آخر الأخبار

مراجعة فيلم Dune.. خيال علمي غير موجه للجميع وفيلم لا بأس به!

مراجعة-فيلم-Dune-2021
© 2021 Warner Bros. Pictures


 تتميز أفلام المخرج الكندي دينيس فيلينوف بكونها أفلام فريدة من نوعها وقصصها غير موجهة للجميع. فكمية الخيال العلمي والمواضيع الفلسفية التي تحملها لا يقدر عليها أي مُشاهد للأفلام أو عاشق للسينما. أفلامه مثل Enemy و Arrival و Blade Runner 2049 وهذا الفيلم بالتحديد Dune لن تجد الجميع يتحدث عنها، بل ستجد فقط جمهورها العاشق لها من يتابعونها، فهي أفلام خيال علمي متشدد!


أفلامه الأخرى السابقة الذكر كانت أعمال سينمائية شبيهة بالمثالية والمذهلة، لكن ماذا عن هذا الفيلم Dune؟ بعد أكثر من مرة تم تأجيل إصداره بسبب إغلاق قاعات السينما عبر العالم، هل استحق كل تلك المدة التي انتظرناه فيها؟ لا أظن ذلك!


Advertisements


قصة فيلم Dune

تجري قصة الفيلم في إطار من المغامرة والخيال العلمي حول ابن عائلة نبيلة يتم توكيله بحماية شيءٍ جد ثمينٍ ومهمٍّ للغاية في المجرة بأكملها.


الفيلم أولا مبني على رواية من سنة 1965 للكاتب الأمريكي "فرانك هربرت" وهي تعتبر ناجحة جدا لدرجة أن بعض النقاد وصفوها بأفضل رواية خيال علمي كٌتِبت على الإطلاق. كما أنه أيضاً مبني على الفيلم الأصلي (هو الآخر مبني على الرواية السابقة) يحمل نفس الاسم Dune من سنة 1984.

Advertisements


القصة بالمقارنة مع الفيلم الأصلي، لا جديد حولها!

قصة-فيلم-Dune-2021
© 2021 Warner Bros. Pictures


مع إصدار فيلم صخم كهذا لمخرج كبير مثل فيلينوف، يجب أن تستعد له أتم استعداد، وأقل ما يمكن للمُشاهد أن يفعله هو مشاهدة النسخة الأولى من عام 1984 حتى يُحصّل فكرة شاملة وسياق عام للأحداث، أما إذا استطعت أن تقرأ الرواية الأصلية فسيكون أفضل، لكن أنا لم أقرأها واكتفيت فقط بمشاهدة الفيلم الأول.


وعند مشاهدة نسخة فيلينوف هذه، لم أشعر وأنه تم بذل جهد كبير في اللعب بمجريات وخيوط القصة. يعتبر هذا الفيلم نسخة طبق الأصل تقريباً عن الفيلم الأول من عام 1984، وقد كان الفرق الوحيد هو مؤثرات بصرية عصرية مذهلة وممثلين مختلفين وموسيقى تصويرية ملحمية مثيرة، غير ذلك لا جديد يمكن انتظاره!


قد يقول البعض أن الفيلم يحاول احترام القصة الأصلية من الرواية كما فعل الفيلم القديم، لكن هذا لا يمنع كاتب السيناريو والمخرج من الإبداع وإطلاق خياله للقدوم بالجديد. يمكن استلهام السياق العام للقصة والفكرة العامة، لكن عندما تأخذ فيلم أو قصة موجودة مسبقاً وتضيف لها مؤثرات بصرية حديثة وممثلين جُدد لا يعني أنك قدمت الكثير.


Advertisements


وأظن أن من شاهد، على الأقل، الفيلم القديم من 1984 ثم شاهد هذه النسخة الحديثة سيشعر وكأنه يُشاهد الفيلم مرة أخرى مع تغييرات طفيفة في بعض الجوانب مثل الممثلين والمؤثرات التي ذكرناها، لكن هل ستعيش قصة سينمائية مشوقة وممتعة للمرة الأولى؟ لا أظن.


