آخر الأخبار

السعودية تعلن رسميا رفع الحظر عن قاعات السينما وThe Emoji Movie هو أول فيلم يُعرض في البلاد


بعد حظر السلطات السعودية لدور السينما في البلاد سنة 1980 بداعي أنها تُشجع على الاختلاط بين الجنسين، قررت يوم 11 ديسمبر/كانون الأول من السنة الماضية أنها سترفع هذا الحظر الذي تواصل لمدة 35 سنة في جميع مدن البلاد. وبهذه المناسبة، كان أول عمل سينمائي يبدأ عرضه هو فيلم الأنيميشن والأطفال The Emoji Movie والذي اعتبر من بين أسوء الأفلام التي مرت في سنة 2017 من طرف النقاد والجماهير.

لحد الآن، لم يتم بعد الانتهاء من بناء أية قاعة سينما في البلاد لكن السلطات قامت بالاستعانة بالقاعة الثقافية في مدينة جدة والتي تم تهييأها بكشاف ضوئي (projector)، بساط أحمر وآلة صنع الفشار. وحسب تصريح السطات، فأول القاعات السينمائية الرسمية التي ستُفتتح للعموم يُرتقب أن تبدأ عروضها السينمائية في بداية شهر مارس/آذار.



على الرغم من أن السعودية رفعت الحظر، قالت السلطات إنها ستبقي الرقابة على جميع الأفلام التي ستُعرض مستقبلا من أجل التأكد من أنها لا تتعارض مع المعايير الثقافية للبلاد. ومع هذا الرفع عن الحظر يُقدر أن يتم افتتاح 300 قاعة سينما بحوالي 2000 شاشة عرض سينمائية بحدود سنة 2030.

لكن هذا الحظر على قاعات السينما على طول 35 سنة في البلاد لم يمنع مخرجين سعوديين من الإبداع في هذا المجال. هيفاء المنصور كانت أول امرأة تقوم بإخراج الشريط السينمائي "وجدة" سنة 2013 حيث اعتبر كأول فيلم سعودي يتم إرساله للمنافسة في حفل الأوسكار في قائمة أفضل فيلم أجنبي. هناك أيضا فيلم "بركة يقابل بركة" من سنة 2014 للمخرج محمود صباغ والذي اعتبر كثاني فيلم سعودي يتم إرساله للمنافسة في حفل الأوسكار، كما أنه عُرض خلال مجريات مهرجان برلين السينمائي الدولي.

مصادر: رويترز + إندي واير

عرضاخفاءالتعليقات