هل تعلم؟ حقائق حول Fast & Furious.. شخصية دوم مستوحاة من الواقع والأبطال لا يحملون رخصة قيادة!

هل-تعلم؟-حقائق-حول-Fast-&-Furious-شخصية-دوم-مستوحاة-من-الواقع-والأبطال-لا-يحملون-رخصة-قيادة
© Universal Pictures. All rights Reserved.

 تُعد سلسلة Fast & Furious واحدة من أشهر وأنجح الامتيازات السينمائية وهي مملوكة لشركة Universal Pictures، وكانت تلك السلسلة قد أُطلقت في عام 2001 من خلال فيلم The Fast and the Furious ومن ثم توالت إصداراتها التي بلغ عددها حتى الآن 8 أفلام، وكان من المقرر مشاهدة الجزء التاسع منها هذا العام ولكن تم تأجيله بسبب جائحة كورونا التي تسببت في إغلاق دور العرض السينمائية حول العالم، وتحظى أفلام The Fast and Furious بشعبية طاغية وتصنف من بين سلاسل الأفلام الأطول والأكثر تحقيقاً للإيرادات في شباك التذاكر العالمي.

توجد العديد من الحقائق المعروفة عن سلسلة أفلام The Fast and Furious مثل أن مشاهد الراحل بول ووكر في فيلم Furious 7 تم استكمالها بتقنية CGI، وأن هناك خلاف كبير قد نشأ بين بطلي السلسلة فين ديزل ودواين جونسون، إلا أن هذا ليس كل شيء ومن خلال الفقرات التالية سوف نتطرق للمزيد من الحقائق التي قد تكون أكثر غرابة وأقل شيوعاً حول سلسلة أفلام الحركة الشهيرة.

Advertisements


اثنتين من أبطال الفيلم لا يحملن رخصة قيادة!

اثنتين-من-أبطال-الفيلم-لا-يحملن-رخصة-قيادة
© Universal Pictures. All rights Reserved.

تم تصوير النسبة الغالبة من مشاهد سلسلة أفلام Fast and Furious على الطرق السريعة وكانت تتطلب من طاقم التمثيل قيادة مجموعة من السيارات الحديثة فائقة التطور، لكن المفاجأة الكبرى التي كانت بانتظار المخرج روب كوهين أثناء تصوير الجزء الأول من السلسلة وهي أن اثنتين من طاقم البطولة لا تحملان رخصة ولا تُجيدان القيادة من الأساس وهما ميشيل رودريغز (ليتي) وجوردانا بروستر (ميا).

كان على الاثنتين مُعالجة تلك المشكلة سريعاً وإتقان قيادة السيارات في زمن قياسي كي تحصلان على الأدوار المُسندة إليهن وهو ما تحقق بالفعل، وقد بررت جوردانا بروستر هذا الأمر -خلال أحد اللقاءات- بأنها نشأت في مدينة نيويورك وكانت تعتمد في انتقالاتها على المترو والحافلات ولهذا لم تفكر يوماً في امتلاك سيارة أو تعلم القيادة، ولكنها كانت مستعدة لفعل أي شيء كي تحصل على الدور وتنضم لأبطال فيلم The Fast and Furious.

Advertisements


الجمهور اختار دواين جونسون لدور هوبز!

الجمهور-اختار-دواين-جونسون-لدور-هوبز
© Universal Pictures. All rights Reserved.

جاء الظهور الأول للممثل والمصارع دواين جونسون بالسلسلة من خلال الفيلم الخامس Fast Five الذي قدم خلاله شخصية العميل هوبز، وقد لاقت الشخصية استحسان كبير من مُحبي أفلام السلسلة ليُصبح لاحقاً من بين أبطالها الرئيسيين، لكن هناك أمرين يجب معرفتهما عن شخصية هوبز، أولهما أن الشخصية تم تطويرها في الأصل من أجل الممثل توم لي جونز وبالتأكيد في تلك الحالة كانت ستظهر بشكل مختلف تماماً.
 
