور في صورة الإخلاص) من أجل مساندته...، لكن في الفيلم تم تجسيد الخالق على أنه يحتاج للطبيعة الأم من أجل الاستمرار.
وهذا ما يفسره عندما أخذ من جوف الأم قلبها، فتحول من بعد لتلك الجوهرة، وبالتالي استطاع إعادة إحياء الحياة من جديد.
شرح قصة فيلم الأم mother! 2017
Image: Mother! - Courtesy of Paramount Pictures

Advertisements

الفيلم عبارة عن حلقة تعيد نفسها
إذا كما قلنا، الرجل أو الخالق احتاج لقلب زوجته السابقة التي توفيت من أجل إعادة الإحياء من جديد، لأن الفيلم هو عبارة عن حلقة من الحياة والموت تُعيد نفسها، حيث في بداية الفيلم رأينا وجه امرأة ليس هي تلك التي توجد في وسط أحداث الفيلم، ثم في النهاية رأينا امرأة أخرى تستيقظ من الفراش. 

إذا، الفيلم هو عبارة عن تأويل مجازي للخالق والطبيعة الأم (وكيف تلعب دور مهم بالنسبة له) وخليقته البشر ورسوله (المُمَثّل في الطفل على أنه الرسول عيسى) وكُتبه السماوية (الممثلة في قصائده الشعرية)، غير أن هذه الأخيرة فيها شيء من الإبهام أو التناقض.

فإذا اعتبرنا أن ذلك الرجل الغريب الذي قَدِم مع زوجته إلى منزلهما هما آدم وحواء، وقد قال أنه قدم إليه بحجة أنه من أكبر المعجبين بكتبه وقصائده، وإذا كانت هذه الأخيرة تمثل الكتاب المقدس أو بصفة عامة الكتب السماوية، كيف يمكن تفسير أن الكتب السماوية لم تنزل إلا بعد موت آدم وحواء؟

بمعنى آخر، الكتب السماوية لم تنزل إلا بعد حقبة آدم وحواء، لكن في الفيلم الرجل الغريب وزوجته (الممثلين في آدم وحواء) قبل قدومهما إلى المنزل (إلى الجنة) كانا يعلمان عن القصائد (عن الكتب السماوية)! ربما هذا الجانب من القصة لم يركز عليه المخرج جيدا، لكنه يعتبر هفوة.

Advertisements

على أي حال، المخرج ربما يحاول بفيلمه هذا أن يظهر لنا أن الطبيعة الأم أو هذه البسيطة التي نعيش فوقها يجب المحافظة عليها، يجب أن نتعايش معا رغم اختلاف عقائدنا... فإن لم نقم بذلك وأبقينا على جشعنا وأنانيتنا وغرورنا سندمرها، مثلما حدث في نهاية الفيلم، عندما قامت الأم بإشعال النار في مخزون الغاز ففجرت كل شيء، لأن الخليقة وصلت لدرجة من الجنون لا تُصور، لدرجة بدأت ترى هذه الأم أن الحل الوحيد هو إنهاء كل شيء.

وربما هذا ما حاول قوله المخرج "دارين أرنوفسكي" في مقابلة أُجريت معه حول ما الذي دفعه لإنجاز مثل هذا الفيلم المثير للجدل، حيث قال: لأننا أصبحنا نعيش في عالم مجنون. نسبة سكان العالم قاربت على الوصول لثمانية ملايير نسمة وبدأنا نواجه مخاطر جدية، مثل انهيار النظام البيئي، ارتفاع نسبة الهجرات في العالم، اندلاع الحروب بسبب التعصب الديني، ارتفاع المجاعات بسبب التغير المناخي الذي نسببه بأيدينا...

ما رأيك في هذا العمل السينمائي الغريب؟ كيف في نظرك فسرت حيثياته؟ هل تعتبره فعلا تحفة سينمائية فريدة من نوعها أم أنه تخريف لا عقلاني من المخرج؟ فالفيلم حقا اختلف حوله النقاد والجماهير، هناك من يعتبره من أفضل أفلام هذه السنة وهناك من يعتبره من أسوئها، حدثنا عن رأيك!

