سام مانديس يأخذنا إلى بشاعة الحروب في فيلمه الجديد 1917 الذي يشبه إلى حد كبير فيلم Dunkirk!
© 2019 Universal Pictures. All Rights Reserved.

 بعد أربع سنوات من آخر فيلم قدمه لنا الغني عن التعريف Sam Mendes، يعود لنا هذه السنة بفئة فنية كان قد أبدع فيه من قبل؛ فيلم الحرب 1917 بعد أن أخرج فيلمي جيمس بوند مع دانيال كريغ: فيلم Skyfall الذي حقق نجاحا فنيا وتجاريا كبيرين، وفيلم Spectre الذي حقق نجاحا تجاريا كبيرا لكن متوسطا فنيا.

فيلمه الجديد هذا 1917 ستدور أحداثه حول جنديين بريطانيين شابين يتم تكليفهما بمهمة عبور أراضي العدو في رحلة قد لا يعودان منها من أجل إيصال رسالة ستسمح بإيقاف هجوم مميت على مئات من الجنود.

العرض الدعائي للفيلم الذي صدر اليوم يبدأ بلمسة تُشبه إلى حد كبير فيلم Dunkirk لمخرجه كريستوفر نولان الذي دار هو الآخر سنة 2017 حول الحرب، حيث يشتبه معه كثيرا في طريقة اللعب بالصوت والموسيقى والتصوير... لكن هذا لا يعني أن فيلم 1917 لن ينفرد عنه، فالمخرج سام مانديس قدم لنا فيلم الحرب الناجح والفريد جدا Jarhead سنة 2005 والذي دارت أحداثه حول حرب الخليج، قبل أن يبدأ مغامرته مع أفلام جيمس بوند.

Advertisements

ما سيميز أيضا هذا الفيلم، عندما سيُعرض أواخر هذه السنة ابتداءً من 25 ديسمبر/كانون الأول، أن مَنْ وراء التصوير السينمائي لقصته هو المحنك في المجال وصاحب الخبرة الكبيرة في تقديم لقطات مبهرة، الحائز على الأوسكار روجر ديكنز Roger Deakins الذي قام بتصوير كل من Blade Runner 2049 - Sicario - Skyfall - No Country for Old Men والعديد من الأفلام الأخرى التي ترشحت أغلبها لجائزة أفضل تصوير سينمائي في الأوسكار.

قصة الفيلم يقودها العديد من النجوم، من أهمهم بيندكت كامبرباتش، مارك سترونج، كولين فيرث، في حين سيقود الأحداث في الدورين الرئيسيين كل من جورج ماكاي، وبطل مسلسل صراع العروش دين تشارلز تشابمان.

سام مانديس يأخذنا إلى بشاعة الحروب في فيلمه الجديد 1917 الذي يشبه إلى حد كبير فيلم Dunkirk! Poster
© 2019 Universal Pictures. All Rights Reserved.