وقضية إعادة إنتاج أفلام قديمة مرة أخرى بلمسة عصرية أصبحت شائعة ومستهلكة جداً في هوليوود، الشيء الذي يُلمح أن الأفلام الأمريكية وهوليوود بصفة عامة أصبحت تفتقر للأصلية والأفكار الجديدة. ولتفهم أكثر اطلع على هذا المقال الذي أنجزناها سابقاً سيشرح لك الأمر جيداً


أنظر: هوليوود وأزمة الأصلية في أعمالها الفنية.. كيف أصبحت الأفلام الأمريكية تفتقد للأفكار الجديدة؟


Advertisements


أداء الممثلين رائع، باستثناء...!

الممثلين-فيلم-Dune-2021
© 2021 Warner Bros. Pictures


جل الممثلين الرئيسيين في الفيلم قدموا أداءً مذهلاً جاء في مستوى فيلم ضخم كفيلم Dune هذا، مثل الممثلة زيندايا من أفلام Spider-Man الأخيرة، جوش برولين صاحب دور ثانوس في عالم مارفل السينمائي، ريبيكا فيرغسون التي أُشتهرت في أفلام Mission Impossible الأخيرة، ديف باوتيستا صاحب دور دراكس من عالم مارفل السينمائي، صاحب الأفلام المتنوعة خافيير بارديم، الممثل الكبير ستيلان سكارسغارد بطل مسلسل Chernobyl الناجح، الغنيين عن التعريف جيسون موموا و أوسكار إسحاق...


لكن الممثل الرئيسي الذي لم أقتنع بأداءه إطلاقاً هو الممثل الشاب تيموثي شالاميت الذي لعب دور ابن العائلة النبيلة، حيث كان أداءه في نظري بارداً وخالياً من التعابير والمشاعر التي تتطلبها شخصية مثل شخصيته المهمة التي تعتبر المُنقذ الموعود الذي ينتظره الجميع. أداءه لم يكن سيئاً، لكنه لم يكن مقنعاً للدرجة التي ستجذب المُشاهد للفيلم.


Advertisements


باقي الجوانب السينمائية كانت مذهلة

الجوانب-السينمائية-فيلم-Dune-2021
© 2021 Warner Bros. Pictures


نتحدث هنا عن المؤثرات البصرية التي أصبحت في السنين الأخيرة مشروطة بأساساً أن تكون مذهلة وإلا سيظهر فيلمك من البداية فاشلاً. في فيلم Dune هذا كانت مذهلة وتحبس الأنفاس من روعتها كما كان متوقعاً.


الموسيقى التصويرية من تأليف العظيم هانز زيمر كانت هي الأخرى في مستوى لا يمكن التقليل منه إطلاقاً. ذبذبات ونوطات صوتية تحمل معها أحداث الفيلم إلى المستوى المطلوب حتى يبقى المُشاهد مركزاً ومستمتعاً مع الأحداث.


Advertisements


ختام

الفيلم يستحق المُشاهدة ولا يمكننا القول على أنه فيلم سيء إطلاقاً، لكن في نظري لم يكن عند حسن التوقعات. بالنسبة لي لم يُضف الجديد ولم يُشبع تلك الرغبة التي أُنميها عند اقتراب إصدار عمل سينمائي ضخم يمكن اعتباره كأكثر الأفلام التي كانت منتظرة في السنة، خصوصاً وأن مخرجه هو الكبير دينيس فيلينوف الذي كتب سيناريو الفيلم كذلك، باشتراك مع كل من الكاتب جون سبايهتس والشهير إريك روث.


أنظر أيضاً: أكشن تشويق دراما خيال علمي.. هذه هي أفضل أفلام سنة 2021 من مختلف الفئات السينمائية

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء