لمحبي الفانتازيا فيلم Mary Poppins Returns سيأخذك في رحلة عائلية مليئة بالموسيقى والتشويق
Mary Poppins Returns - © Walt Disney Pictures
أطلقت استوديوهات ديزني العرض الدعائي الثاني لفيلم الفانتازيا والخيال المنتظر Mary Poppins Returns الذي يُعتبر جزء ثاني لفيلم Mary Poppins من سنة 1964. ومن خلال قصة الفيلم وهذا التريلر الثاني يبدو أن رحلة الساحرة والغامضة "ماري بوبينز" ستستمر في مغامرة مليئة بالألوان البراقة والموسيقى الطنانة، موجهة بالخصوص للفئات العمرية الصغيرة.

Advertisements

وتدور قصة فيلم Mary Poppins Returns خلال حقبة الكساد الاقتصادي بالمملكة المتحدة، تحديدا في مدينة لندن في سنوات ثلاثينيات القرن الماضي، عندما تكبر الفتاة "جين بانكس" و الفتى "مايكل بانكس"، اللذان عاشا المغامرة أول مرة في الجزء الأول، بالإضافة هذه المرة إلى أطفال مايكل الثلاثة، حيث تزورهم مربية غامضة من عالم آخر اسمها "ماري بوبينز" بعد وقوع حادثة شخصية مأساوية.

ومن خلال مهاراتها وقواها السحرية، وبمساعدة صديقها "جاك"، ستقوم بمساعدة هذه العائلة على إعادة اكتشاف السعادة والمرح اللذان افتقدا لهما في حياتهم بعد هذه الحادثة المأساوية من خلال الاستعانة بالموسيقى والمغامرة المشوقة والمليئة بالإثارة.

Advertisements

من خلال لقطات العرض الدعائي، يبدو أن الفيلم سيتميز باللمسة الموسيقية الممتعة والمغامرة التي تحبس الأنفاس، لكنها لن تكون موجهة لجميع الفئات العمرية، فالفيلم يظهر على أنه فرجة سينمائية موجهة للصغار أكثر من الكبار، لكنه أيضا موجه لمن يُحب الأفلام البهيجة التي تتميز بالطابع الإيجابي والتي تترك فيك تأثير جميل. لكننا لن نستطيع أن نحكم، فالسينما كلها أراء مختلفة، وسندعك تُقرر مع نفسك إن كان الفيلم موجه لك أما لا مع التريلر الرسمي.

الفيلم هو من بطولة العديد من النجوم البريطانيين، أهمهم إميلي بلانت في دور "ماري بوبينز"، كولين فيرث، إميلي مورتيمر، بن ويتشاو، والممثلة الأمريكية ميريل ستريب...، ويُرتقب أن يبدأ عرضه العالمي يوم 19 ديسمبر/كانون الأول.