فيلم Glass يُخيب الآمال ويستقبل إيرادات ومراجعات سلبية
Glass © Universal Pictures/Blumhouse Productions
افتتح الجزء الثالث Glass لمخرجه "إم. نايت شيامالان" الرحلة السينمائية لعام 2019 بإخفاق لم يكن متوقعا إطلاقا لاستوديوهات إنتاج الفيلم Universal و Blumhouse. وافتتح الفيلم نهاية هذا الأسبوع من أمريكا بحوالي 40 مليون دولار فقط، ومن باقي دول العالم افتتح بـ 48 مليون دولار، في حين كانت شركتي الإنتاج والتوزيع تنتظران إيرادات أكبر.

Advertisements

أما على المستوى الفني، فقد وصفه مجموع من النقاد من ناحية المنظور الذي أُنجز به بالمثير لكن الجانب الدرامي تم تجاهله، بالإضافة إلى أن النهاية كانت ضعيفة ولم ترقى لمستوى باقي الأحداث التي كانت بدورها سيئة. آخرون قالوا على الفيلم على أنه ليس بالمثالي ولا هو موجه للجميع، لكنه فيلم جذاب وساحر من ناحية أصلية وجرأة فكرته وقصته.

مقارنة بميزانيته التي لم تتعدى 20 مليون دولار، مجموع عائداته العالمية، في ظرف ثلاثة أيام، وصلت لـ 89 مليون دولار والتي يمكن اعتبارها بالجيدة، رغم أن التوقعات كانت تنتظر إيرادات أكبر، خصوصا بعد نجاح الجزء الأول والثاني.

ويتبع الفيلم أحداث فيلم Unbreakable من سنة 2000، والجزء الثاني Split من سنة 2017 التي تدور حول حارس الأمن "ديفيد دون" حيث يستعمل قدراته الخارقة للطبيعة من أجل تعقب الغريب "كيفن وندل كرومب"، رجل مظطرب نفسيا صاحب 24 شخصية مختلفة.

Advertisements

الفيلم هو من بطولة "جيمس مكفوي" في دور صاحب 24 شخصية، "بروس ويليس" في دور حارس الأمن "ديفيد دون" و "صامويل جاكسون" في دور "إيليجا برايس". إخراج وسيناريو الأمريكي صاحب الأصول الهندية "إم. نايت شيامالان". الفيلم لحد الآن حاصل على تقييم 7.2/10 من موقع IMDB، و%35 من موقع Rotten Tomatoes، وفي حدود %42 من موقع Metacritic.