أفلام الرعب لها جمهورها الخاص الذي يقدّرها ويعرف قيمتها جيدا، وبدون شك، كل سنة تحمل قصصا مخيفة في شتى المجالات، لكن في المجال السينمائي، لابد لأفلام الرعب أن تحظى بحصتها من الكعكة، لكن درجة تفوات قوة أفلام الرعب تختلف من فيلمٍ لآخر وحسب طبيعة المشاهد، حيث أن عشاقها يعيشون تجربة سينمائية أقرب من الواقع عندما يُوفّرون لها الأجواء المناسبة، كمشاهدتها في أوقات متأخرة من الليل وفي أجواء تمتاز بالهدوء...

Advertisements

لكن هذه السنة ستحمل في طياتها فيلم سيرفع من أجواء مشاهدة الأعمال السينمائية المرعبة لدرجات خيالية حتى وإن لم تتوفر الشروط السابقة. هنا نتكلم عن فيلم الرعب Hereditary الذي وصفه أغلب النقاد، عندما عُرض للمرة الأولى خلال مجريات مهرجان صاندانس السينمائي أواخر الشهر الأول من هذه السنة، بأنه تجربة سينمائية مرعبة نفسيا لن تنساها.

وتدور قصة فيلم Hereditary في أحداثٍ مأساوية عندما تتوفى إلين، الجدة الكبرى لعائلة غاراهام، فتنكشف لعائلة ابنتها أسرار خفية ومرعبة متعلقة بسلالتهم. وكلما انكشف لهم المزيد، كلما وجدوا أنفسهم يحاولون الهرب من القدر المشؤوم الذي تسلط واستحوذ عليهم.

من موقع AV Club يصف لنا الناقد A.A. Dowd تجربته مع الفيلم قائلا: أنا لست من النوع الذي يسهل إخافته من أفلام الرعب، لقد كبرت وأنا أشاهدها وأعشقها بشكل كبير، لكنها ناذرا ما تؤثر فيَ، ودائما ما أقول في نفسي: "ما هذا إلا فيلم تمثيلي ولا شيء ورائه"، إلى أن شاهدت فيلم Hereditary ليلة البارحة، حيث وضعني في حالة من الضيق العميق، يداي كانتا تتعرقان وتنفسي كان خافتا... هذا ليس فيلم رعب، هذا إرهاب عاطفي انفعالي يتركك في حالة نفسية مضطربة.

من موقع Variety يقول الناقد Owen Gleiberman على أن الفيلم عندما سيصدر بشكل رسمي، سيكسب نسبة كبيرة من الجمهور، ليس لأنه فيلم رعب فقط، كما تُروج العديد من الأفلام التي أصبحت تصدر في السنين الأخيرة وفي الأخير تجدها عادية، لكن بسبب أن الفيلم له القدرة والإمكانيات على إخافتك بدون حتى الترويج لذلك.

من موقع Film School Rejects يصف الناقد Rob Hunter الفيلم، كأنك ستشاهد فيلم "The Sixth Sense" لأول مرة، لكن بصورة أكثر ظلما وقتامةً!

Advertisements

من موقع Bloody Disgusting يُحدثنا الناقد Trace Thurman عن الجانب العائلي المظلم في الفيلم، حيث يقول أن فيلم Hereditary هو نظرة حول كيفية تعامل العائلات مع الحزن والأسى وكيف يُمكن للآخرين استغلال ذلك ضدهم. بعد قضائي حوالي ساعة من مشاهدة الفيلم مع هذه العائلة خلال أكثر أوقات حياتهم ضعفا، يُصبح الرعب أكثر واقعيةً. وأنت كمُشاهد تًصبح مرتبط بهم أكثر. هذا هو ما يجعل الرعب في فيلم Hereditary فعال ومؤثر جدا. إنه من النوع الذي يُرهق الأعصاب من الناحية النفسية.
يُعتبر فيلم Hereditary العمل السينمائي الطويل الأول للمخرج Ari Aster، وهو من بطولة كل من الممثلة توني كوليت، غابرييل بيرن، أليكس وولف وميلي شابيرو، وسيصدر بشكل رسمي ابتداءا من 7 يونيو/حزيران من هذه السنة.

أنظر أيضا: أفلام الرعب الأكثر انتظارا في سنة 2018