مراجعة الحلقة السادسة والأخيرة من الموسم الثامن مسلسل Game Of Thrones.. نهاية دبلوماسية لصراع العروش
Game Of Thrones © HBO

 دقت أجراس النهاية وانتهى الموسم الأخير من صراع العروش، انتهت تلك الرحلة النارية الدامية المليئة بالمفاجأت، التي حققت أكبر قاعدة جماهيرية حول العالم، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن كيف انتهى الصراع؟ هل تعد تلك النهاية مناسبة وتليق بالمسلسل؟ أسئلة لن أجيبها وسأترك لك يا عزيزي حرية اختيار الإجابة التي تراها مناسبة، ولكن عليك أن تسمح لي أولًا أن أصحبك في جولة سريعة نسلّط فيها الضوء على أهم أحداث حلقة اليوم.

Advertisements

حلقة حوارية هادئة

بعد كل تلك الصراعات التي قابلناها في المسلسل سواء كان ذلك في المواسم السابقة أو في الموسم الأخير الذي كانت صراعاته أكثر نارية ودموية وأقل منطقية وإقناعًا للمشاهد، جاءت الحلقة الختامية هادئة تعتمد على الحوار بين شخصيات المسلسل، فالدماء المسفوكة جفت الآن والنيران المشتعلة انطفأت أخيرًا، وهو الأمر الذي أجده مناسبًا تمامًا هنا بعد أن أنهكنا الصراع الطويل.


كل الطرق تؤدي إلى دينيريس

 كل الطرق تؤدي إلى دينيريس
Game Of Thrones © HBO
تبدأ الحلقة مع تيريون متجولًا في أنحاء مدينته التي دمرتها دينيريس عن بكرة أبيها، ثم يظهر جون في المشهد تكتسي ملامحه بالآسى الشديد بسبب ما صار إليه الحال. على الجانب الآخر نرى آريا تسير حزينة هي الأخرى وسط الدمار والفوضى التي أحدثتها نيران دروجون، إذن لدينا هنا ثلاثة أبطال يرفضون تمامًا ما سبق وحدث هنا وقد تفرق كل منهم في طريقٍ مختلف حيث إختار تيريون الإنفصال عن جون والتجول منفردًا، متجهًا نحو الحطام الذي اندثر تحته جثتيّ جايمي وسيرسي، بيدٍ ترتجف يرفع تيريون الأحجار عن وجه إخوته ليودعهم بعيون دامعة الوادع الأخير، أما جون فيقابل في طريقه جراي وورم الذي يقوم بإعدام أسرى جيش سيرسي المنهزم بأمر مباشر من ملكته، ينتفض جون هنا ويحاول منع الأمر إلا أنه لا يستطيع فعل أي شيء كما اعتدنا منه في كل حلقات الموسم الأخير تقريبًا!

بالرغم من تفرق الطرق كما سبق وأشرنا سنجد أنها تعود مرةً أخرى للإلتقاء في نقطة واحدة، حيث يجتمع الثلاثة في النهاية في الميدان الذي تقوم دينيريس فيه بتهنئة جيشها على الإنتصار الساحق، وحثهم على مواصلة الحروب للقضاء على الطغاة دون أن تدرك أنها أصبحت منهم وربما أولهم، ترتفع هتافات التأييد وصيحات الحماس الموافقة على استمرار الصراع إلى أن يتحرر العالم.

نرى هنا رد فعل فوري من تيريون الذي يتوجه نحو دينيريس التي تبادره بأمر خيانته لها حين أطلاق سراح أخيه، ليرد عليها مقرًا بخيانته مشيرًا إلى كونها أحرقت مدينة بأكملها في طريقها نحو العرش الحديدي، ثم يقوم بإلقاء شارة مساعد الملك متخليًا بذلك عن منصبه معلنًا رفضه لكل ما حدث وماسيحدث، ليصمت الجمع تمامًا بعدها للحظات قبل أن تقوم دينيريس بإعتقال تيريون تمهيدًا لمحاكماته لاحقًا، بينما يبقى كلًا من آريا وجون مراقبين للموقف في صمت تام دون أن يحركا ساكنًا.

Advertisements


مفاجأة تصيب وأخرى تخيب

يذهب جون لمقابلة تيريون في سجنه، فيحاول تيريون دفعه على القيام بإعلان حقه في العرش إنقاذًا لحياة الأبرياء من حروب طاحنة قادمة لا ناقة لهم فيها ولا جمل، إلا أن جون يُصر على موقفه الذي ضجر منه الجميع بأن دينيريس هي ملكته وستبقى كذلك، الحوار بين تيريون وجون هو أحد الحوارات المميزة في نص حلقة اليوم، بلا أي إفراط ممل أو تقصير مخل، يخرج جون بعدها ويقابل آريا التي تحثه هي الأخرى على المطالبة بحقه كونه هو الأنسب لحكم الممالك السبعة.

يتجه بعدها جون الذي يرفض نقض عهده مع دينيريس لمقابلة تلك الأخيرة، يظن هنا صنّاع المسلسل أن الجميع توقع إستسلام جون لضعف حبه واستمرار خضوعه لسلطة دينيريس المدمرة، إلا أن تلك المفاجأة خابت فكل من شاهد المسلسل يعرف أن جون سيقوم بالقضاء على دينيريس في النهاية، وإن لم نكن نعرف الطريقة بعد.

