-->

مراجعة فيلم Peninsula.. جزء ثاني مشوق لكن ليس بمستوى الأول

مراجعة-فيلم-Peninsula..-جزء-ثاني-مشوق-لكن-ليس-بمستوى-الأول
© 2020 Well Go USA. All Rights Reserved.

 يعتبر الجزء الأول Train to Busan من سنة 2016 واحد من أفضل أفلام تلك السنة، حيث قدم لنا تركيبة الزومبي ضد البشر بمنظور مختلف عما اعتدناه في هذا النوع من الأفلام. أحداث بسيطة لكن مشوقة ومؤثرة في الوقت ذاته. مجموعة من الأشخاص يُحاصرون على متن قطار متجه من مدينة سول إلى مدينة بوسان الجنوب كورية بينما ينتشر فيروس خطير يحول البشر إلى مخلوقات زومبي متوحشة.

هذا الجزء الثاني Peninsula كان مُنتظراً بقوة، ظناً منا أنه سيكون بمثابة الجزء الأول ويُتمم لنا تلك الأحداث التي تشدك في مكانك في إثارة وتشويق، ورغم أنه لم يكن سيئاً إلا أنه جاء أقل روعة. حيث تم إعادة رسم الأحداث بالكامل بشخصيات ومكان مختلف تماماً، حتى أن تلك التركيبة التي جعلت من الجزء الأول رائع تم تجاهلها هنا، تركيبة رحلة نجاة البشر ضد مخلوقات الزومبي.

Advertisements

قصة فيلم Peninsula


في هذا الجزء الثاني تم تقديم شخصيات جديدة بالكامل، في أحداث تجري بعد أربع سنوات على شبه جزيرة حيث انتقل جوهر القصة من الصراع بين الزومبي والبشر إلى الصراع بين البشر ضد البشر، وهذا التغيير أفقد تلك الروعة التي عشناها في الجزء الأول.

وبالرغم من ذلك، جاءت الأحداث في هذا الفيلم الثاني مشوقة ومثيرة أيضاً، حيث أولاً تمت مضاعفة ميزانية الفيلم فأصبح الإنتاج على شكل فيلم هوليوودي ضخم من ناحية المؤثرات البصرية التي تملئ الفيلم عن آخره، بالإضافة إلى مشاهد القتال والأكشن التي لا نرى مثلها إلا في الأفلام الأمريكية الضخمة.

هناك مطاردات في الثلث الأخير من الفيلم شبيهة بتلك المطاردات المثيرة من فيلم Mad Max: Fury Road، حيث أن هناك بشر يُطاردون شخصياتنا الرئيسية  في سيارات وشاحنات والاصطدامات والانفجارات في كل مكان. أضف لذلك أن الشخصيات لا تحاول الفرار منهم فقط، بل هناك مشكل الزومبي الذي يعيقهم كذلك، الشيء الذي زاد من روعة التشويق.

Advertisements

ما نجح فيه الفيلم الأول، فشل فيه الفيلم الثاني!

ما-نجح-فيه-الفيلم-الأول،-فشل-فيه-الفيلم-الثاني!-مراجعة-فيلم-Peninsula-2020
© 2020 Well Go USA. All Rights Reserved.

لكن في الوقت نفسه، هذا الجانب المشوق كان هو المشكل الذي جعل من فيلم Peninsula أقل روعة من فيلم Train to Busan، حيث تم اعتبار مخلوقات الزومبي على أنها عنصر ثانوي في القصة عكس ما كان في الجزء الأول حيث كانت هي المحرك الأساسي للأحداث، كذلك كانت الشخصيات عندها لاتزال تحاول استيعاب طبيعة الزومبي وكيف يتفاعلون، أما في هذا الجزء الثاني فقدْ أصبح الأمر وكأن الشخصيات تجاوزت ذلك الخوف والغموض من الزومبي فأصبحت تحاول النجاة من بني جلدتهم فقط، وهنا بالضبط حيث ضَيّع الفيلم تلك الروعة المشوقة من أحداث الفيلم الأول.

Advertisements

رغم ذلك، يستحق المشاهدة!

رغم-ذلك،-يستحق-المشاهدة-فيلم-Peninsula-2020
© 2020 Well Go USA. All Rights Reserved.

الفيلم يستحق المشاهدة إذا كنت تبحث عن قضاء ليلة ممتعة مليئة بالتشويق والمطاردات، لكن لا تنتظر الكثير خصوصاً أننا ننصحك بمشاهدة الجزء الأول مرة أخرى مباشرة قبل هذا الفيلم فقط لكي تحس بذلك الفرق بين الفيلمين. 

الفيلم الأول كان بسيط وبإمكانيات صغيرة لكنه أبدع في تقديم التشويق والغموض في أفضل صورته، أما الجزء الثاني فهو بإمكانيات ضخمة من قبيل المؤثرات البصرية والمطاردات الهائلة لكنه قدم كل ذلك في صورة لا بأس بها، لدرجة أنك إذا شاهدت هذا الفيلم الثاني ولم تشاهد الأول إطلاقاً فلن يُغير من الأحداث أو القصة أي شيء، سوى ما يجمعهما وهو انتشار فيروس يحول البشر إلى زومبي.
عرضأخفاءالتعليقات
الغاء

تابع موقعنا على