أنظر أيضا: هذه هي أسوء الأفلام التي مرت في سنة 2017

Advertisements

تعليقات الموقع

هناك 18 تعليقًا:

  1. المرجو شرح فلم the fountain

    ردحذف
    الردود
    1. مختوش بالكوا لما كانوا بيقوله عيش حريه عداله اجتماعيه حقيقي مش بهزر

      حذف
  2. أتفق معك ففي المشهد الذي كان الرضيع محمولا من طرف الضيوف سمعت أحدهم يكبر "الله أكبر الله أكبر" ولم أفهم حينها أظن أنه فيلم جميل و تحليلكم رائع و منطقي شكرا على المجهود

    ردحذف
  3. حقيقة الفيلم خيال
    لكن الرجل وزوجتة اللي هم حوا وادم لم يتركوا المنزل حتى بعد كسرهم للجوهرة اي اكلهم الشجرة في الحقيقة وقال الرجل اي الاله من منظور المخرج لن يدخلوا الا هنا مجددا ولم يطردهم من البيت !!
    مع ان البيت هو الجنة ايضا من منظور المخرج فكيف لم يطرد الرجل الام والاب من بيته والطبيعة اللي هي زوجتة كانت تصر على طردهما هل الطبيعة تاخذ قرار مع خالقها !
    اظن وبشدة ان هذا الفيلم هو تصوير صريح للالحاد
    هل يعقل ان الله متزوج من الطبيعة وينجبون عيسى ابن مريم اللي اشك ان الام هي اصلا مريم العذراء والطبيعة مع بعضهم لانك لو لاحظت في احدى المشاهد تقول الام كيف تريدنا ان نحصل على طفل وانت لم تعاشرني ! هل هذة صدفة !
    وللعلم المسيحييون يعتقدون ان عيسى هو ابن الله

    ردحذف
    الردود
    1. من منظور، الفيلم يدعو للإلحاد أو ربما الكفر. من منظور آخر، الفيلم لم يطبق الدين كما هو بشكل مجازي، هناك العديد من النقاط التي لا علاقة لها بالدين أو تعتبر تأويل شخصي من المخرج. فكما قلنا في الشرح، كيف يُعقل أن الكتب السماوية (والتي هي القصائد) توجد قبل آدم وحواء؟! أو كما قلتَ، لماذا لم يطردهم الرجل أو الاله من المنزل (أو الجنة) بعدما عصوه ولم يطيعوا أمره بعدم دخول ذلك البيت (الشجرة)؟!
      الفيلم من جانب فني ومن جانب القصة، فيه هفوات كثيرة، ويُنصح أنه إن كنتَ غير متدين أو لا يهمك الدين ألا تركز على الفوارق بين الفيلم والجانب الديني. لكن رغم ذلك، إن كان الفيلم مبني على الدين أو يستوحي نفسه منه، فلا عذر له إن كان يستوحي فقط أجزاء ويترك أجزاء. على أي حال، الفيلم يبقى مثير للجدل ولا يصب في صالح الدين.

      حذف
    2. ادم يعرف انه الرب وانه يعبده لان ادم خلق قبل وجود الاديان ف ادم يعرف ان هذا الرب وهو معجب كبير اي يقصد انه يعبده

      ثانيا الجنه ليست البيت ... الجنه هي الغرفه فقط الي فيها الجوهره اما البيت يعتبر الارض او الطبيعه بشكل عام
      فهو طردهم من الجنه وليس من الارض

      والغرفه الاخيره في اعلى المنزل التي لم يطلع احد لها سوا جافيير( الاله) هي العرش لم يصعد لها احد سواه

      ثالثا من منظور المسيحيين ان عيسى عليه السلام هو ابن الله ( استغفر الله مما يقولون)
      ف شخصية الام يوجد بها اكثر من كيان ( المخرج جمع اكثر من كيان او شخصيه في شخصية وحده - وهم الطبيعه الام و مريم و الشيطان )
      - الطبيعه الام وهي احساسها بما يحصل في المنزل كل مايصير شي في المنزل تحس فيه ويألمها
      - مريم ان يوم عاشرها انجب منها طفل وهو عيسى
      - الشيطان/ابليس في غيرته من الانسان وان الله فضل ادم والبشر عليه ف من الغيره من البشر نشر فيهم الفساد

      ----

      حذف
  4. ممكن تعملو شرح لفيلم الرعب الكوري النحيب

    ردحذف
  5. الصراحة حتى بعد تفسير الفيلم لا يزال فيلم وهمى
    لا حبكة
    لا تشويق
    لا اثارة
    مجموعة من القصص تم ربطها بصورة مملة وحشوها تحت مسمى الام الاله الجنة الدمار
    اين الفكرة
    اين المغذى
    اعتقد ابن اختى الذى يدرس بصف خامس يستطيع ان يؤلف افضل من هذا الهراء بلاش فلسفة

    ردحذف
  6. البيت يمثل الأرض والغرفة التي فيها الجوهرة هي الجنة ... الجوهرة تمثل الحياة او التفاحة (الفاكهة المحرمة) عندما كسروا الجوهرة طردهم من الغرفة واغلقها نهائيا وقال انهم لن يدخلو الى هنا مرة اخرى اذا الغرفة تمثل الجنة
    القصائد التي في مكتبه والتي قال ادم انه يعرفها لاتمثل الشعار الدينية التي نعرفها بل تمثل شعائر اخرى كانت قبل خلق ادم وفي المقال انت قلت ان الفيلم حلقة من الحياة والموت تعيد نفسها اي ان هذه المؤلفات كانت تمثل حيوات (جمع حياة) اخرى قبل ادم ولكنها لم تنجح وكانت دائما تدمر الطبيعة الام ولذلك الاله دائما يعيد التجربة ويؤلف قصائد جديدة

    ردحذف
  7. ايش المقصود بالدم الي دايم يطلع من الارض. وايش الي تشربه الام؟

    ردحذف
  8. اجمل شرح فلم شفته بحياتي .. الف شكر لك ❤️����

    ردحذف
  9. هذا الفلم فكرته لا تفيدنا بشيء كمسلمين ربما قد يفيد اليهود والنصارى الذين لا يجدون طريقا لمحاربة الاسلام الا ويسلكوه واصلا قرآننا يعلمنا التعايش مع الاديان الاخرى اي اننا لا نحتاج لمثل هذه الافلام لتعلمنا كيف نحيا ونتعامل مع الآخرين ، اما النصارى مثلا فالدين عندهم من الاشياء الثانوية في الحياة فلذلك يحاولون ايصال الافكار لهم بطرائق اخرى كالأفلام .
    وما يؤكد انه غير موجه للمسلمين حيث ان المخرج لم يراعي معتقداتنا وصور الاله بأنه رجل طائش اناني باحث عن الخراب تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.

    ردحذف
  10. ردود أغلبها لا يفهم شيء و يدخل دينه في القصة كأن أحد يكترث له

    ردحذف
  11. يا اخوان هظا الفيلم وجميع الأفلام لها منظور ديني وعقائدي وكلها تحاول تشويه دين الله الأحق,الاسلام وقد حاولو ذلك على مر العصور مما بينه الله تعالى في سورة البقرة أما التكبيرة في الفيلم فهي تبين أن الاسلام دين ارهاب وسفك للدماء وكما قال الأخ رسالتهم أصبحت في اعلانتهم التافهة وغيرها من الطرق ............وشكرا ن/ق.dz

    ردحذف
  12. فلم عظيم لمخرج عظيم. فلم يحبس الانفاس. فلم يدعو لنبذ التعصب الديني والقتل باسم الله والدين. ويدعو لحماية الارض التي نعيش عليها. فلم يحمل الكثير من الافكار العظيمة.. وكل شخص لم يلاحظ هذه الافكار في الفلم ادعوه لكي يشاهده مرة اخرى

    ردحذف
  13. فيلم حيرني كثير شكراً على الشرح

    ردحذف
  14. ما يحدث من جنون سببه تعصب المسلمين واليهود

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة © Aflam Talk

Home | Subscribe | About Us | Contact Us | Privacy Policy | Disclaimer