أما الحقيقة الثانية هي أن فتاة تدعى جين كيلي هي من لفتت نظر صُنّاع السلسلة إلى دواين جونسون بعدما ذكرت اسمه في تعليق على سؤال طرحه فين ديزل على مُتابعيه بمواقع التواصل الاجتماعي وهو "من الممثل الذي يجب أن أعمل معه؟"، لتُجيبه كيلي "دواين جونسون.. أود أن أراكما معاً على الشاشة يا رفاق". تحققت بذلك أمنية جين ولكنها اضطرت كُتّاب السلسلة إلى إعادة رسم وتقديم الشخصية من البداية كي تتناسب مع المظهر العام والقدرات البدنية لدواين جونسون.

Advertisements


بعض مشاهد Tokyo Drift تم تصويرها سراً!

بعض-مشاهد-Tokyo-Drift-تم-تصويرها-سراً
© Universal Pictures. All rights Reserved.

تفرض اليابان قوانين صارمة على القيادة ولا تقبل خرقها أو الحياد عنها لأي سبب ولو كان تصوير مشاهد فيلم سينمائي، وهو ما اضطر المخرج جاستن لين لتصوير بعض مشاهد فيلم The Fast and Furious: Tokyo Drift -الجزء الثالث من السلسلة- بشكل سري، والمفارقة الغريبة والطريفة أن استوديو الإنتاج قد استأجر أحد الأشخاص ليدعي أنه مخرج الفيلم حتى لا يتوقف التصوير حال القبض عليه من قبل الشرطة. 

صعوبة استصدار تراخيص تصوير المشاهد الخطيرة في اليابان دفعت المخرج لتصوير بعض المشاهد داخل موقف سيارات هوثورن مول في مدينة لوس أنجلوس، كما حصل على بعض لقطات المطاردات في الشوارع الأمريكية وبذل فريق تصميم الإنتاج جهداً كبيراً ليجعلوا تلك الشوارع شبيهة بدرجة كبيرة -قد تكون مُطابقة- لشوارع العاصمة اليابانية.


فين ديزل أجرى مقايضة ليعاود أداء شخصيته!

فين-ديزل-أجرى-مقايضة-ليعاود-أداء-شخصيته
© Universal Pictures. All rights Reserved.

كان فين ديزل رافضاً لفكرة تحويل فيلم The Fast and the Furious إلى امتياز سينمائي وسلسلة أفلام مُطولة، هذا ما دفع الشركة المُنتجة إلى تقديم فيلمين ضمن نفس الامتياز بدون مُشاركته وهما الفيلم الثاني 2 Fast 2 Furious والفيلم الثالث The Fast and Furious: Tokyo Drift، ولكن طوال تلك الفترة لم تتوقف المفاوضات بين الجانبين والتي أسفرت في النهاية عن ظهور فين ديزل بشخصية دوم توريتو بالمشهد الختامي من فيلم Tokyo Drift كإعلان عن عودته للامتياز من جديدة ابتداءً من الفيلم الرابع. 

لم يتقاض فين ديزل أجراً لقاء ظهوره في Tokyo Drift إنما كان هذا جزء من الصفقة التي أبرمها مع شركة يونيفرسال، والتي نصت على عودته لتجسيد شخصية دوم توريتو ابتداءً من الفيلم الرابع، وفي المقابل يتم منحه حقوق الملكية الخاصة بشخصية ريديك Riddick التي كان قدمها لأول مرة في عام 2000 من خلال فيلم Pitch Black، ويرجع السر في ذلك إلى إعجاب ديزل الشديد بالشخصية والعالم المُحيط به ورغبته القوية في إعادة تجسيدها من خلال عِدة أفلام.

Advertisements


السيارات سقطت من السماء.. حرفياً!

السيارات-سقطت-من-السماء..-حرفياً
© Universal Pictures. All rights Reserved.