 مفاجأة تصيب وأخرى تخيب
Game Of Thrones © HBO
تسقط دينيريس أرضًا متأثرة بطعنة جون النافذة فتأتي المفاجأة الثانية التي أصابت تلك المرة، حين يقتحم دروجون المكان في مشهد مهيب مؤثر يعد هو الأفضل في حلقة اليوم، ينتحب دروجون صارخًا على أم التنانين ويبدأ في نفث النيران لإحراق المكان، نتوقع بل وننتظر هنا جميعًا أن يواجه جون تلك النيران المستعرة دون أن يحترق مثبتًا بتلك الواقعة حقيقة نسبه بما لا يعطي مكان لأي شكوك، إلا أن ما يحدث هو غير ذلك تمامًا، فالنيران التي تعرف هدفها جيدًا تبتعد عن جون وتتوجه نحو العرش الحديدي لتصهره تمامًا، ذلك العرش الذي لم تسمح الفرصة لدينيريس بأكثر من لمسه بأطراف أصابعها، بعدها ينحني التنين دروجون ويلتقط جسد دينيريس الملقى على الأرض ويحلق بها في السماء مبتعدًا تاركًا خلفه بقعة دماء سرعان ما ستجف، وألسنة لهب في طريقها نحو الخمود.

Advertisements


مصير جون وتيريون والممالك السبعة بعد موت دينيريس

 مصير جون وتيريون والممالك السبعة بعد موت دينيريس
Game Of Thrones © HBO
بعد فترة طويلة لا نعرف عنها أي شيء يقضيها كلاً من جون سنو وتيريون لانيستر في السجن بسبب ما أقترفاه في حق ملكتهم دينيريس، تجتمع صفوة كبار العائلات لمناقشة ما هو قادم، يحضر تيريون المناقشة كسجين ينتظر تحديد مصيره، بينما يرفض جراي وورم أن يخرج جون من محبسه للمثول أمام تلك النخبة التي تضم كبار عائلات ستارك وبراثيون وتارلي وجريجوي.

لا تستطيع تلك المجموعة الإتفاق على حل يرضي جميع الأطراف، فكل طرف منهم يتبنى وجهة نظر مختلفة، فهناك من يرى جون بطل يستحق التتويج، بينما يجده الآخر مجرم خائن للعهد يستحق الموت، يتألق هنا تيريون ليعود للساحة مرةً أخرى بذهنه المرتب وذكاءه الشديد، ويقترح على المجموعة أن تقوم بإختيار ملك لها ترضى بحكمه كل الأطراف.

يتقدم ادميور تالي لتولي المنصب ولكنه يقابل بالرفض الساخر من جميع الأطراف، لنعود مرةً أخرى لما كنّا عليه، فيتقدم تيريون الذي سبق وفكر وخطط لكل شيء بإقتراح أن يتولى بران الحكم، كونه غير طامع في السلطة ولن يكون له وريث مفروض للحكم، يقبل الجميع بران كحاكم للممالك السبعة إلا أن سانسا التي نتوقع أن تكون هي أول من يدعم تولي أحد أفراد عائلة ستارك مقاليد الحكم تضع شرطها المتمثل في انفصال الشمال عن الممالك السبعة وأحقيتها في حكم ملك مستقل، يوافق بران الذي أصبح الآن حاكم الممالك الستة على ذلك ويختار تيريون كمساعد له.

Advertisements


نهاية دبلوماسية لم يرضى عنها أحد

 نهاية دبلوماسية لم يرضى عنها أحد
Game Of Thrones © HBO
الجميع الآن أصبح ينتظر معرفة مصير جون سنو، الذي جاء مخالفًا لكل التوقعات، حيث سيعود جون للحراسة الليلية مرةً أخرى حيث لا زوجة ولا أبناء مدى الحياة كعقاب له على فعلته وحفاظًا على حياته من ناحية أخرى، تلك النهاية التي لم ترضي المشاهدين أبدًا ولكنها بالرغم من ذلك تتسم بقدر لا بأس به من الموضوعية.

أما آريا التي عرفناها تبحث وتفتش دائمًا عن خبايا المجهول، فستستمر في بحثها متجهة نحو الغرب البعيد الذي لم تصل له خرائط الممالك السبعة بعد، لتعرف ما الذي يحدث أو يوجد هناك. بينما تتوج سانسا على عرش الشمال في واحدة من أفضل نهايات الحلقة وأكثرها توقعًا من قِبل المشاهدين.

في النهاية نشاهد كل شخصية من شخصيات المسلسل تتجه نحو بداياتها الجديدة، بينما يحلّق التنين دروجون مبتعدًا لا نعرف بعد إلى أين سيذهب. كانت تلك نهاية أحداث المسلسل الأعلى مشاهدة والأكثر جماهيرية حول العالم، عليك الآن يا عزيزي أن تشاركنا رأيك وتخبرنا هل أعجبتك نهاية صراع العروش وتراها مناسبة وتليق بما سبق وقدم في مواسمه الثمانية أم لا ؟