كيف ستهزم كابتن مارفل ثانوس في الجزء الثاني من فيلم الحرب اللانهائية؟ هذا كل ما نعرفه عنها لحد الآن
Captain Marvel © Marvel Studios/Walt DisneyPictures
هذه السنة سنرى جزئين من عالم مارفل السينمائي يحط الرحال بالقاعات السينمائية؛ الأول سيكون بقيادة امرأة في دور سوبرهيرو في فيلم Captain Marvel من بطولة الممثلة الحائزة على الأوسكار بري لارسون، والثاني سيكون Avengers: Endgame حيث سيصدر الأول بداية شهر مارس/آذار والثاني ابتداءً من 24 أبريل/نيسان على التوالي.

لكن قصة فيلم Captain Marvel لن تأتي مباشرة قبل الجزء الثاني لفيلم المنتقمون، كما حدث هذه السنة مع فيلم الفهد الأسود والحرب اللانهائية، حيث ستدور أحداث فيلم Captain Marvel خلال سنوات تسعينيات القرن الماضي حول طيارة من سلاح الجو اسمها "كارول دانفرز" تتحول إلى واحدة من أقوى الأبطال الخارقين في الكون عندما تكون الأرض في حرب قاتلة عابرة للمجرات بين جنسين من الكائنات الفضائية. وسيكون هذا الفيلم هو أول مجزوءة في أحداث عالم مارفل السينمائي منذ بدايته سنة 2008 مع فيلم Iron Man.
Advertisements

فكما يعلم الجميع في فيلم Avengers: Infinity War، العدو ثانوس قضى على أغلب أبطال مارفل ومسح أغلب البشرية من الوجود بفضل قوته الخارقة وحجارة اللانهاية التي منحت له القدرة على التحكم في الزمن والفضاء والواقع وكل شيء، لدرجة أصبح المنتقمون عاجزين أمامه. وكما شاهدنا في مشهد نهاية الفيلم، منسق المنتقمون "نيك فيوري" قام بالاتصال بالكابتن مارفل باعتبارها الأمل الأخير لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل أن يُمسح هو الآخر من الوجود.

أنظر أيضا: مراجعة فيلم Captain Marvel.. عندما يتم تضخيم الشخصية أكثر من اللازم يكون مصيرها الفشل

لكن، عندما نقول "إنقاذ ما يمكن إنقاذه" فهذا يعتبر استهزاء بهذه البطلة الخارقة. فخلال حوار مع بطلة الفيلم بري لارسون خلال حفل توزيع جوائز Crystal + Lucy، قالت أن من بين القوى التي تمتلكها شخصيتها في عالم مارفل السينمائي هو قدرتها على تحريك الكواكب! وقالت: "إنها قوية جدا، لدرجة أنها تستطيع تحريك كواكب المجرات، حيث جعلني الأمر أتسائل ما الذي يمكن أن تصل إليه بهذه القوة".



وإذا ألقينا نظرة على الكتب المصورة المبني عليها عالم مارفل السينمائي، نجد أيضا من بين القوى التي تمتلكها كابتن مارفل أنها تستطيع امتصاص العديد من مصادر الطاقة، من بينها امتصاص طاقة الشخصيات الخارقة الأخرى، وهذا يعني أنها تستطيع فعل أي شيء تريده، من بين ذلك قدرتها على تحريك الكواكب.

Advertisements

كل ذلك، يبقى فقط جزء من قواها الخارقة الأخرى، حيث تمتلك أيضا مجموعة من القدرات العظيمة، من بينها القدرة على الطيران، التحمل والمقاومة، المتانة البدنية، حاسة سادسة لعلم الغيب لكن محدودة، والعديد من القوى الخارقة العديدة الخارجة عن عالم ومنطق البشر...



كل هذه القوى تجعلها بدون شك أقوى شخصيات المنتقمون ومن بين أقوى شخصيات عالم مارفل السينمائي بأكمله، الشيء الذي سيجعل العدو ثانوس يرتعد حتى من التقرب منها، ويفكر جيدا قبل أن يهاجم كوكب الأرض مرة أخرى ويطغى عليهم بكل ذلك الظلم الذي فعله في فيلم الحرب اللانهائية.


لكن يبقى هناك سؤال مهم جدا، إذا كانت هذه البطلة الخارقة بكل هاته القوى العظيمة قد ظهرت قبل بداية فريق المنتقمون، لماذا لم تأتي لمساعدتهم في أحداث فيلم الحرب اللانهائية، أو على الأقل خلال فيلم Age of Ultron؟ أم أن هناك مشاكل تعاني منها جعل من المنسق "نيك فيوري" يتركها كأمل أخير يستنجد به؟ أو ربما أنها متغطرسة ومتكبرة على أن تنظم لفرقة أبطال خارقين وترغب في العمل لوحدها؟ كل هذه الأسئلة سنجد لها إجابة عندما يصدر فيلمها Captain Marvel.

Advertisements

ومن الأمور التي تجعل فيلم Captain Marvel مثير للاهتمام هو أنه سيكون من إخراج مشترك بين رجل ومراة (من طرف Anna Boden و Ryan Fleck)، ومن كتابة امرأة ( Anna Boden)، والموسيقى التصويرية من تأليف امرأة (Pinar Toprak)، وبطبيعة الحال من بطولة الممثلة Brie Larson التي تجعل هذا الفيلم أول جزء في عالم مارفل السينمائي بقيادة امرأة في دور البطولة.

هناك العديد من الأفلام القادمة من عالم مارفل السينمائي، أولها هذا الفيلم Captain Marvel في السادس من شهر مارس/آذار 2019، Avengers: Endgame أو الجزء الرابع من أفلام المنتقمون ابتداءً من 24 أبريل/نيسان 2019، بعد ذلك فيلم Spider-Man: Homecoming بداية شهر يوليو/تموز 2018، ثم الجزء الثالث Guardians of the Galaxy Vol. 3 سنة 2020.