تضمن الإصدار السابع من السلسلة Furious 7 أحد أكثر مشاهد السلسلة إثارة وغرابة، هو المشهد الذي يقوم خلاله الفريق بالقفز بسيارات السباق من إحدى الطائرات والهبوط بالمظلات فوق طريق صخري، للوهلة الأولى سوف يعتقد أي شخص شاهد ذلك المقطع أنه تم تنفيذه اعتماداً على تقنية CGI والمؤثرات الخاصة، لكن الحقيقة أن استخدام المؤثرات البصرية في هذا المشهد كان محدود جداً واقتصر على عدد قليل من اللقطات، مما يعني أنهم ألقوا بالسيارات من الطائرة فعلاً!

كان تصوير هذا المشهد بالغ الصعوبة والتعقيد وتمت الاستعانة خلاله بطائرة شحن من طراز C-130، وتم تصويره بواسطة عدد من المصورين القافزين بالمظلات وكذا تم الحصول على بعض اللقطات بواسطة الطائرات الهليكوبتر، وقد أكد صُنّاع الفيلم أن السيارات المستخدمة في هذا المشهد كانت سيارات كاملة وليست مجرد هياكل.


تطلب تصوير السلسلة تدمير قرابة 1,800 سيارة!

تطلب-تصوير-السلسلة-تدمير-قرابة-1,800-سيارة
© Universal Pictures. All rights Reserved.

تتضاعف جرعة الإثارة في سلسلة السرعة والغضب فيلماً تلو الآخر، والإثارة في هذا النوع من الأفلام لها معنى واحد وهو تقديم مشاهد مطاردات أكثر وأطول وبالتبعية إتلاف وتدمير عدد أكبر من المركبات، ويمكن اعتبار سلسلة أفلام Fast and Furious هي صاحبة الرقم القياسي في هذا الصدد والأغرب أن عدد السيارات التي يتم تدميرها جزئياً أو كلياً خلال تصويرها في حالة تزايد دائم ومستمر، حيث يقدر عدد السيارات التي خُربت بالفيلم الأول عام 2001 بنحو 78 سيارة وارتفع العدد بالجزء الثاني إلى حوالي 130 سيارة بينما تجاوزت 300 سيارة بالجزء الثامن الذي صدر بعنوان The Fate of the Furious عام 2017، وتم تقدير عدد السيارات التي دُمرت خلال تصوير سلسلة أفلام The Fast and the Furious بالكامل بحوالي 1787 سيارة تقريباً.

Advertisements


شخصية دوم توريتو مستوحاة من الواقع!

شخصية-دوم-توريتو-مستوحاة-من-الواقع!
© Universal Pictures. All rights Reserved.

يتم اتهام أفلام The Fast and the Furious عادة بالمبالغة في تصوير مشاهد المطاردات ووصف قدرات الشخصيات؛ لذلك قد يجد البعض صعوبة في التسليم بحقيقة أن شخصية دوم توريتو -البطل الرئيسي للسلسلة- مستوحاة في الأصل من شخصية حقيقية؛ إذ استوحى صُنّاع فيلم The Fast and the Furious عام 2001 فكرته الرئيسية من مقال بعنوان "Racer X" للكاتب الصحفي كين لي ونُشر في مجلة Vibe عام 1998.

يروي مقال Racer X قصة رافائيل استيفيز مُتسابق الشوارع العاشق للسرعة والذي يحظى بشعبية كبيرة بين أقرانه ومُحبي هذا النوع من المنافسات، كما تطرق المقال إلى العالم السري لسباقات الشوارع التي تقام بشكل غير قانوني، وقد أعلن المخرج روب كوهين بأكثر من لقاء أن ذلك المقال وشخصية المتسابق رافائيل استيفيز هما ما ألهماه لتقديم الفيلم الذي تحول لاحقاً لواحدة من أشهر وأنجح الامتيازات السينمائية.


عرضأخفاءالتعليقات
الغاء