أظن أن كل من شاهد الجزء الأول للعبة جومانجي الذي صدر سنة 1995 يعلم أن العالم الذي تجري فيه مليء بالفانتازيا والمغامرات المشوقة الممتعة، حيث يُعتبر من أفضل الأعمال السينمائية التي صدرت في هاذين النوعين السينمائيين. ولا شك أن سماع خبر صدور جزء ثاني سيكون أمر مفرح ومشوق لمحبي ذلك الجزء الأول، لكن مرور 22 سنة على صدور هذا الجزء الثاني بشخصيات جديدة، يجعلك متشائم نوعا ما حول إمكانية نجاحه، وإلا لماذا لم يصدر منذ مدة، هل بسبب فقر في إيجاد قصة تكون مشوقة كفاية؟ وهذا ما حدث معي عندما سمعت خبر هذا الجزء الثاني، قلت معي نفسي أنه سيكون فقط فيلم تجاري مُستهلك، الهدف من وراءه هو حصد الأموال في شباك التذاكر. لكن، دعني أؤكد لك، الفيلم رائع، ممتع ومشوق بكل من تحمله هذه الكلمات من معنى.


مراجعة قصة فيلم جومانجي Jumanji: Welcome to the Jungle رحلة مليئة بالكوميديا والمغامرة
Image: Jumanji: Welcome to the Jungle - Courtesy of Sony Pictures Entertainment

Advertisements

تدور قصة هذا الجزء الثاني (يمكن اعتباره جزء ثاني وفي نفس الوقت إعادة إنتاج للفيلم الأصلي، لأنه لا يوجد رابط مباشر مع الإثنين) حول أربعة مراهقين يتم سحبهم إلى داخل عالم لعبة جومانجي الساحرة، ولكي ينجوا منها ويعودوا لعالمهم سيتوجب عليهم العمل معا من أجل إنهاء مراحلها.

الشيء المهم والرائع حول الفيلم هو الجانب الكوميدي، عندما سمعت أو مرة عن الفيلم وأنه سيكون كوميدي، اعتقدت أنه سيكون عبارة عن مغامرة لا بأس بها بكوميديا مبتذلة ومزاح سخيف يجعل منه تافه، خصوصا وأن بعض أبطال القصة بعيدون جدا عن الكوميديا والمجال الفكاهي، مثل "دواين جونسون" الذي نعرفه كثيرا فقط في أفلام الأكشن والقتال... الممثل الآخر "كيفن هارت" لست من معجبيه لأن جل الأفلام التي شاهدتها له يكون مُبالِغ ومُفرِط في الكلام لدرجة يصبح مزعج أن تسمع له. بالنسبة لـ "جاك بلاك"، ليس بالكوميدي الذي قد يجعلك تنفجر بالضحك. بقية الشخصيات غير معروفة، وهذا بالضبط ما جعلني أكون متشائم حول الفيلم، لكن!

لكني كنت على خطأ بالكامل، الفيلم ربما هو مضحك وكوميدي أكثر مما هو حول المغامرة، الشخصيات الرئيسية كانت ممتعة في جميع لقطات ومشاهد الفيلم، "دواين جونسون" الذي استهنت به كانت شخصيته الأكثر إمتاعا على طول الفيلم. إن لم تشاهد الفيلم بعد، فقد فاتتك حوالي ساعتين من الفرجة السينمائية الرائعة، أول فرصة تأتيك لمشاهدته اقتنصها ولن تندم، الفيلم يستحق عن جدارة.

Advertisements

الشيء الآخر الرائع حول الفيلم هو فكرته الفريدة والتي كانت إبداعية جدا، حيث تم الاستعانة بمواصفات عالمنا الحديث، مثل الهواتف الذكية، من أجل خلق المغامرة والكوميديا في عالم جومانجي. الفيلم كوميدي جدا، مليء بالمغامرة والفانتازيا، أداء الشخصيات كان أكثر من المنتظر... فيلم رائع!

تقييمنا للفيلم: 8/10